الغذاء مخادع أكثر من المخدرات.

تم نشره الأربعاء 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 02:34 مساءً
الغذاء مخادع أكثر من المخدرات.
الغذاء

المدينة نيوز :-   أشارت دراسة في مجلة "تايم" الأميركية إلى إحصائيات وأرقام تؤكد أن الإفراط في تناول الطعام قد يكون إدمانًا مثل المخدرات، بل قد يكون أسوأ، وعندما يتم تعريف وشرح الإدمان للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو الذين يعانون من زيادة الوزن، فإن ما يصل إلى 29 ٪ منهم يصفون أنفسهم بأنهم مدمنون على الطعام.

 

تقول الدراسة إنه يمكن للغذاء أن يكون مخادعًا أكثر من المخدرات، فالمدمن على المخدرات يعي أن ما يفعله خطأ وأنه يؤذي نفسه، لكنه عاجز عن التوقف وبحاجة للمساعدة، أما المدمن على الطعام فلا يمتلك المشاعر ذاتها.

 

دور الدماغ في متعة الطعام

 

وكي لا يصل الإنسان إلى مرحلة الإدمان على الطعام، عليه أن يتدارك الأمر منذ البداية، لكن إذا ما عرفنا كيفية معالجة الدماغ لقدرتنا على التوقف، أدركنا أنه ليس هناك شخص اختار أن يكون مدمنًا على الطعام أو مصابًا بالسمنة.

 

ذلك أن المتعة الناتجة عن الطعام تتم معالجتها في أجزاء من الدماغ تُعرف بمستقبلات (دي 2)، وتتمثل مهمتها في إفراز الدوبامين الذي يمنح الإحساس بالرضا عن المتع الغريزية وهي الطعام والجنس.

 

ويظل الدوبامين في حالة توازن طالما نحن قادرون على التحكم في كمية الطعام، لكن عند وجود عدد قليل جدًا من مستقبلات (دي 2) وكمية قليلة جدًا من الدوبامين، يتأثر سلوكنا بشكل كبير ويصبح المجال مفتوحًا لتناول المزيد من الطعام دون الاهتمام بالعواقب.

 

لكن الدوبامين ليس وحده المؤثر، فهناك أيضًا هرمون اللبتين الذي تفرزه الخلايا الدهنية، فعندما نكون جائعين تكون مستويات هرمون الليبتين لدينا منخفضة، وعندما نأكل يخبرنا اللبتين بأن علينا التوقف عن الأكل، لكن بالنسبة لمدمني الطعام لا يتم إفراز هرمون الليبتين بكميات كافية أو أن الدماغ لا يتفاعل معه بشكل كافٍ.

 

أغذية معينة تسبب الإدمان

 

هل يمكن لأطعمة محددة أن تساهم في إدماننا على الطعام؟ غالبًا ما يشير خبراء التغذية إلى السكر كسبب رئيس للسمنة، لكن الأمر أكثر تعقيدًا، فالحلويات التي نأكلها وتؤدي للإدمان هي نتاج لمزيج من ثلاثة أشياء: السكر والدهون والملح. ورغم أن كل مادة وحدها غير شهية، إلا أن وجودها معًا كحلوى أشبه بالسحر.

 

تخلص الدراسة إلى أن هناك متعة كبيرة في الطعام، إلا أنها متعة يجب التعامل معها باعتدال؛ لأنها يمكن أن تخرج عن السيطرة بسهولة، ومن الخطأ وصف من لا يستطيعون مقاومة الطعام بأنهم أشخاص يفتقرون إلى الإرادة أو الانضباط؛ لأنهم في الحقيقة مدمنون يستحقون كل الدعم لمساعدتهم على التعافي من إدمانهم.

 

 


مواضيع ساخنة اخرى
خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق
اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في الأردن اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في الأردن
رفع الحجز التحفظي على اموال شركات " الطراونة " رفع الحجز التحفظي على اموال شركات " الطراونة "
الأردن  .. سيدة تعتدي جنسيا على ابنتها القاصر الأردن .. سيدة تعتدي جنسيا على ابنتها القاصر
أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال
صور :عقد قران الأميرة راية بنت الحسين صور :عقد قران الأميرة راية بنت الحسين
ضبط مصنع يقوم بتزوير تواريخ انتاج مستحضرات صيدلانية ممنوعة ضبط مصنع يقوم بتزوير تواريخ انتاج مستحضرات صيدلانية ممنوعة
الملكة رانيا العبدالله والأميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد للسياحة المستدامة في ام قيس الملكة رانيا العبدالله والأميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد للسياحة المستدامة في ام قيس
"الاوقاف" تعيد مواعيد اقامة الصلاة المعتمدة سابقا وتسمح بفتح دورات المياه في المساجد بشروط "الاوقاف" تعيد مواعيد اقامة الصلاة المعتمدة سابقا وتسمح بفتح دورات المياه في المساجد بشروط
اسماء : المستفيدون من اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر7 اسماء : المستفيدون من اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر7
السلفية الجهادية في الأردن.. ركود أم تحوّل؟ السلفية الجهادية في الأردن.. ركود أم تحوّل؟
الأردن يطفئ ديونا بقيمة 2.5 مليار دولار الأردن يطفئ ديونا بقيمة 2.5 مليار دولار
ترجيح حصول الأردن على  " ختم السفر الآمن "  خلال أيام ترجيح حصول الأردن على " ختم السفر الآمن " خلال أيام
تحرير يد شخص علق في أحد أصابعه خاتم في اربد تحرير يد شخص علق في أحد أصابعه خاتم في اربد
بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل
مصدر : الاسوارة الالكترونية  ليست بديلا عن الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج مصدر : الاسوارة الالكترونية ليست بديلا عن الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج