البطاينة: توجه لزيادة صلاحية تصريح العمل الزراعي لسنتين

تم نشره الأربعاء 11 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 09:11 مساءً
البطاينة: توجه لزيادة صلاحية تصريح العمل الزراعي لسنتين
وزير العمل نضال البطاينة - ارشيف المدينة نيوز

 المدينة نيوز :- أعلن وزير العمل نضال البطاينة عن توجه لمنح صلاحية لمدة سنتين بدلاً من سنة واحدة لتصريح العمل الزراعي للعامل الوافد، وتغليظ العقوبات على المخالفين.
واشار خلال اجتماع لجنة الزراعة والمياه في مجلسي النواب والأعيان إلى تخصيص ما نسبته 5 بالمئة من عوائد تصويب العمالة الوافدة لغايات توفير تذاكر سفر لترحيل العمالة المخالفة، نظراً لما يترتب على خزينة الدولة من تكاليف إقامة لدى مراكز الاصلاح والتأهيل بعد ضبطهم من قبل فرق التفتيش التابعة لوزارة العمل، بالتعاون مع مديرية الأمن العام.
وأوضح أنه لا تمديد لفترة تصويب الاوضاع التي تنتهي مع نهاية العام الحالي، مؤكداً أن وزارتي العمل والداخلية اتفقتا على تشديد الاجراءات على كل من يخالف بعد تاريخ 31 كانون الأول الحالي.
وبلغ عدد الذين صوبوا اوضاعهم من الوافدين لغاية الآن 100 ألف عامل، في حين أن عدد من حصل على تصريح حر 15 ألف عامل، بينما بلغ عدد العاملين الذين تم انجاز معاملاتهم لغايات السفر النهائي 10 آلاف عامل وافد، موضحا بان مجموع العمالة الوافدة المخالفة تجاوزت 600 ألف عامل بمختلف القطاعات.
وأكد البطاينة أن قطاع الزراعة يشهد تسرباً كبيراً للعمالة الوافدة، وهناك سماسرة يحققون مبالغ مالية كبيرة على حساب العامل الوافد تصل الى ما يقارب 1500 دينار دون أن يعود ذلك على خزينة الدولة، ما استوجب على الحكومة البحث عن حلول كان منها إصدار التصريح الحر للعامل الزراعي وهذا يعطيه حرية التنقل وعدم الالتزام عند شخص او جهة محددة للعمل، وانما يمكنه من الانتقال للعمل خلال العام بأكثر من منطقة شريطة أن يكون عمله محصورا بالقطاع الزراعي، علما بان تكلفة هذا النوع من التصريح 700 دينار وفق بترا .
وأوضح ان العامل المخالف في القطاع الزراعي لا يستطيع مغادرة البلاد الا اذا انهى مدة التصريح والبالغة سنة، أو حصل على موافقة من كفيله، وهذا يستوجب على الكفيل الابلاغ عن هروب العامل فقط ويخلي مسؤوليته القانونية، وتقوم وزارة العمل وبالتعاون مع الجهات الامنية التعميم عليه واعتباره هارباً.