ورشة عن التسجيل المدني والاحصاءات الحيوية

تم نشره الأحد 24 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 11:58 مساءً
ورشة عن التسجيل المدني والاحصاءات الحيوية
جانب من الحضور

المدينة نيوز :- قال المدير الإقليمي لصندوق الامم المتحدة للسكان الدكتور لؤي شبانة: إن التسجيل المدني أداة مهمة للتحقق من عدم ترك احد خلف ركب التنمية، وكذلك في جهود مراقبة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
واشار شبانه لدى افتتاحه المشاورة الإقليمية حول التسجيل المدني والاحصاءات الحيوية إلى ان عددا مهما من المؤشرات المنضوية في إطار الرقم القياسي للسكان والتنمية مشتقة من السجل المدني.
واعتبر أن التسجيل المدني والإحصاءات الحيوية من الضمانات الأساسية للدول التي تمر بأوضاع إنسانية، معبرا عن الأمل بأن تشمل المبادرة الحالية من مشروع السجل المدني والإحصاءات الحيوية الدول العربية كافة.
وقالت منسقة مشروع التسجيل المدني والإحصاءات الحيوية في مركز أبحاث التنمية الدولية إيرنا دينوكو: إن هذا المشروع ضروري لضمان أن لا يتم استثناء أحد، وأهمية إحصاء كل شخص لأن كل شخص يهم، فعلينا معرفة من هم وأين يقيمون وكيف نصل إليهم. وأشارت إلى أن الجهل بوجود أشخاص يجعلنا عاجزين تماما عن حل المشكلات التي تواجههم والاحتياجات التي توفر لهم.
وتطرق مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي إلى أهمية المعلومات والبيانات الحيوية، وخاصة الإحصاءات الحيوية، منها المواليد والوفيات والزواج والطلاق، وتعتبر هذه الأرقام أساسية في التقديرات السكانية. وأضاف أن هذه الإحصاءات تعد جزءا مكملا للإحصاءات التي تنتجها الإدارات الإحصائية والتي كثيرا ما يتم استخدامها لحساب العديد من المؤشرات الديمغرافية المهمة وتلك التي تعتبر ضمن مفهوم المؤشرات الاجتماعية.
--(بترا)