الأشعة المقطعية تزيد خطر سرطان الغدة الدرقية واللوكيميا

تم نشره الأربعاء 20 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 06:47 مساءً
الأشعة المقطعية تزيد خطر سرطان الغدة الدرقية واللوكيميا
الخطر يزداد مع تكرار التعرّض للإشعاعات (تعبيرية)

المدينة نيوز :- حذّرت نتائج دراسة جديدة من الآثار الجانبية للتعرّض للأشعة المقطعية (سي تي سكان) والتي تبين أنها تزيد خطر الإصابة بسرطاني الغدة الدرقية والدم (اللوكيميا). ولاحظ فريق البحث أن خطر التعرّض لهذه الإشعاعات يزداد بشكل كبير لدى النساء اللاتي تقل أعمارهم عن 45 عاماً.

النساء والفئة العمرية بين 36 و45 عاماً أكثر تعرّضاً لخطر الأشعة المقطعية

وأجريت الدراسة بواسطة برنامج التأمين الصحي في تايوان، وقام الباحثون بتغطية البيانات الصحية للفترة بين 2000 و2013، بعدما شهدت هذه الفترة ارتفاعاً في عدد حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية بين فئات عمرية أصغر من المعتاد.

ونُشرت نتائج الدراسة في "جورنال جيه إن سي أي كانسر سبكتروم"، وأظهرت النتائج أن معظم المصابين بسرطان الغدة الدرقية أو اللوكيميا تعرّضوا في أغلب الأحوال لإشعاعات الأشعة المقطعية.

ولاحظ فريق البحث أن خطر الأشعة المقطعية يتضاعف 3 مرات لدى الفئة العمرية بين 36 و45 عاماً، وأن الخطر يزداد بشكل كبير كلما تزايد عدد مرات التعرّض للأشعة المقطعية.

24