تناول العشاء مبكراً.. يجنبك أمراض القلب

تم نشره الإثنين 25 تشرين الثّاني / نوفمبر 2019 07:56 مساءً
تناول العشاء مبكراً.. يجنبك أمراض القلب
تعبيرية

المدينة نيوز :- ليس ما نأكله فقط هو الذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب - يقول الباحثون الآن إن الوقت الذي نتناول فيه الطعام قد يلعب دوراً أيضاً.

أظهرت دراسة نشرتها صحيفة «الديلي ميل» البريطانية أن النساء اللائي يتناولن العشاء بعد الساعة السادسة مساء قد يواجهن خطراً أكبر من القاتل الرئيسي في العالم، كما إنهن أكثر عرضة لأمراض القلب، لافتة إلى أن أولئك اللائي أكلن في وقت لاحق لديهن المزيد من عوامل الخطر مثل ارتفاع ضغط الدم، مؤشر كتلة الجسم المرتفع (BMI) وضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم.

ويقول خبراء جامعة كولومبيا، الذين قاموا بإجراء الدراسة على 112 امرأة، إن اختيار تناول الطعام في وقت مبكر من المساء قد يكون طريقة «بسيطة» لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وقد تم تقييم صحة القلب والأوعية الدموية باستخدام تدابير الحياة البسيطة السبعة لرابطة القلب الأميركية، وهي تشمل: عدم التدخين، والنشاط، والأكل الصحي، والبقاء نحيفاً، بالإضافة إلى انخفاض الكوليسترول في الدم وضغط الدم ومستويات السكر في الدم.

وأظهرت دراسات أن الأشخاص الذين يلتزمون بمزيد من الإجراءات والتدابير يقل لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. وحصل المشاركات في الدراسة - اللائي تبلغ أعمارهن 33 عاماً في المتوسط - على درجة صحة القلب في بداية الدراسة.

ثم تكرر هذا بعد عام واحد، وتبين أن النساء اللائي تناولن نسبة أعلى من السعرات الحرارية اليومية بعد هذا الوقت كان لديهن ارتفاع في ضغط الدم، في المتوسط.

كما كن أيضاً يعانين من زيادة الوزن وأقل قدرة على التحكم في نسبة السكر في الدم، وكلاهما من عوامل الخطر الخطيرة لأمراض القلب.

في المقابل، أظهرت النتائج أيضا أن كل 1 في المئة من الزيادة في السعرات الحرارية المستهلكة في المساء يزيد من علامات صحة القلب السيئة. واستمرت النتائج حتى بعد التعديل حسب العمر والحالة الاجتماعية والاقتصادية. ولم تنظر الدراسة إلى الرجال - لكن مساحات من الدراسات أظهرت تشابهاً.

على سبيل المثال، وجد الباحثون في جامعة هارفارد أن الرجال الذين ينغمسون بانتظام في «وجبة خفيفة في منتصف الليل» لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 55 في المئة أكثر من الرجال الذين لم يفعلوا ذلك. وقاموا بمسح ما يقرب من 27000 رجل حول عاداتهم الغذائية في عام 1992.

ولم تحدد الباحثة في مجال التغذية من جامعة نيويورك الأميركية د.نور مكارم وفريقها عدد السعرات الحرارية التي كانت بداية النتائج. لكنهم أوصوا بأن لا تزيد السعرات الحرارية بعد الساعة 6 مساءً عن 30 في المئة من الإجمالي اليومي، بواقع حوالي 600 للنساء و750 للرجال، على أساس المبادئ التوجيهية للحكومة.

وتشير دراسة نشرت في عام 2016 إلى أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يبقي الجسم «في حالة تأهب قصوى». كما يجب أن ينخفض ضغط الدم بنسبة %10 على الأقل قبل النوم، حيث ان تناول الطعام يفرز هرمونات التوتر عندما يبدأ الجسم في الاسترخاء بحسب اعتقاد الخبراء.

أفضل أوقات الطعام لكل وجبة قد يبدو تناول الطعام بسيطًا جدًا في حد ذاته، ولكنه من الأخطاء البسيطة أيضا التي نرتكبها والتي تحدث فرقًا كبيرًا في حياتنا، خاصة إذا تعلق الأمر بتوقيت الوجبات. كثيرا ما نقوم بتأخير وجبة الإفطار أو تخطيها الوجبة بعد التمرين الشاق؟ وكثيرا ما نتناول الطعام قبل النوم مباشرة دون ترك مسافة بين تناول الطعام وساعة النوم. أفضل الأوقات لتناول الطعام: ولتجنب الوقوع في هذا الأمر، تقدم صحيفة Times of India في هذا التقرير أفضل الأوقات لتناول الطعام كما يلي:

-1 وجبة افطار

- ينصح بتناول الطعام في غضون 30 دقيقة من الاستيقاظ.

- الوقت المثالي لتناول الإفطار هو 7 صباحًا.

- ينصح بعدم تأجيل الإفطار بعد الساعة 10 صباحًا.

- التأكد من أن وجود البروتين في وجبة الإفطار.

-2 وجبة الغداء

- الوقت المثالي لتناول الغداء هو 12.45 مساءً.

- ينصح بترك فجوة 4 ساعات بين الإفطار والغداء.

- عدم تأجيل الغداء بعد الساعة 4 مساءً.

-3 وجبة العشاء

- الوقت المثالي لتناول العشاء هو قبل الساعة 7 مساءً.

- يجب ترك فجوة 3 ساعات بين العشاء ووقت النوم.

- عدم تأخير العشاء بعد الساعة 10 مساءً.

- تناول الطعام بالقرب من وقت النوم يمكن أن يتداخل مع نوعية النوم.

وجبات التمرين

- ينصح بعدم التمرين أبدا (خاصة تدريب الأثقال) على معدة فارغة.

- يمكن أن تكون الوجبة الصحيحة قبل التمرين شطيرة بروتينية (مع الدجاج، التونة، إلخ)، البروتين، البيض المخفوق مع خبز القمح الكامل، ساندوتش زبدة الفول السوداني.

أضرار تناول الطعام في وقت متأخر ليلاً

معظم الناس يقضون اليوم في تناول قدر قليل من الطعام خلال الإفطار أو الغداء ويأكلون وجبة خفيفة في فترة ما بعد الظهيرة، ولكنهم يثقلون بطونهم بتناول عشاء ثقيل ليلا، خصوصا في الساعات المتأخرة قبل النوم من دون الاكتراث بأضرارها ومخاطرها السلبية على الصحة الجسدية والنفسية، وهو ما حذّر منه خبراء التغذية مرارا وتكرارا لما له من آثار مدمرة على الصحة تبدأ بآلام في المعدة مرورا بأرق في النوم وصولا إلى زيادة في الوزن. وتشمل هذه الأضرار ما يلي:

-1 تخزين المزيد من الدهون.

-2 الإصابة بحرقة المعدة.

-3 ارتفاع ضغط الدم.

-4 صعوبات في النوم.

-5 التعود على الأكل بشراهة مستمرة.

-6 تشويه جمال الابتسامة.

وفقا للجمعية الأميركية لطب الأسنان، يتسبب أكل الأطعمة اللزجة، على غرار الفواكه المجففة أو الحلويات، في تلف الأسنان، نظرا لأنها تلتصق بسهولة ولفترة طويلة بالأسنان.

وبالتالي، إذا تم تناول حفنة من التوت البري أو الزبيب المجفف قبل النوم، ينصح بتنظيف الأسنان بعناية بخيط الأسنان وبالفرشاة ومعجون يحتوي على الفلورايد.

-7 زيادة الوزن إن زيادة الوزن أو فقدانه يرتبطان بإجمالي عدد السعرات الحرارية التي نستهلكها يوميا.

في المقابل، بإمكاننا تناول الطعام في الساعات الأولى من الليل، لكن علينا أن نتأكد من اننا سنتوقف عن الأكل في وقت معين، لأن في ذلك طريقة جيدة لإخبار الجسم بأن عملية الهضم ستتوقف لهذا اليوم.

القبس الكويتي