الأمير مرعد بن رعد يفتتح مدرسة الأمل للغة الإشارة بالزرقاء

تم نشره الإثنين 18 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 02:46 مساءً
الأمير مرعد بن رعد يفتتح مدرسة الأمل للغة الإشارة بالزرقاء
الأمير مرعد بن رعد

المدينة نيوز:- افتتح سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص ذوي الاعاقة، اليوم الاثنين، مدرسة الأمل للغة الإشارة الثانوية المختلطة في الزرقاء، تتسع لــــ 200 طالب وطالبة، بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.
وقال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي خلال الافتتاح: إن الوزارة سعت لتفعيل دور الشراكات والاتفاقيات مع المنظمات والمجالس التي تعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة، وفي مقدمتها المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والمنظمات الدولية ذات العلاقة، معربا عن تقديره للقائمين على هذا الإنجاز والصرح المتميز خاصة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في الأردن لما قدمته من دعم لخدمة أبنائنا الطلبة من ذوي الإعاقة السمعية وزارعي القوقعة.
وأكد أن الأردن يفخر بأنه من الدول السباقة في مراعاة حقوق الإنسان والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة، اذ صدر قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مشيرا إلى أن الوزارة تحتضن 11 مدرسة للصم موزعة على أقاليم المملكة، إضافة إلى إلحاق غرف صفية بالمدارس الحكومية في مختلف أنحاء المملكة مجهزة بما يلائم حاجات الطلبة ذوي الإعاقة السمعية.
ونوه النعيمي بتطلع الوزارة لتفعيل التعليم النوعي الدامج من خلال استحداث مراكز متخصصة تهدف إلى تشخيص حالة الإعاقة، وتوفير البنية التحتية المناسبة والبيئة التعليمية الدامجة والجاذبة، وتطوير البرامج التعليمية المتميزة، وتأهيل القائمين على تعليم هذه الفئة وتدريبهم.
ولفت إلى ان الوزارة تعنى بتقديم تعليم نوعي دامج في بيئة تعليمية محفزة، للطلبة ذوي الإعاقة السمعيةِ والبصرية والإعاقة الذهنية البسيطة والمتوسطة واضطراب طيف التوحد.
وقال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش: إن المدرسة تهدف إلى تعليم الطلبة الصم بطريقة تتناسب مع الإعاقة السمعية التي يعانون منها، حيث حرصت الوزارة على تصميم وتنفيذ المدرسة وفق أفضل المواصفات التي تراعي حالة هذه الفئة وتوفر لهم كافة الخدمات الفنية واللوجستية اللازمة.
وأشار إلى ان هذه المدرسة ستكون تعليمية للطلبة الصم والبكم، اذ تتكون من 27 غرفة صفية وخمس غرف رياض أطفال ومختبرات لفحص السمع والنطق، وستخدم مدينتي الزرقاء والرصيفة، مبينا ان المساحة الإجمالية للمدرسة تبلغ 5700 متر مربع، ومهيأة بكافة التجهيزات المطلوبة لغايات التعليم الخاص بها، فيما ستكون مختبرات الفحص وقاعة المدرسة مفتوحة للمجتمع المحلي للاستفادة منها وإيجاد مفهوم التنمية المستدامة.
ولفت العموش إلى ان الحكومة، وبتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني، تولي الأشخاص ذوي الإعاقة كل عناية، حيث يأتي هذا الانجاز ليضاف إلى انجازات سابقة نفذها الأردن ضمن التزاماته تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة وبما ينسجم مع الالتزامات التي صادق عليها الأردن ومن بينها الاتفاقية الأممية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
وقالت القائم بأعمال السفارة الأميركية في عمان كارين ساساهارا "يسعدني حضور افتتاح مدرسة الأمل، ونعتز في السفارة الأميركية بالشراكة التي تجمعنا مع وزارتي التربية والتعليم والأشغال العامة والإسكان، والتي نهدف من خلالها إلى ضمان حصول الأطفال في الأردن على تعليم آمن وشامل وعالي الجودة"، لافتة إلى التزام بلادها بالاستثمار في الإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها أطفال وشباب الأردن.
وجال سمو الأمير مرعد في مرافق المدرسة، واستمع إلى شرح موجز قدمته مديرة المدرسة فداء بدوان عن البيئة التعليمية المتميزة للمدرسة.
--(بترا)