سيناريو مورينيو يطل برأسه على سولسكاير

تم نشره السبت 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 11:58 صباحاً
سيناريو مورينيو يطل برأسه على سولسكاير
مورينيو

المدينة نيوز:- تتجه الأنظار مساء اليوم السبت، صوب ملعب الاتحاد، والذي سيحتضن قمة مباريات الجولة الـ 16 في البريميرليج، بين مانشستر سيتي حامل اللقب، وضيفه يونايتد.

وفي الوقت الذي يبحث فيه المان سيتي عن الفوز لمواصلة اللحاق بالمتصدر ليفربول، يرغب يونايتد في مواصلة الاستفاقة بعد التغلب في الجولة الماضية على توتنهام بنتيجة 2-1.

وقبل انتصار الجولة الماضية، عانى المان يونايتد من نتائج سلبية بالتعادل على ملعبه أمام أستون فيلا والخسارة أمام أستانا في الدوري الأوروبي، والتعادل قبلها أمام شيليفد.

وتسببت تلك النتائج السلبية في طرح العديد من علامات الاستفهام حول مستقبل أولي جونار سولسكاير مع الشياطين الحمر.

وتأتي علامات الاستفهام حول سولسكاير، في الوقت الذي أقدمت فيه الكثير من أندية إنجلترا على الإطاحة بالمدربين لضعف النتائج، أبرزها توتنهام الذي أقال بوكيتينو وعوضه بجوزيه مورينيو.

كما أطاح آرسنال بمدربه إيمري، وخلفه فريدي ليونبيرج بشكل مؤقت، وهناك حالات أخرى من إقالة واتفورد لكل من خافي جارسي وكيكي سانشيز فلوريس، ومؤخرًا إقالة إيفرتون لماركو سيلفا.

وأكد سولسكاير في الكثير من المؤتمرات الصحفية، عدم شعوره بالقلق من تغيير المدربين هذا الموسم، منوهًا أنه يجلس مع الإدارة كثيرًا لوضع خطط المستقبل ومواصلة إعادة بناء الفريق.

لكن من شأن أي انتكاسة في مباراة اليوم أن تهدد مقعد سولسكاير في أولد ترافورد، في سيناريو مشابه لما حدث مع مورينيو مع يونايتد نفسه قبل قرابة العام.

وأقيل مورينيو من تدريب يونايتد يوم 18 ديسمبر/كانون أول الماضي بسبب ضعف النتائج، وكانت اللقطة الأخيرة تتمثل في الخسارة 1-3 أمام ليفربول في أنفيلد بالبريميرليج.

ويدرك سولسكاير أن أي عرض متواضع في مباراة اليوم أو الخسارة بنتيجة ثقيلة، قد يفقده مقعده على رأس القيادة الفنية للشياطين الحمر، في سيناريو مشابه لما حدث مع مورينيو العام الماضي.