مهرجان ألوان في (الأردنية) ... تظاهرة فنية وثقافية مصحوبة بزخم في الأنشطة وتجدد في المضمون

تم نشره الإثنين 25 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 03:14 مساءً
مهرجان ألوان في (الأردنية) ... تظاهرة فنية وثقافية مصحوبة بزخم في الأنشطة وتجدد في المضمون
مهرجان ألوان

المدينة نيوز:- زخم في الأنشطة الثقافية والفنية تشهدها فعاليات مهرجان ألوان للثقافة والفنون في دورته الخامسة التي انطلقت أمس برعاية عميد شؤون الطلبة الدكتور محمد صايل الزيود، وتكشف عن المواهب الفنية لطلبة الجامعة على مختلف تخصصاتهم الأكاديمية وإبداعاتهم الثقافية، بعد أن شكلوها بألوان مختلفة من عزف وغناء وتمثيل ومهارات رسم، أعدّت خصيصا لعرضها ضمن فعالياته.

و(ألوان) الذي تنظمه شعبة النشاطات الثقافية والفنية التابعة لدائرة الهيئات والخدمات الطلابية في العمادة، شكل فضاء رحبا للطلبة من أصحاب المواهب والهواة، تتفتح فيه إبداعاتهم وطاقاتهم الفنية والثقافية، وتزدهر بعيدا عن أي قنوات رسمية أو إحباطات قد تجعلها حبيسة الحلم أو الرغبة.
مدير المهرجان / رئيس شعبة النشاطات الثقافية والفنية حمزة المومني قال إن (ألوان) في دورته الخامسة جاء بمثابة تظاهرة فنية وثقافية، لما يزخر به من فعاليات وأنشطة جديدة لم يتطرق إليها منذ انطلاقته الأولى، مؤكدا أنه بإثبات حضوره وتحقيق أهدافه وغاياته التي وجد من أجلها على مستوى الجامعة، سيشرع أبوابه أمام الطلبة في مختلف الجامعات الأردنية لاستقطاب مواهبهم وبلورتها ضمن فعاليات المهرجان، وذلك لتوجه تم طرحه وتداوله من قبل منظمي المهرجان حول إمكانية توسيع قاعدة المشاركة فيه على مستوى الجامعات.
وأضاف المومني أن عمادة شؤون الطلبة تحرص على استمرارية انعقاد المهرجان، واتساع أجندة فعالياته لإيمانها بما يكتنزه الطلبة من مواهب تستحق أن ترى النور، وأن تحظى بالاهتمام والرعاية في سبيل صقلها وتطويرها.

والمهرجان الذي تستمر فعالياته حتى يوم الخميس، توجت انطلاقته في يومه الأول بحفل غنائي حمل عنوان (رسالة من تحت الماء) قدمته فرقة كورال الجامعة الأردنية، وضم مقطوعات غنائية تغنت بقصائد وأشعار الراحل نزار قباني، وأداها ألمع الفنانين العرب مثل الراحل عبد الحليم حافظ، وفيروز، وماجدة الرومي، وكاظم الساهر، تبعه افتتاح معرض فني تشكيلي يعرض لمهارات وإبداعات الطلبة في الرسم من خلال لوحاتهم التي عرضت مواضيع مختلفة ومتنوعة.
ويتخلل المهرجان ضمن فعالياته، عرض مسرحي لفرقة المسرح الجامعي بعنوان (أحلام اليقظة) يتطرق لواقع الشباب ومشاكلهم ضمن قالب كوميدي تستمر مدة عرضه ستين دقيقة، وأمسية شعرية نبطية، يقدمها طلبة ممن لديهم ملكة الكتابة الشعرية النبطية، بالإضافة إلى ورش فنية لمركز الحرف اليدوية وللرسم وأيضا ورش تطبيقية.
وفي آخر أيام المهرجان، سيكون هناك عرض مسرحي آخر بعنوان (نسيان) وحفل غنائي غربي لفرقة الجيتارات، وغناء صولو غربي تقدمه طالبات في كلية اللغات الأجنبية، وأيضا أمسية شعرية فصيحة لعدد من الشعراء الشباب من الطلبة، تشارك فيها طالبة من الجامعة الهاشمية بمساهمة شعرية لها، لتشكل بذلك باكورة مشاركة المواهب الطلابية على نطاق الجامعات الأردنية