النعيمي: ملتزمون بزيادة التحاق ذوي الاعاقة بالمدارس والتوسع بتقديم الخدمات التربوية لهم

تم نشره الثلاثاء 03rd كانون الأوّل / ديسمبر 2019 07:09 مساءً
النعيمي: ملتزمون بزيادة التحاق ذوي الاعاقة بالمدارس والتوسع بتقديم الخدمات التربوية لهم
شخص من ذوي الاعاقة

المدينة نيوز :- يشارك الاردن دول العالم الاحتفاء باليوم الدولي للأشخاص ذوي الاعاقة الذي يصادف في الثالث من شهر كانون الاول من كل عام.
ويركز موضوع الاحتفاء هذا العام على أهمية تعزيز مشاركة الأشخاص ذوي الاعاقة وقياداتهم واتخاذ إجراءات بشأن خطة التنمية 2030، باعتبار الاعاقة قضية شاملة يتعين النظر فيها عند تنفيذ اهداف التنمية المستدامة الـ 17.
وجددت وزارة التربية والتعليم التزامها تجاه الطلبة ذوي الاعاقة، من خلال دمجهم في العملية التربوية والتعليمية والعمل على توفير الخدمات التعليمية المناسبة لهم.
واكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي ان هذه الالتزام تجاه حق ذوي الاعاقة في التعليم، يأتي في إطار الالتزام بالإيفاء بحقوق هذه الفئة من المجتمع، من خلال الشراكة الفاعلة مع المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة.
وقال الدكتور النعيمي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)اليوم الثلاثاء، ان الوزارة عملت مع المجلس على إعداد استراتيجية عشرية للتعليم الدامج، بهدف ضمان التحاق الطلبة من ذوي الاعاقة بالمدارس وتوفير متطلبات التعليم الدامج لهم، وبما يحقق تمتعهم الكامل بالتعليم والوصول لجميع البرامج والخدمات والمرافق في المؤسسات التعليمية، وحصولهم على تعليم نوعي ضمن بيئة تعليمية وتدريسية داعمة لجميع الطلبة.
وبين ان الوزارة تسعى من خلال هذه الاستراتيجية، الى تحقيق أهداف التعليم الدامج ومنح جميع الأطفال من ذوي الاعاقة في العمر المدرسي، فرصا تعليمية مناسبة في مدارس وزارة التربية والتعليم على اختلاف فئاتهم.
وأكد النعيمي اهمية الشراكة بين الوزارة والمجلس في هذا المجال، فيما أعرب عن تقديره لدور المجلس في تسهيل فرص تعليمية لجميع الطلبة من ذوي الاعاقة ضمن نظام التعليم وتقديم الدعم الفني والمعرفي لغايات اعداد خطة التعليم الدامج ومتابعة تنفيذها.
وقال ان المجلس يعمل على مشاركة الوزارة في وضع المعايير الخاصة بجودة التعليم، وإجراء المسوحات الخاصة المدارس لتحديد متطلبات جعلها مدارس دامجة للأشخاص ذوي الاعاقة وتقديم الدعم الفني لإدارة المناهج في الوزارة لمواءمة المناهج لتضمين متطلبات الأشخاص من ذوي الاعاقات المختلفة، اضافة إلى العمل مع الوزارة لتحديد نسب الأشخاص ذوي الاعاقة غير الملتحقين بالتعليم ووضع خطة لإلحاقهم في مراحل التعليم المختلفة.
كما يعمل المجلس بحسب الدكتور النعيمي مع وزارة التربية والتعليم، على رفع قدرات كوادر العاملين بكيفية التعامل مع الاطفال ذوي الاعاقة والتأخر النمائي، بهدف الذهاب الى مدرسة دامجة، وإجراء التسهيلات البيئية والترتيبات التيسيرية والأشكال الميسرة للطلبة ذوي الاعاقة.
وكشف الوزير عن أن عدد المستفيدين من الخدمات التعليمية من الأشخاص ذوي الاعاقة في مدارس وزارة التربية والتعليم، بلغ نحو 20 ألف طالب وطالبة، مؤكدا التزام الوزارة بزيادة نسبة التحاق الطلبة من هذه الفئة بالمدارس، والتوسع في تقديم الخدمات التربوية والتعليمية لهذه الفئة.
واكد أن الوزارة تابعت مبكرا امتناع عدد من سائقي الوزارة عن اداء واجبهم في نقل الطلبة من ذوي الاعاقة إلى مدارسهم، حيث تم اشعار السائقين بالمسؤولية تجاه هذه الفئة وحقهم في الحصول على الخدمات التعليمية المناسبة، مبينا أنه تم الالتقاء بالسائقين والاستماع لمطالبهم.
وقال ان الوزارة تواصلت أمس مع عدد من أولياء أمور الطلبة من هذه الفئة في عدد من المدارس، وابلغتهم قرارها باستئجار حافلات تتبع لإحدى الشركات المرخصة من قبل هيئة تنظيم قطاع النقل لغايات النقل المدرسي، بهدف نقل الطلبة إلى مدارسهم، مبيناً أن ذلك يأتي في إطار حرص الوزارة على استمرار العملية التدريسية وضمان حق الطلبة من هذه الفئة بالحصول على التعليم المناسب. واعلنت الوزارة انها باشرت بإعداد دراسة شاملة لتنبي آلية جديدة لنقل الطلبة من ذوي الإعاقة، وستعلن في وقت لاحق عن خطتها الشمولية للتعامل مع هذه القضية.
--(بترا)