المؤتمر الفلسفي العاشر يدعو لمراجعة المفاهيم وإعادة إنتاجها بما يخدم القضايا العربية

تم نشره الإثنين 25 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 12:00 صباحاً
المؤتمر الفلسفي العاشر يدعو لمراجعة المفاهيم وإعادة إنتاجها بما يخدم القضايا العربية
جانب من الحضور

المدينة نيوز :- دعا المشاركون في ختام أعمال المؤتمر الفلسفي العاشر الذي نظمه قسم الفلسفة في كلية الآداب بالجامعة الاردنية بالتعاون مع الجمعية الفلسفية الأردنية، تحت عنوان "تحولات السلطة عالمياً وإشكالية المفاهيم" إلى المراجعة الشاملة للمفاهيم وإعادة إنتاجها بما يخدم القضايا العربية ويساهم في حل إشكاليات الثقافة العربية.
ووفق بيان صحفي صادر عن الجمعية، اليوم الأحد، أوصى المؤتمرون بالسعي نحو تأسيس شبكة عربية لضبط المصطلحات الفكرية والفلسفية لتجاوز فوضى المصطلح في الفضاء العربي.
و قال البيان: إن المؤتمر الذي اختتم جلساته مساء أمس السبت في بلدة أم قيس في محافظة اربد، بجلسة  تحت عنوان "التراث" شارك فيها الدكتور علي حمية من لبنان بورقة حول نظرية الدولة والتي قدم فيها قراءة تحليلية حول كتاب "مفهوم الأمة بين الدين والتاريخ" لمؤلفه ناصيف نصار، والدكتور موفق محادين بورقة عنوانها "إشكالية مفاهيم السلطة"، استعرض فيها مقاربات الفلاسفة والمفكرين هيغل وفوكو وفريجة وبورديو. وفي الجلسة الختامية التي ادارها الدكتور مالك المكانين، وشارك فيها الدكتور توفيق شومر بورقة حملت عنوان "المفهوم والتأويل" حددت عمليات الفهم المختلفة التي تتشكل للمفاهيم السياسية في الوعي وكيف ان عمليات التأويل المختلفة للمفهوم عينه تجعل المفهوم عصيا عن الفهم.
--(بترا)