رئيس جامعة اربد الأهلية يرعى ورشة تدريبية في التمكين وبناء القدرات الذاتية لـ (20) قياديًا

تم نشره الإثنين 20 كانون الثّاني / يناير 2020 11:58 صباحاً
رئيس جامعة اربد الأهلية يرعى ورشة تدريبية في التمكين وبناء القدرات الذاتية لـ (20) قياديًا
من الورشة

المدينة نيوز:- بتنظيم من عمادة الاعتماد وضمان الجودة في جامعة إربد الأهلية، وبالتشبيك مع جامعة كوينز بلفاست البريطانية، رعى الأستاذ الدكتور أحمد الخصاونة رئيس الجامعة، ورشة عمل تدريبية في التمكين وبناء القدرات الذاتية لـ (20) قياديًا من عمداء الكليات ومدراء الدوائر ورؤساء الأقسام الإدارية في الجامعة، قدمها الدكتور مهند عودة من كلية الصيدلة في الجامعة الهاشمية/ المستشار الاستراتيجي لجامعة كوينز في الشرق الأوسط، بحضور نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور سالم الرحيمي، والأستاذة الدكتورة وفاء الأشقر/ عميدة الاعتماد وضمان الجودة.
وخلال اختتام برنامج الورشة، أكد الأستاذ الدكتور الخصاونة، للمشاركين في الدورة، على أهمية التشاركية بين المؤسسات الوطنية خاصة في بناء وتطوير القدرات البشرية وتبادل الخبرات الناجحة، وقال بأن النجاحات التي تحققها الجامعة في مجال التمكين وبناء القدرات ناتجة عن الشراكات الأكاديمية، والتي تشمل تشبيك الشراكات الأكاديمية المحلية والشراكات مع الجامعات العالمية، والتشبيك لغايات نقل المعرفة الأكاديمية إلى التطبيق العملي، والتي تحتل فيها جامعة كوينز بلفاست البريطانية المرتبة الأولى، وبأن هذه الورش لها دور فعال وكبير في تطوير الموظفين وزيادة إنتاجيتهم في العمل، والتي تمدهم بالمعلومات التي تساعد في تحقيق أهدافهم وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، مؤكدًا انه يجب على كل موظف أن يطور من نفسه ويكون عنده طموح للارتقاء في عمله ومنصبه.
وقال الأستاذ الدكتور الخصاونة بأن الجامعة حريصة على التشبيك مع مختلف فئات المجتمع المحلي والقطاعات العامة والخاصة، وهي على أتم الاستعداد لعقد أية برامج تدريبية لأبناء المجتمع المحلي فالجامعة دورها كبير ومحوري في تنمية محيطها الحضري، وهي تبادر دوماً في خدمة المجتمع المحلي خاصة في مدينة ومحافظة إربد، وهي تتطلع إلى الترابط الجغرافي والحضري مع مدينة اربد ومختلف المدن الأردنية في المستقبل بالتعاون والشراكة مع مختلف المؤسسات الوطنية لخلق مجتمعات حضرية حول الجامعة.
وأضاف الدكتور الخصاونة بأن هذه الورش والدورات التدريبية تفتح الآفاق للقيادات الإدارية خاصة في عصر العولمة والانفتاح، موضحاً بأن تنمية القدرات البشرية تعد في صلب عملنا التنموي للنهوض بالمسؤوليات الإدارية وفق أسس علمية سليمة.
وأشار الدكتور عوده إلى أن البرنامج التدريبي لهذه الورشة قد شمل مجالات متنوعة من المهارات والتطبيقيات التي تهدف إلى تنمية القدرات الذاتية، والتي تضمنت محاور: مهارات نوافذ التواصل، وهرم الأولويات، وتحليل السايكومتري الذي يوضح المهارات الفردية والجماعية للمشاركين، وقدم شكره لرئيس الجامعة على تعاون الجامعة الكبير لإنجاح هذه الدورة، وأشار إلى أن جامعة كوينز أبرمت 17 اتفاقية مع جامعات وجهة أردنية مختلفة نتج عنها وجود 35 طالباً وطالبة دكتوراه في بريطانيا في جامعة كوينز، حيث قدمت جامعة كوينز منحاً تدريبية معتمدة بقيمة تصل إلى ربع مليون باوند للمتميزين من الأردنيين، وبأن جامعة كوينز أرسلت وفوداً مختصة من علماء وباحثين للأردن، والتقت الوفود من جامعة كوينز معظم رؤساء الجامعات الأردنية خلال مراحل الاتفاقيات والعدد الكبير من الوزراء المعنيين، بأن جامعة كوينز في بريطانيا تقوم كل سنة بإقامة حفل تكريم للعلماء والباحثين البريطانيين وللطلبة الأردنيين في جامعة كوينز، بمشاركة السفير الأردني في بريطانيا والعديد من رؤساء الجامعات الأردنية.
وأشاد المشاركين في الورشة بالمستوى العالي لهذه الورشة، والتي ستنعكس إيجاباً على أدائهم الأكاديمي والإداري المستقبلي في أعمالهم ومهاراتهم، ومثمنين دور الجامعة في خدمة المجتمع المحلي.
وبنهاية الدورة أكد الدكتور مهند عودة بأنه على استعداد لعقد المزيد من البرامج التدريبية المتخصصة والنوعية في مجالات الإدارة الإستراتيجية واللامركزية والتخطيط وتكنولوجيا المعلومات ومختلف المجالات، فالجامعة بيت خبرة وطني يضم نخبة من الكوادر والكفاءات في تخصصات شتى.