إيران "مستعدة" للتفاوض مع واشنطن.. لكن "بشرط"

تم نشره الأربعاء 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 10:06 صباحاً
إيران "مستعدة" للتفاوض مع واشنطن.. لكن "بشرط"
الرئيس الإيراني حسن روحاني

المدينة نيوز:- أكدت إيران، الأربعاء، أنها ما زالت مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة، ضمن إطار متعدد الأطراف، إذا رفعت واشنطن العقوبات التي أعادت فرضها على طهران بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه "في حال كانوا على استعداد لرفع العقوبات، فإننا جاهزون للتحاور والتفاوض حتى على مستوى قادة الدول الست"، في إشارة إلى الدول التي أبرمت الاتفاق النووي مع إيران عام 2015، أي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وفي مايو 2018، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، بسبب تمادي إيران في أنشطة تزعزع استقرار الشرق الأوسط، واعتبر "الصفقة" المبرمة مع طهران الأسوأ في تاريخ الديبلوماسية.

وراهن ترامب على عقوبات شديدة لإجبار إيران على الجلوس مجددا إلى طاولة المفاوضات، لكن طهران رفضت الحديث عن تسوية جديدة تحت لغة التهديد.

وألحقت العقوبات الأميركية، ضررا كبيرا بالاقتصاد الإيراني، وعاشت البلاد، مؤخرا، على وقع احتجاجات عارمة بسبب الزيادة في أسعار الوقود، وقالت منظمة العفو الدولية إن أكثر من مئتي شخص لقوا مصرعهم في حملة القمع ضد المحتجين.