أبوغزاله يدعو لإيجاد معايير وقوانين واضحة للاحترافية في وسائل الإعلام الاجتماعي

تم نشره الخميس 21st تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 12:10 مساءً
أبوغزاله يدعو لإيجاد معايير وقوانين واضحة للاحترافية في وسائل الإعلام الاجتماعي
الدكتور طلال أبوغزاله

المدينة نيوز:- أكد الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس مجموعة طلال أبوغزاله العالمية أهمية الاحتراف في جميع المجالات بشكل عام، وفي وسائل الإعلام الاجتماعي بشكلٍ خاص.

جاء ذلك خلال كلمته كراعٍ ومتحدث رئيسي في المنتدى العالمي للتواصل الاجتماعي، حيث كانت بعنوان "الاحترافية في وسائل الإعلام الاجتماعية"، وتحدث فيها عن رؤيته لواقع وسائل الإعلام وأثرها على مختلف المجالات الحياتية وقدراتها وإمكاناتها وترابطها مع المعلوماتية.
ولأن المعلوماتية أضحت من أثمن أصول النتاج المالي، أكد أبوغزاله أنه لا يمكن الحديث عن وسائل الإعلام دون الحديث عن المعلوماتية التي تمثل "القوة العليا"، وأكثر قيمة من النفط والغاز.
وتحدث الدكتور أبوغزاله في المنتدى، الذي جاء بتنظيم من شركة منصة لحظات الإبداع لإدارة الفعاليات والمؤتمرات" Moments Innovation"، بإدارة الرئيس التنفيذي للمنتدى الأستاذ أيمن ارشيد، بصفته رجل احترافي عالمي في عالم الأعمال، وليس كمستخدم أو خبير في الإعلام الاجتماعي.
وبين أن وسائل الإعلام الاجتماعية، لن تستمر كما هي عليه حالياً، دون ضوابط، مشيرا إلى أنه وبعد أن خدم في العديد من مجالس تصميم المعايير الدولية المهنية حول العالم، أصبح مؤمناً بأن إضفاء الطابع الاحترافي على أية مؤسسة يُعتبر خدمه ذاتية لها.
وعمل الدكتور أبوغزاله في العديد من مجالس تصميم المعايير الدولية المهنية في الأمم المتحدة، حيث ترأس العديد من المهام المعنية بتشكيل لجان مهنية مختصة ووضع معايير وأنظمة وقواعد منوطة بشؤون العديد من المهن منها؛ الاتحاد الدولي للمحاسبين ولجنه معايير المحاسبة الدولية، واللجنة الفنية للمنظمة، ولجنه الخبراء التابعة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية في الأمم المتحدة، ولجنه خبراء منظمه التجارة العالمية، ومجالس معايير جوده التعليم، واللجنة الفنية لمعايير الجودة في الأيزو. كما كان أيضا رئيسا مشاركا لفريق الأمم المتحدة لتقنية المعلومات والاتصالات، ورئيسا للائتلاف الدولي لتقنية المعلومات والاتصالات لأغراض التنمية، وغيرها الكثير.
ودعا أبوغزاله إلى دحض الفكرة الخاطئة التي يتم تداولها بأن "الاحترافية تقتل الابتكار". كما دعا إلى إيجاد نظام احترافي يحفز الإبداع، كما وجدت "طلال أبوغزاله العالمية"، التي تعد مركزاً للابتكار بسبب احترافها المستمر.
وتطرق أبوغزاله إلى كيفية وضع أساس مستقبلي أكثر شمولية وإنتاجية لوسائل التواصل الاجتماعي، مقتبساً من مقالات ابنته السيدة جمانة أبوغزاله رئيسة ومؤسسة منظمة "المحور من أجل الإنسانية" غير الربحية التي تُعنى بنشر المهنية في تكنولوجيا المعلومات، حيث جاء في إحدى المقالات "عندما نعرض وجهة نظر لم يتم نشرها على نطاق واسع في مناقشة معينة، فمن الطبيعي أن نواجه التشكيك والمقاومة".
وأشار إلى أننا لن نستطيع مواجهة المشاكل قبل المباشرة بالاحتراف ومهاجمة التهديد الحقيقي بحلولٍ حقيقية داعياً للتحول من "الأنا" إلى الـ"نحن"، كما دعا إلى اتخاذ منهجية واضحة للإسراع في تطبيق الاحتراف.
وقال أبوغزاله "آمل بأن تنضموا إلينا للسعي من أجل ضمان أن وسائل التواصل الاجتماعي تعمل من أجل الإنسانية، وذلك بالتواصل معنا مباشرة أو من خلال الاشتراك في www.PivotForHumanity.com (محور الإنسانية دوت كوم).
وركز لملتقى خلال فعالياته على العديد من القضايا أبرزها التسويق القصصي، والذكاء الاصطناعي، وصناعة محتوى مؤثر، واستراتيجيات شبكات التواصل الاجتماعي باعتبارها المحركات الرئيسية لنمو الأعمال التجارية، جامعاً العديد من قادة الأعمال والمتخصصين ضمن منصة واحدة لتبادل أحدث المعلومات والأفكار المبتكرة التي من شأنها تعزيز نمو الأعمال من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.
وعُقد الملتقى بحضور قائمة متحدثين عرب وعالميين منهم ميري رودريجيز من مايكروسوفت الولايات الأمريكية، وجوناثان لا ولور، الرئيس السابق لشركة كوكا كولا لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا، وكارولين فرج، نائب الرئيس للخدمات العربية، سي إن إن إنترناشيونال، بالإضافة إلى مشاركة العديد من المؤثرين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من العرب والأجانب والإعلاميين المخضرمين.