5 عوامل تزيد من مخاطر الإصابة بـ اللوكيميا ابرزها استنشاق البنزين

تم نشره الثلاثاء 21st كانون الثّاني / يناير 2020 08:44 مساءً
5 عوامل تزيد من مخاطر الإصابة بـ اللوكيميا  ابرزها استنشاق البنزين
اللوكيميا

المدينة نيوز:- كشفت الفنانة يسرا عن حقيقة تعرضها للإصابة بمرض سرطان الدم المعروف بـ اللوكيميا، مؤكدة أنها مرت بأصعب لحظات حياتها، التي عاشتها خاصة فى فترة توهجها وتألقها الفني، ونقدم فيما يلي أبرز المعلومات عن سرطان الدم، أو ما يعرف طبيا بمرض اللوكيميا.

ويعد سرطان الدم أو اللوكيميا هو سرطان الأنسجة التي تشكل الدم في الجسم، بما في ذلكَ نخاع العظم والجهاز اللمفي، ويوجد العديد من أنواع سرطان الدم، حيث أن بعض أشكال سرطان الدم شيوعا تظهر عند الأطفال، والأنواع الأخرى غالبا ما تصيب الكبار.

 

ويتضمن سرطان الدم زيادة عدد كرات الدم البيضاء، حيث إن كريات الدم البيضاء لديكَ هي محارب فعال للعدوى، ولكن عندما تكون موجودة بنسبتها الطبيعية، وتنقسم بطريقة منظمة، حسب احتياج جسمكَ، وفقا لما ذكر في صحيفة "مايو كلينك" الطبية.

 

وهناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر تطور بعض أنواع اللوكيميا، وتتضمن:

 

1- علاج السرطان السابق:
الأشخاص الذين خضعوا لأنواع معينة من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لعلاج أنواع أخرى من السرطان، قد يعانون من خطر متزايد للإصابة بتطور بعض أنواع اللوكيميا.

 

2- الاضطرابات الوراثية:
وقد تلعب التطورات الجينية غير الطبيعية دورًا في تطور الإصابة باللوكيميا، حيث ترتبط بعض الاضطرابات الجينية، مثل متلازمة داون، بزيادة خطر الإصابة باللوكيميا.

 

3- التعرض لكيماويات معينة:
ويتسبب استنشاق بعض المواد الكيميائية، مثل البنزين، والجازولين، والمواد الكيميائية المستخدمة في صناعة الكيماويات، ويرتبط بخطر متزايد للإصابة ببعض أنواع اللوكيميا.

 

4- التدخين:
ويزيد تدخين السجائر من خطر الإصابة بسرطان الدم النقوي الحاد.

 

5- الوراثة:
وفي حالة تشخيص إصابة أفراد من عائلتك بمرض اللوكيميا، فإن خطر إصابتك بالمرض قد تزيد.

 

في حين، نجد أن غالبية الأشخاص المعرضين لعوامل خطر معروفة لا يصابون باللوكيميا، وهناك العديد من الأشخاص المصابين باللوكيميا لا يكون لديهم عوامل الخطر هذه.