ترمب: قمع الاحتجاجات في إيران "مروع ووحشي"

تم نشره الخميس 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 10:09 مساءً
ترمب: قمع الاحتجاجات في إيران "مروع ووحشي"
دونالد ترمب

المدينة نيوز :- انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الخميس حملة إيران على المتظاهرين وقال إن الولايات المتحدة ستساند المحتجين هناك، واصفاً القمع ضد المحتجين بالمروع والوحشي.

وقال ترمب خلال اجتماع مع دبلوماسيين من الأمم المتحدة في البيت الأبيض "إنهم يقتلون العديد من الأشخاص ويعتقلون الآلاف من مواطنيهم في قمع وحشي". وأضاف أنه "وضع مروع" محذرا من أن أي تهديد من إيران "سيتم الرد عليه بشكل قوي جدا".

في السياق، أعلن الموفد الأميركي الخاص لشؤون إيران، براين هوك، أن الولايات المتحدة لديها تقارير تشير إلى مقتل وإصابة واعتقال الآلاف في احتجاجات إيران الأخيرة.

وقال هوك خلال مؤتمر صحافي بمقر الخارجية الأميركية في واشنطن الخميس: "نرجح أن النظام الإيراني قتل أكثر من ألف شخص في التظاهرات الأخيرة"، مؤكداً اعتقال نحو 7 آلاف محتج في إيران تم نقلهم إلى سجنين.

كما أضاف أن "الشعب الإيراني تظاهر ضد نظامه مطالباً بوقف المغامرات الطائفية"، مشدداً على أن "النظام الإيراني يفقد القواعد الشعبية من طلاب وعمال ورجال دين بسبب ممارساته، وهو محتفظ بالسلطة بفضل ذراعه الأمنية فقط".

يذكر أن هوك كان قد وجّه خطاباً إلى الشعب الإيراني أعلن فيه دعم احتجاجاته ضد ما وصفه بالنظام القمعي، مؤكداً أن مزيداً من العقوبات ضد منتهكي حقوق الإنسان قادمة.

وجاء في خطابه الذي نشرته الخارجية الأميركية على حسابها على تويتر، مساء الأربعاء: "أريد أن أتحدث اليوم عن حرية الاحتجاج وحرية التعبير والصحافة في إيران، لقد وعد قادة إيران في الدستور بحماية حرية التعبير للإيرانيين، بما في ذلك حرية الصحافة، كما سمح الدستور بالتجمعات والمسيرات العامة وهذه حقوق أساسية للإنسان",وفق العربية .

وتابع قائلاً: "لقد رفض النظام الإيراني هذه الحقوق طوال الأربعين سنة الماضية. وخلال الاحتجاجات الحاشدة على مدى الأسابيع القليلة الماضية، كان النظام ينفذ بوحشية انتهاكات شاسعة بحق الإيرانيين فيما يخص حرية التظاهر، كما عزل الشعب عن الوصول إلى الإنترنت وقام بقتل المدنيين الأبرياء. لقد أدانت الولايات المتحدة بشدة تلك الإجراءات وأعلنت دعمها للمتظاهرين الإيرانيين وأملهم في حكومة تمثلهم حقًا وليس حكومة فاسدة تدار من قبل الفاسدين ومن أجل الفاسدين"، مضيفاً: "سنواصل اتخاذ إجراءات حاسمة وفرض مزيد من العقوبات على الأفراد المتورطين في قمع حرية التعبير".