الطويسي : وزارة الثقافة مستمرة باستقبال طلبات الترشح لمشروع المدن الثقافية

تم نشره الأحد 15 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 08:46 مساءً
الطويسي : وزارة الثقافة مستمرة باستقبال طلبات الترشح لمشروع المدن الثقافية
الدكتور باسم الطويسي - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز :-دعا وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي الهيئات الثقافية والبلديات ورؤساء مجالس اللامركزية في محافظات المملكة إلى التقدم بطلبات الترشح لمدن الثقافة الأردنية للعام القادم.
وأكد الطويسي في بيان صحفي وزعته وزارة الثقافة بأن هذا المشروع هو من المشاريع الثقافية التي تهدف إلى توزيع مكاسب التنمية الثقافية في المحافظات من المشاريع التي تهدف لبناء القدرات الثقافية وإدارة العمل الثقافي في هذه الألوية، مؤكداً أن الوزارة مستمرة باستقبال طلبات المدن حتى نهاية هذا الشهر.
يشار الى ان وزارة الثقافة اعلنت خلال شهر تشرين الأول الماضي عن بدء استقبالها لطلبات الترشيح لألوية الثقافة الأردنية لعام 2020، وأمهلت الألوية لغاية 29 كانون الأول الجاري لتقديم ملفاتها من خلال مجالس المحافظات التي ستقوم باختيار ملف واحد من كل محافظة كمرشح للمحافظة في مسابقة مدن الثقافة الأردنية لعام 2020، وقد حددت الوزارة في اعلانها معايير المفاضلة بين الألوية المترشحة الأربعة وهي:البنى التحتية وخصص لها 10 علامات ، والهيئات الثقافية وخصص لها ايضاً 10 علامات ، والرموز الثقافية وانتاجها الابداعي وخصص لها 10 علامات، ومعيار المشاريع والبرامج الثقافية التي خصص لها 70 علامة من 100 علامة. وقامت الوزارة بتعميم معايير المسابقة وتعليماتها ونماذج طلبات المشاريع والبرامج من خلال مديريات الثقافة في المحافظات.
يذكر أن الوزارة قد أنهت المرحلة الأولى من المشروع بعد أن طاف في مراكز المحافظات كافة في عام 2017، وبدأت المرحلة الثانية منه في عام 2018 لتصبح المسابقة بين ألوية المملكة حيث نفذت بنجاح فعاليات المدن الثقافية في ألوية الأغوار الجنوبية ، وعين الباشا، والرمثا، وهذا العام في ألوية بصيرا، وذيبان، وكفرنجه. ويعتبر مشروع مدن الثقافة الأردنية أحد المشاريع الأساسية في خطة التنمية الثقافية لوزارة الثقافة التي أقرها مجلس الوزراء استجابة للمبادرة الملكية السامية بدعم الثقافة والفنون، ووضع محور التنمية الثقافية على سلم الأولويات باعتباره أحد أولويات الدولة الأردنية ويهدف بشكل أساس لتفعيل الحراك الثقافي في المدن الأردنية، وترويج انتاج مبدعيها، ورفع مستوى الوعي والذائقة الفنية، وتفعيل دور الثقافة في إحداث التنمية المستدامة في المجتمع. --(بترا)