إنتل: بعنا قطاع "موديمات 5جي" إلى آبل بخسارة بعدة مليارات

تم نشره الإثنين 02nd كانون الأوّل / ديسمبر 2019 11:23 صباحاً
إنتل: بعنا قطاع "موديمات 5جي" إلى آبل بخسارة بعدة مليارات
إنتل

المدينة نيوز :-  في وقت سابق من هذا العام، تخلت آبل عن اعتماد شركة إنتل كمطور "لموديمات" اتصالات الجيل الخامس (5جي) لأجهزتها المستقبلية، مما يُعتقد على نطاق واسع أنه دفع إنتل إلى مغادرة السوق. وفي يوليو/تموز تكشفت أخبار عن أن إنتل وقعت اتفاقية مع آبل لتسليمها قسم "موديمات 5جي" الخاص بها مقابل مليار دولار.

 

ويبدو أن إنتل تعتقد أن الصفقة قُيِّمت أقل بكثير من قيمتها الحقيقية، ووصفتها بأنها "خسارة بمليارات الدولارات"، قائلة إن شركة كوالكوم المصنعة للرقائق المنافسة خلقت ظروفا أجبرتها على الخروج من السوق.

وفي وقت الإعلان، كانت إنتل منفتحة تماما بشأن أسباب الخروج من السوق، مشيرة إلى "أنه أصبح من الواضح أنه لا يوجد طريق صريح للربحية والعوائد الإيجابية". والآن بات واضحا أن إنتل كانت تقصد بحديثها شركة كوالكوم، المتورطة حاليا في تحقيق للجنة التجارة الاتحادية الأميركية بتهم الاحتكار.

وتحاول كوالكوم إلغاء الحكم الأخير، لهذا قدمت شركة إنتل إيداعا في محكمة الاستئناف يدعم قرار لجنة التجارة الاتحادية. وفي هذا الإيداع شرحت بأن كوالكوم وضعت ترتيبات الترخيص الخاصة بها للملكية الفكرية لتقنيتي اتصالات "إل تي إي" (LTE) و"سي دي إم أي" (CDMA) بطريقة تخنق المنافسين المحتملين.

وعلى وجه التحديد، طبقت كوالكوم سياسة "لا ترخيص، لا رقائق"، التي تمنع مصنعي الأجهزة الأصلية من شراء رقائقها ما لم يوافقوا على عقد براءة اختراع يجعل من المكلف عليهم الدخول في اتفاقيات توريد مع شركات تصنيع رقائق منافسة.

وفي تدوينة مصاحبة للإيداع، أشار المستشار العام لشركة إنتل سيفن رودجرز إلى أن "إنتل عانت من سلوك كوالكوم المعادي للمنافسة، وحُرمت من الفرص في سوق المودم، ومُنعت من البيع للعملاء، وأُجبرت على البيع بأسعار مخفضة بشكل مصطنع من قبل كوالكوم".

وقالت إنتل إنها "استثمرت مليارات، ووظفت الآلاف، واستحوذت على شركتين وصنعت منتجات مبتكرة من الطراز العالمي دخلت في النهاية في أجهزة آيفون الرائدة لشركة آبل، بما في ذلك آيفون 11 الذي طُرح مؤخرا".

لكن في النهاية لم يكن ذلك كافيا لإحداث تغيير، خاصة بعد أن قامت كوالكوم بتسوية جميع الدعاوى القضائية مع آبل مقابل الحصول على امتياز بأن تصبح المورد الوحيد لأجهزة المودم لهواتف آيفون على مدار السنوات الست المقبلة.

وعلى أية حال، ستستمر إنتل في بيع أجهزة "مودم 4جي" الخاصة بها في الحواسيب الشخصية، ولكنها ستتخلى فعليا عن قطاع أعمال الموديمات في المستقبل القريب. وعلامة ذلك -حسب موقع تيك سبوت المعني بشؤون التقنية- الصفقة الأخيرة مع شركة ميدياتيك لدمج أجهزة "مودم 5جي" الخاصة بها في حواسيب إنتل المحمولة.