حماية الطبيعة وهانزل تحتفلان بعشرينية الشراكة بينهما

تم نشره الخميس 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 12:29 مساءً
حماية الطبيعة وهانزل تحتفلان بعشرينية الشراكة بينهما
الجمعية الملكية لحماية الطبيعة

المدينة نيوز:- نظمت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة مساء أمس الاربعاء، احتفالاً بمناسبة مرور عشرين عاماً على التعاون المشترك مع مؤسسة هانز زايدل الألمانية، في مركز برية الأردن بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة خالد الإيراني والمدير الإقليمي لمؤسسة هانس زايدل وأعضاء المؤسسة، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.
وأسهمت الشراكة مع مؤسسة هانز زايدل في تدريب وتأهيل العديد من الكفاءات الأردنية المعنية بحماية الطبيعة بالإضافة إلى تدريب العديد من المهتمين بهذا القطاع في الأردن والدول العربية المجاورة من خلال البرامج التي تنفذها الجمعية بالتشارك مع المؤسسة. وقال مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد، إن الشراكة الممتدة لعشرين عاماً أسهمت في تطوير قدرات الجمعية وموظفيها، مبيناً أن الأثر الإيجابي لهذه الشراكة امتد ليشمل أعداداً من المتدربين من الدول العربية الذين قامت الجمعية بتدريبهم من خلال الشراكة مع مؤسسة هانز زايدل، مشيرا الى مجموع المتدربين المشاركين في برامج التدريب الإقليمية المدعومة من "هانز" وصل إلى 3476، كما نفذت الجمعية بالتعاون مع مؤسسة هانز مجموعة من البرامج في عدد من الدول العربية منها سوريا، لبنان، فلسطين، اليمن، مصر والمغرب من خلال منح تعليمية.
من جانبه قال الممثل الإقليمي لمؤسسة هانز زايدل، كريستوف دوويتس، ان هذه الشراكة لم تكن لتستمر لولا الرغبة الأكيدة والجدية من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وموظفيها الذين أظهروا حرصا كبيرا على إنجاح هذه الشراكة.
وتعنى الجمعية الملكية لحماية الطبيعة منذ تأسيسها بتأسيس وإدارة المحميات الطبيعية وحفظ التنوع الحيوي في الأردن وبناء قدرات الموظفين العاملين في مجال حفظ التنوع الحيوي ليكونوا قادرين على العمل وفق أسس علمية، وشهد العام 2010 ولادة فكرة جديدة حققت نقلة نوعية في حماية الطبيعة في الأردن والمنطقة، تجسدت بإنشاء الأكاديمية الملكية لحماية الطبيعة، من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وبدعم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتكون مركزا مهنيا متخصصا في التدريب على برامج حماية الطبيعة.



مواضيع ساخنة اخرى