بالفيديو : بيلوسي تسبح ضد التيار: الاحتجاجات بإيران ليست ضد النظام

تم نشره الثلاثاء 14 كانون الثّاني / يناير 2020 02:05 مساءً
بالفيديو : بيلوسي تسبح ضد التيار: الاحتجاجات بإيران ليست ضد النظام
نانسي بيلوسي

المدينة نيوز:- قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي الديمقراطية، نانسي بيلوسي، إن الاحتجاجات الإيرانية، التي خرجت حالياً، لم تخرج ضد النظام هناك، بل إنها خرجت للاحتجاج على إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية عن طريق الخطأ، مما خلق حالة من الغضب بأميركا وإيران حيال تلك التصريحات، وأطلق رواد مواقع التواصل من الأميركيين هاشتاغ "الأخبار الكاذبة لنانسي بيلوسي" (#NancyPelosiFakeNews).

وقالت بيلوسي، خلال لقاء على شبكة "إي بي سي" الأميركية، إن سبب غضب الإيرانيين هو وجود تلاميذ على متن تلك الطائرة، مشيرة إلى أنه كان يتوجب على السلطات الإيرانية أن تمنع إقلاع رحلات لطائرات تجارية في ذلك الوقت، واصفة سقوط الطائرة بـ"المأساة الرهيبة"، مؤكدة أنه يجب أن يتحملوا المسؤولية للسماح بإقلاع هذه الرحلة في وقت خطير كذلك.

وقالت إنه بالفعل كان هناك محتجون بالشارع الإيراني ضد النظام من قبل، ولكن بعد مقتل سليماني وسقوط الطائرة، أصبحت الاحتجاجات "ضدنا.. وهذا ليس جيداً".

واتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاثنين، معارضيه الديمقراطيين بأنهم حلفاء لإيران وأعاد نشر تغريدة لصورة مركّبة تظهر قادة في الحزب بزي إسلامي، وذلك بعد توجيههم الانتقاد للرئيس الأميركي بإعطاء الأمر لتنفيذ عملية قتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، بضربة أميركية في بغداد.

وقال ترمب على "تويتر": "أي أمر أقوم به سواء كان اقتصادياً أو عسكرياً أو غيره سيقابل بازدراء من اليسار الراديكالي والديمقراطيين الذين لا يفعلون شيئاً".

وأعاد نشر صورة مركّبة من خلال برنامج "فوتوشوب" تظهر بيلوسي وهي ترتدي الحجاب وشومر بعمامة.

واتهم ترمب في تغريدات سابقة الديمقراطيين ووسائل الإعلام "الكاذبة"، بمحاولة "إظهار سليماني على أنه شخص رائع، فقط لأنني قمت بما كان ينبغي القيام به منذ 20 عاماً".

وفي ردّه على الانتقادات التي اتهمته بالتهور عبر قتل سليماني، أصر ترمب مجدداً على أنه كان يشكل تهديداً وشيكاً.

وقال ترمب في تجمع انتخابي الأسبوع الماضي إنه لا يمكن الوثوق ببيلوسي وغيرها من الديمقراطيين في القضايا المرتبطة بمعلومات سرية مثل قتل سليماني.

وكانت بيلوسي قد انتقدت البيت الأبيض لعدم تشاوره مع الكونغرس قبل ضربة الطائرة المسيرة التي قتلت سليماني في بغداد.

وقالت في مؤتمر صحافي: "الأسبوع الماضي، نفذ الرئيس والإدارة من وجهة نظرنا هجوماً استفزازياً وغير متناسب على إيران، وهو ما عرض الأميركيين للخطر".

قال للصحافيين إنه لا يحتاج لموافقة الكونغرس على عمل عسكري ضد إيران.

وقال: "ليس لزاماً عليّ، ولا ينبغي أن يكون لزاماً عليكم، لأن الأمر يتطلب أحياناً اتخاذ قرارات خاطفة.. يتطلب أحياناً أن تتحرك بسرعة بالغة".العربية

 



مواضيع ساخنة اخرى