ندوة حوارية حول الأوراق النقاشية الملكية وقانون اللامركزية في كفرسوم

تم نشره الأربعاء 20 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 10:08 مساءً
ندوة حوارية حول الأوراق النقاشية الملكية وقانون اللامركزية في كفرسوم
من الندوة

المدينة نيوز :- نظم مركز شابات كفرسوم التابع لمديرية الشباب في محافظة اربد بالتعاون والتنسيق مع الحاكمية الإدارية، اليوم الأربعاء، ندوة حوارية حول الأوراق الملكية النقاشية وقانون اللامركزية.
وقال أمين عام وزارة التنمية السياسية الدكتور علي الخوالدة خلال الندوة إن اللامركزية تعتبر شكلاً من أشكال التطوير المجتمعي وتنميته، كونها تحث على إشراك المجتمعات المحلية في صناعة القرارات المتعلقة بها، وتعمل على نقل صلاحيات الوزير إلى المدراء في الالوية والمحافظات المنتشرة في مختلف مناطق المملكة، وتحقيق التنمية المتوازنة، موضحاً أن المواطن هو القادر على تحديد حاجياته الأساسية.
وأضاف أن اللامركزية بصورتها الحالية والتي تعنى بنقل الصلاحيات من العاصمة للمحافظات عملت على تحقيق وانجاز مشروعات في شتى مناطق المملكة، وإن وجدت بعض التباينات بحجم الانجازات من محافظة لاخرى ومن لواء إلى لواء، وأن هذه النقلة النوعية تختلف عن السابق حيث كانت الصلاحيات بيد صناع القرار في العاصمة عمان.
وأوضح الخوالدة أن العمل جارٍ على تجاوز التحديات التي ترافقت وتزامنت في بداية تطبيق اللامركزية، كالتأقلم مع النظام الجديد وهو الانتقال من نظام المركزية لنظام اللامركزية الجديد، والحاجة الماسة للتدريب والتأهيل للكوادر البشرية المعنية بهذه العملية، فضلاً على وجود تضارب وعدم وضوح الرؤى بالنسبة لاعضاء المجالس المحلية والبلدية حول الواجبات وصلاحيات كل مجلس، موضحا انه لن تحدث تنمية دون تعاون فيما بين كافة الجهات المعنية.
وقال إنه سيتم طرح ومناقشة قانون خاص بالادارة المحلية بعد الانتهاء من الأمور المتعلقة به الى جانب إقرار جملة من القوانين المتعلقة باللامركزية والمجالس المحلية والبلدية، موضحا ان موازنات اللامركزية ليست وهمية كما يتصورها البعض، بل هي موازنات موجودة على ارض الواقع، وتم انفاق اجزاء كبيرة منها على تنفيذ مشاريع في العديد من مناطق المملكة.
وفي ذات الندوة، تحدث متصرف اللواء الدكتور احمد عليمات عن الاوراق الملكية النقاشية، مؤكداً أنها أتت ملامسة لهموم ومشاكل وتطلعات الشارع الأردني، وكانت بمثابة خارطة طريق للعاميلن في القطاعين العام والخاص، ورسمت ملامح المستقبل مرتكزة على ثوابت راسخة من الماضي ومستندة على أسس ومعايير من الحاضر الذي نعيش، وان الاوراق النقاشية الملكية كانت بمثابة طوق النجاة للاردنيين.
وبينت مديرة مركز وصل للتدريب والتأهيل لين الملكاوي أن الاوراق النقاشية الملكية كانت السبيل الذي من خلاله سيتمكن صناع القرار من القيام بالواجبات المنوطة بهم على الشكل الامثل وبالصورة المناسبة، موضحة جملة من الامور المتعلقة بالانتخابات النيابية واللامركزية التي جرت في وقت سابق.
من جانبها، بينت مديرة مركز شابات كفرسوم جمالات عبيدات أن عقد مثل هذه الندوات الحوارية يأتي من باب ترجمة توجهات المركز الرامية لتعزيز دور الشباب وتعريفهم بالامور المتعلقة بحياتهم اليومية كافة، الى جانب زيادة المخزون المعرفي لديهم بالقوانين والانظمة الناظمة للحياة، خاصة تلك التي تهمهم في حياتهم وفق بترا .
وتخلل الندوة الحوارية نقاش موسع حول مختلف الموضوعات المتعلقة باللامركزية والاوراق النقاشية الملكية والامور المتعلقة باحتياجات ومطالب المواطنين وتلك التي تختص بالعمل البلدي وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.



مواضيع ساخنة اخرى