حكم كشف وجه الميت لتقبيله وتوديعه بعد التكفين

تم نشره الأربعاء 22nd كانون الثّاني / يناير 2020 09:27 مساءً
حكم كشف وجه الميت لتقبيله وتوديعه بعد التكفين
جثة

المدينة نيوز :- تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف بمصر، سؤالا يقول: ما حكم تقبيل المتوفى؟

بحسب (مصراوي)، في إجابتها أوضحت لجنة الفتوى بالمجمع أن تقبيل المتوفى ثابت شرعًا بأحاديث صحيحة منها حديث عائشة وابن عباس – رضي الله عنهما – ( أن أبا بكر - رضي الله عنه - قبَّل النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بعد موته) رواه البخاري.

واستشهدت لجنة الفتوى، عبر الصفحة الرسمية للمجمع على فيسبوك، بما ورد عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: (قبَّل رسولُ الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عثمانَ بن مظعون وهو ميت فكأني أنظر إلى دموعه تسيل على خديه) رواه الترمذي وقال حسن صحيح .

والله تعالى أعلى وأعلم.

حكم كشف وجه الميت لتقبيله وتوديعه بعد التكفين

وحول حكم كشف وجه الميت لتقبيله وتوديعه بعد التكفين، أوضح الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، أنه ورد في السنَّة النبوية المُشرَّفة وأفعال السلف الصالح رضوان الله عليهم ما يُفيد مشروعية كشف وجه الميت وتقبيله وتوديعه، ممن يجوز لهم تقبيله حال حياته، سواء أكانوا من أقارب الميت أو من غيرهم، وسواء كان التقبيل قبل التكفين أم بعده.

واضاف فضيلة المفتي، في فتواه المنشورة عبر بوابة الدار الرسمية، أنه يستوي في ذلك وقوع التقبيل قبل التكفين وبعده، ما لم يترتب عليه مفسدة؛ كحدوث جزعٍ أو فزعٍ ممن يدخل عليه، أو تغير جسد الميت أو وجهه لمرضٍ أو غلبة دمٍ أو نحوه؛ سدًّا للذريعة وخوفًا من سوء الظن به ممن يجهل حاله.

والله سبحانه وتعالى أعلم.



غارات إسرائيلية تستهدف موقعا تابعا للمقاومة الفلسطينية في بيت لاهيا شمالي قطاع غزة