المعايطة : مؤتمر لتمكين المرأة اقتصاديا يعقد لأول مرة في الأردن

تم نشره الإثنين 20 كانون الثّاني / يناير 2020 05:58 مساءً
المعايطة : مؤتمر لتمكين المرأة اقتصاديا يعقد لأول مرة في الأردن
جانب من الندوة

المدينة نيوز :-قال رئيس اللجنة الوزارية لتمكين المرأة، وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، ان مؤتمر تمكين المرأة اقتصادياً، الذي سيعقد لأول مرة في الأردن يومي الخميس والجمعة المقبلين، بمشاركة حكومية وبرلمانية، والشركاء المعنيين، جاء بمبادرة من البرلمانيات الأردنيات.
واشار المعايطة في مؤتمر صحفي مشترك لأعضاء اللجنة التوجيهية للمؤتمر اليوم الاثنين، الى أن الاستقلال الاقتصادي للمرأة يشكل أساس التمكين في مختلف المجالات، لافتاً الى تدني معدلات مشاركة المرأة الأردنية في سوق العمل، والتي لا تتجاوز نسبتها الـ 15 بالمائة، وان نسبة العاملين المُعيلين الإجمالية، تتراوح بين 30 و35 بالمائة، وهي نسبة متدنية، مقارنة مع دول عربية.
ويأتي المؤتمر الذي يرعاه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، بمشاركة رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، الى جانب حضور 400 شخصية تمثل صناع قرار، وبرلمانيين وقطاع خاص، وخبراء وأكاديميين، فضلاً عن مؤسسات مجتمع مدني، وهيئات الأمم المتحدة، لتحديد متطلبات تعزيز مشاركة المرأة اقتصادياً وتحقيق النمو والتنمية.
وتضم اللجنة التوجيهية للمؤتمر في عضويتها: رئيس اللجنة الوزارية لتمكين المرأة المهندس موسى المعايطة، ووزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، ورئيسة ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة النائب وفاء بني مصطفى، ورئيسة ملتقى البرلمانيات الأردنيات النائب صباح الشعار، ورئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة في مجلس النواب النائب ريم أبو دلبوح، والأمينة العامة للجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس، وهزار عصفور وبشرى أبو شاحوت من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.
من جانبه اكد وزير الدولة لشؤون الإعلام خلال المؤتمر الصحفي التزام الحكومة بتوصيات ومخرجات المؤتمر، بما يسهم في تعزيز حضور المرأة ومشاركتها في التنمية الاقتصادية من خلال تحديد مسارات العمل بالتنسيق مع اللجنة الوزارية لتمكين المرأة، وبالتشارك مع مجلس النواب ومؤسسات المجتمع المدني.
ولفت إلى جهود الحكومة المتواصلة للنهوض بمكانة ودور المرأة وتعزيز مشاركتها في الاقتصاد، لاسيما من خلال العمل على تعديل التشريعات ذات العلاقة ومن ضمنها: قانون العمل، ونظام الخدمة المدنية الجديد الذي يحمي حقوق المرأة ويجسدها كشريك للرجل في بناء وتنمية المملكة.
وأشار الى حزم الحكومة التنفيذية الأخيرة المتضمنة، إجراءات لتنشيط الاقتصاد، وخططا للتشغيل، خصوصا للإناث في مختلف محافظات المملكة، لافتا الى أن الحكومة أعلنت في حزمة "تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين" عن قرارات في قطاع التعليم، كان أبرزها، استحداث 800 وظيفة معلمة روضة /مساعدة، والتي تعد من التخصصات الراكدة في سوق العمل.
ووصفت النائب وفاء بني مصطفى، المؤتمر بـ"الاستثنائي" الذي يعني جميع الأطراف باعتبار ان تمكين المرأة اقتصادياً هو "هم وطني"، في ظل تدن غير مسبوق وخطير لنسب مشاركتها في النشاط الاقتصادي، كما أعربت عن املها ان تشكل بدايةً لحل مشاكل التمكين الاقتصادي للمرأة في مختلف مناطق المملكة، وأن تتحول توصيات المؤتمر الى قرارات.
وعرضت النائب الدكتورة ريم أبو دلبوح، برنامج المؤتمر الذي يتضمن خمس جلسات باليوم الأول، تتناول قضايا المشاركة الاقتصادية للمرأة، فيما تبحث جلسات اليوم الثاني للمؤتمر، تعزيز مشاركة السيدات الرائدات في المحافظات والبوادي، عبر مجموعات عمل لكل محافظة، وبحيث تتم مراجعة توصيات كل مجموعة عمل من خلال لجنة خاصة للمتابعة.
وقالت النائب صباح الشعار، ان فكرة المؤتمر جاءت على خلفية لقاءات نظمها ملتقى البرلمانيات مع سيدات اردنيات في مختلف مناطق المملكة، واطلاعه عن قرب على احتياجاتهن في مجالات الدعم والتدريب والتسويق.
بدوره أشار ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن زياد شيخ، الى أن عقد المؤتمر يؤكد جدية وسعي الأردن في دعم وتعزيز المرأة بمختلف المجالات، ومواجهة الصعوبات التي تعترض مشاركة المرأة في الاقتصاد، مؤكداً أهمية متابعة النتائج في ظل مشاركة كافة الأطراف المعنية بتمكين المرأة.
--(بترا)