فرنسا: الاتفاق النووي في خطر وبحاجة لحل دبلوماسي

تم نشره الأربعاء 15 كانون الثّاني / يناير 2020 10:13 مساءً
فرنسا: الاتفاق النووي في خطر وبحاجة لحل دبلوماسي
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان
المدينة نيوز:- أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، الأربعاء، أن الاتفاق النووي الإيراني في خطر بعد ما تردد عن انتهاكات طهران له، وعلى طهران احترام التزاماتها.

كما أوضح أن آلية فض النزاع النووي مع إيران تهدف لإيجاد حل دبلوماسي للخلاف. 

وقال لو دريان في جلسة برلمانية بعدما بدأت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، أمس الثلاثاء عملية لتعنيف إيران رسمياً على انتهاكاتها للاتفاق النووي المبرم عام 2015 "إيران تفرغ الاتفاق من مضمونه على نحو مستمر. وهو في خطر ويتعين على إيران احترام التزاماتها مثلما نفعل نحن".

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قال الاثنين، إن فرنسا وروسيا لديهما رغبة مشتركة في حماية الاتفاق النووي الإيراني. ودعا زعماء بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وإيران، إلى العودة إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية عام 2015، والامتناع عن المزيد من العنف.

وقف النار في ليبيا

وفي الشأن الليبي، أكد لو دريان أن المحادثات في موسكو لم تكن حاسمة، مطالباً الأطراف الليبية احترام وقف النار قبل مؤتمر برلين الأحد.

والأحد القادم، يجتمع طرفا الصراع الليبي مع القوى الفاعلة في الأزمة لليبية على طاولة حوار واحدة، في مؤتمر "برلين"، الذي تأمل ألمانيا من خلاله التوصل إلى اتفاق لوقف العمليات القتالية في ليبيا بشكل نهائي، والدفع باتجاه عودة العملية السياسية من أجل الاستقرار والسّلام.

هذا وحصل مراسل "العربية/الحدث"، الأربعاء، على نسخة مسربة من مسودة مؤتمر برلين المقرر عقده يوم الأحد المقبل في العاصمة الألمانية، حول الازمة الليبية. وشددت النسخة المسربة على أهمية سيادة ليبيا ووحدتها الوطنية، عبر دعم العملية السياسية.

العربية