العضايلة يرعى حفل توزيع جوائز مسابقة صنع في الأردن

تم نشره السبت 23rd تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 04:23 مساءً
العضايلة يرعى حفل توزيع جوائز مسابقة صنع في الأردن
من الحفل

المدينة نيوز :- أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة أن الصناعة من اهم الروافع الاقتصادية والعامل الرئيس لإيجاد فرص العمل، باعتبارها قاطرة النمو وعنصرا اساسيا في برامج التحفيز الاقتصادي الذي تبنته الحكومة.

وأعرب العضايلة خلال رعايته اليوم السبت حفل توزيع جوائز مسابقة "صنع في الاردن" الصحفية، بحضور مدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) فايق حجازين، عن تقديره للشراكة بين المؤسسات الإعلامية الأردنية من خلال نقابة الصحفيين والقطاع الخاص، وبما يدعم الصناعة الوطنية.

وأشار، في هذا الصدد، إلى ان البرنامج الاقتصادي الحكومي الذي أطلقت منه حزمتان تنفيذيتان حتى الآن، يرتكز على شراكة حقيقية مع القطاع الخاص، واعتمدت الحكومة من خلاله على الصناعيين والمنتج الوطني كأحد العوامل الرئيسة للنهوض بالاقتصاد الوطني.

وعبر العضايلة عن اعتزازه بالصناعة الوطنية الاردنية، مقدرا الجهود التي يبذلها الصناعيون لتعزيز مكانة المنتج الاردني ومساهمتهم بإيجاد فرص عمل جديدة، مثمنا الجهود الاستقصائية التي بذلها الجسم الصحفي بشكل عام والفائزون بهذه الجائزة لترويج المنتح الصناعي الوطني.

وأشار إلى ضرورة بناء شراكة حقيقية بين الإعلام والصناعيين لترويج ودعم المنتج الاردني وتعزيز الصناعة الوطنية على الساحة المحلية والعربية والعالمية.

من جهته، أكد رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتحي الجغبير ان الصناعة الوطنية تشكل إحدى ركائز الاقتصاد الاردني وتقدمه وتسهم بنحو ربع الناتج المحلي الاجمالي وترفد ميزان المدفوعات بأكثر من 7 مليارات دولار كنتاج للصادرات والاستثمار، مطالبا بتعزيز تنافسية هذا القطاع المهم والحيوي.

واضاف أن دعم الصناعة الوطنية لا يعني دعم اصحاب المصانع أو منتج معين، بل هو دعم للوطن ومستقبل أجياله، فالقطاع الصناعي هو الأقدر على إيجاد فرص عمل جديدة للأردنيين في ظل ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب.

بدوره، بيّن نائب رئيس غرفة صناعة عمان، رئيس اللجنة المشرفة على حملة "صنع في الاردن" المهندس موسى الساكت أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المملكة تتطلب تضافر جهود مختلف الوزارات والمؤسسات الرسمية وفعاليات القطاع الخاص "لدعم اقتصادنا الوطني والقطاعات الإنتاجية، وعلى رأسها القطاع الصناعي، وبما يصب في تحويل الأردن إلى دولة الانتاج التي يدعو اليها جلالة الملك عبدالله الثاني.

واشار إلى ان الحملة انطلقت قبل عدة سنوات بجهد من غرفة صناعة عمان والمؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية والغرف الصناعية في المملكة وعدد من الوزارات والهيئات الرسمية، لتعريف المستهلك المحلي بمدى الجودة التي وصلتها الصناعة الوطنية والدور الكبير الذي تقوم به في دعم الاقتصاد الاردني وتشغيل الأيدي العاملة الوطنية، ولحث المواطنين على شراء المنتجات الوطنية بالتزامن مع دعوة الصناعيين لتطوير منتجاتهم لتلبي احتياجات واذواق المواطنين وبأسعار مناسبة..

وكان نقيب الصحفيين الاردنيين راكان السعايدة، أكد بدوره ان ابراز الصناعة الوطنية، مع ما يتطلبه ذلك من جودة الانتاج والتسويق الابداعي والسعر المناسب كفيل ان يعزز من قدرات الصناعة الوطنية، ويسهم في تحفيز المستثمرين من الداخل والخارج، مضيفا ان نقابة الصحفيين الأردنيين تحرص على ابراز الصناعة الوطنية وتركز على التطور الذي تشهده هذه الصناعات؛ ايمانا بأن الاعتماد على المقدرات والامكانات الوطنية يسهم في تحقيق النهضة الاقتصادية.

وفي نهاية الحفل، وزعت الجوائز على الفائزين بهذه المسابقة، عن جائزة افضل تقرير صحفي مكتوب كل من الزميل طارق الدعجة من (الغد) والزميلة تالا حنا ايوب من (الرأي)، وجائزة افضل مقالة صحفية كل من الزميل عبدالحكيم القرالة من (الراي) والزميل الدكتور خالد هيلات من (بترا)، وجائزة افصل تقرير تلفزيوني الزميلان فيصل بصبوص من التلفزيون الاردني وبشرى نيروخ من (بترا)، وجائزة افضل تقرير إخباري صحفي إذاعي الزميل ياسين عبدالقادر ياسين من الإذاعة الاردنية.

وتشكلت لجنة اختيار الفائزين، من الزملاء خالد الزبيدي، فائق حجازين، عصام قضماني، محمد الصلاحات ومعتصم الجعبري.