شيخ الأزهر: ضرب الزوجة مباح دون كسر العظام

تم نشره الأربعاء 04 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 05:43 مساءً
شيخ الأزهر: ضرب الزوجة مباح دون كسر العظام
ضرب الزوجة تعبيرية

المدينة نيوز :- أثار شیخ الأزھر الدكتور أحمد الطیب حالة من الجدل في أوساط المصریین، بعدما أقر سلوك ضرب الزوج لزوجتھ، معتبراً أنھ "علاج" نص علیھ القرآن لإصلاح وإنقاذ الأسرة
واھتمت وسائل الإعلام المصریة بتصریحات الإمام الأكبر وتم تداولھا على نطاق واسع وجاءت تصریحات الدكتور الطیب في الحلقة الخامسة والعشرین من برنامجھ الرمضاني الذي یذاع على قنوات التلفزیون المصري، وھو برنامج یتناول عدداً من القضایا الدینیة، من أھمھا حقوق الزوج والزوجة، والحفاظ على الأسرة باعتبارھا أساساً لبناء مجتمع إنساني سلیم وتكشف الإحصاءات الرسمیة عن أن ھناك حالة طلاق كل 30.2 دقیقتین تقریباً في مصر، وبلغت نسبة حالات الطلاق قرابة 50 %من إجمالي حالاتالزواج الجدیدة.

ویعد العنف الأسري أحد أھم الأسباب التي تدفع نسبة غیر قلیلة من النساء إلى السعي لطلب الطلاق أو الخلع ویشیر بعض الحقوقیین وعلماء الاجتماع بأصابع الاتھام إلى المؤسسة الدینیة باعتبارھا ترسخ قناعة لدى الرجل بأنھ صاحب الحق في الاعتداء بالضرب على زوجتھ وأبنائھ لتأدیبھم.
وقال الشیخ الطیب: "إن الدواء الذي قدمھ القرآن ھو الضرب الرمزي المقصود منھ الإصلاح، ولیس الإیلام أو الإیذاء والضرر"، مؤكداً على "أن نصوص "القرآن الكریم وأحكام الشریعة الإسلامیة صالحة لكل زمان ومكان,وفق وكالات .
وأشار شیخ الجامع الأزھر إلى أن "ضرب الزوج لزوجتھ لھ نظام وحدود، فمن شروطھ ألا یكسر لھا عظما، وألا یؤذي لھا عضواً، كما لا یجوز لھ أن یضرب بالید، ولا یضرب على الوجھ، ولا یخدش شیئاً ولا یترك أثراً نفسیاً على الزوجة، ومن ھنا نرى أن المراد بالضرب ھو الضرب الرمزي بالسواك، أو فرشة الأسنان في ھذا الزمن.