مشاركون بندوة يدعون لتوحيد نسب كوتا المرأة في القوانين الانتخابية

تم نشره الإثنين 18 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 05:19 مساءً
مشاركون بندوة يدعون لتوحيد نسب كوتا المرأة في القوانين الانتخابية
تعبيرية

المدينة نيوز :- دعا المشاركون في ندوة حوارية حول المرأة والمشاركة السياسية بين الواقع والتمكين في التجربة الأردنية التي عقدتها الجمعية الأردنية للعلوم السياسية وكلية الآداب في الجامعة الهاشمية إلى توحيد نسب كوتا المرأة في مختلف قوانين وأنظمة الانتخابات في الأردن .
وطالب المشاركون بأن تشمل الكوتا انتخابات مجالس المحافظات " اللامركزية" والبلديات والنقابات المهنية والاتحادات العمالية وإدارة الشركات المساهمة والأحزاب ومجالس الطلبة في الجامعات وغيرها، مشيرين إلى ان نسبة الكوتا النسائية 12% في مجلس النواب و25% في المجالس البلدية.
وقالت رئيسة لجنة المرأة والأسرة في مجلس النواب الدكتورة ريم أبو دلبوح " أنه لا بد من تطوير منظومة تشريعية متكاملة تشمل جميع المجالات من العمل والضمان والأحوال الشخصية والعنف الأسري ولا تقتصر فقط على قانون الانتخاب والأنظمة المتعلقة فيه " .
وأكدت وزيرة الثقافة الأسبق أسمى خضر أنه لا بد من الاستمرار في جهود التوعية وتطوير التشريعات لردم الفجوة بين مشاركة الرجل والمرأة السياسية مشيرة إلى أن قضايا المرأة هي قضايا المجتمع برمته، وان قضايا المجتمع هي بالنتيجة قضايا المرأة .
من جهته قال عميد كلية الآداب الدكتور زهير عبيدات " ان تمكين المرأة هي خطة عمل نفذتها الجامعة على أرض الواقع، إذ أشركت المرأة في عملية صنع القرار وتولي المناصب القيادية، وقد أثبتت المرأة كفاءتها وتميزها في جميع المواقع التي شغلتها ".
وأضاف أن الطالبات الإناث يُشكلن نسبة 63% من مجموع الطلبة البالغ 23 ألف، كما أن الطالبات المتميزات من الناحيتين الأكاديمية والإبداعية شكَّلن النسبة الأكبر .
كما شَكَلنَّ حوالي رُبع مجلس الطلبة السادس عشر بفضل نظام انتخابي متقدم " ، مثلما أن نسبة الطالبات الإناث الفائزات بعضوية الهيئة الإدارية للأندية الطلابية بلغت حوالي 43% من مجموع الفائزين بالهيئات الإدارية للأندية البالغ عددهم 70 طالبا وطالبةً.
وتحدثت الدكتورة أماني ريالات من وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية عن دور الوزارة ومشاركتها السياسية والتوعية بحقوقها وأهمية مشاركتها بمختلف المستويات وكذلك التواصل مع منظمات المجتمع المدني النسوي لاطلاعهن على أهم القضايا الوطنية وفق بترا .
وذكرت مديرة مركز دراسات المرأة في الجامعة الدكتورة المعايطة أن الجامعة أنشأت عام 2017 مركز "دراسات المرأة في المجتمع"، ليدرس القضايا التي تهم النساء، وليكون بيت خبرة، ومركز استشارات وتدريب في هذا المجال، وليكون عمله في اتجاهين علميّ وميدانيّ .