الأعداء معروفون منذ زمن

تم نشره الإثنين 13 كانون الثّاني / يناير 2020 12:14 صباحاً
الأعداء معروفون منذ زمن
خالد الزبيدي

هناك قواعد اساسية لا يمكن التجاوز عليها، ومن يحاول طرح نظريات جديدة بسب موقف تكتيكي لدولة ما او نظام سياسي يفترض ان يستفاد منه بدون ان ننسى الثوابت التي سجلها التاريخ بالدم ومعارك لا زالت تدرس في امهات الكتب، اما ما ورد في الاديان خصوصا الدين الاسلامي الحنيف يبين لنا من هم الاعداء، ومع من يمكن ان نتعامل، لكن يبدوا اننا نسينا التاريخ وتغافلنا عن الثوابت لارضاء زيد او عبيد ووضعنا التكتيك محل الاستراتيجي وضاعت البوصلة في حياتنا، كل ذلك يتم تحت يافطات وشعارات في مقدمتها الحداثة والانفتاح والاندماج مع العالم الحديث وهذه اليافطات اثبتت عدم جدواها، والثابت انها مجرد شعارات لتحقيق مكاسب للمستعمر قديما وحديثا.
هناك اديان سماوية نحترمها جميعا، وهناك معتقدات اخرى من المجوسية الى الكونفوشيوسية والسيخ وغيرها من المعتقدات التي تعتنقها شعوب الارض، هي محل احترام فالأساس ان لا يتدخل اي شعب او امة باخرى فيما تعتقد، الا ان السؤال الذي يطرح ..لماذا كل هذا العداء الذي تقودة الإدارة الامريكية واليمين الصهيوني تجاه الإسلام والمسلمين إذ ما انفكا يربطان الارهاب بالعرب والمسلمين؟!، ومن الذي يخصص مليارات الدولارات لتنفيذ برامج الكراهية وحشد شعوب الارض ضد الاسلام والمسلمين؟.
اي طامع بالغير يحشد ضده ويشن حروبا نفسية وإعلامية عليه، وهذا واضح مع التطور التقني في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات، وفي نفس الوقت يقلب الاسود الى ابيض والمجرم الى بريء، فالحروب الامريكية الاخيرة في المنطقة قدمت لها برامج إعلامية ظالمة ففي العراق العدوان الامريكي البريطاني في العام 2003 تم خارج الشرعية الدولية، واستند الى تقارير مفبركة لامتلاك العراق لاسلحة الدمار الشامل، وتبين لاحقا عكس ذلك، ونزف العراق ولا يزال، ومع اول طلب عراقي برحيل القوات الامريكية عن بلاده قوبل بالرفض والتهديد بعقوبات.
الكيان الصهيوني يمتلك اسلحة الدمار الشامل ومسكوت عنه، وإيران تحاول ذلك وكان الرد الامريكي منذ سنوات مجرد مسرحيات متلاحقة، علما بأن هناك عشرات الدول التي إما  تمتلك اسلحة الدمار الشامل او تسعى وبرغم ذلك هناك مجرد تهديد فارغ كما حصل مع ايران والشطر الشمالي من كوريا ( كما يحب الكوريون أن يصفوا بلدهم شمالا و جنوبا)، فالاهداف معروفة إما لا تستطيع واشنطن الدخول في مقارعة الدول القوية، والاغلب ان هناك تحالفات إستراتيجية وقواسم وثوابت مشتركة بين هذه الدول، اما المسؤول العربي فعليه ان يعي ما يجري من حوله، فالاعداء معروفون والاصدقاء قلة وعلينا الاعتماد على النفس وهذا اضعف الايمان.

الدستور 

الأحد 12 كانون الثاني / يناير 2020.

 



مواضيع ساخنة اخرى
خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق خطوبة الأمير نايف بن عاصم على الشريفة فرح اللهيمق
اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في الأردن اصابتان جديدتان بفيروس كورونا في الأردن
رفع الحجز التحفظي على اموال شركات " الطراونة " رفع الحجز التحفظي على اموال شركات " الطراونة "
الأردن  .. سيدة تعتدي جنسيا على ابنتها القاصر الأردن .. سيدة تعتدي جنسيا على ابنتها القاصر
أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال
صور :عقد قران الأميرة راية بنت الحسين صور :عقد قران الأميرة راية بنت الحسين
ضبط مصنع يقوم بتزوير تواريخ انتاج مستحضرات صيدلانية ممنوعة ضبط مصنع يقوم بتزوير تواريخ انتاج مستحضرات صيدلانية ممنوعة
الملكة رانيا العبدالله والأميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد للسياحة المستدامة في ام قيس الملكة رانيا العبدالله والأميرة ايمان تزوران بيتي البركة والورد للسياحة المستدامة في ام قيس
"الاوقاف" تعيد مواعيد اقامة الصلاة المعتمدة سابقا وتسمح بفتح دورات المياه في المساجد بشروط "الاوقاف" تعيد مواعيد اقامة الصلاة المعتمدة سابقا وتسمح بفتح دورات المياه في المساجد بشروط
اسماء : المستفيدون من اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر7 اسماء : المستفيدون من اسكان ضباط القوات المسلحة الأردنية لشهر7
السلفية الجهادية في الأردن.. ركود أم تحوّل؟ السلفية الجهادية في الأردن.. ركود أم تحوّل؟
الأردن يطفئ ديونا بقيمة 2.5 مليار دولار الأردن يطفئ ديونا بقيمة 2.5 مليار دولار
ترجيح حصول الأردن على  " ختم السفر الآمن "  خلال أيام ترجيح حصول الأردن على " ختم السفر الآمن " خلال أيام
تحرير يد شخص علق في أحد أصابعه خاتم في اربد تحرير يد شخص علق في أحد أصابعه خاتم في اربد
بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل بدء عودة 92 معلماً وعائلاتهم من الإمارات الجمعة المقبل
مصدر : الاسوارة الالكترونية  ليست بديلا عن الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج مصدر : الاسوارة الالكترونية ليست بديلا عن الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج