احذر عند دخول المدينة.. 3 أفعال تعرضك للعنة الله والملائكة والناس أجمعين

تم نشره الجمعة 24 كانون الثّاني / يناير 2020 09:47 مساءً
احذر عند دخول المدينة.. 3 أفعال تعرضك للعنة الله والملائكة والناس أجمعين
المدينة المنورة

المدينة نيوز :- أوصى الشيخ عبدالله البعيجان ، إمام وخطيب المسجد النبوي ، بتقوى الله فيما أمر والكف عما نهى عنه وزجر، مستشهدًا بقول الله تعالى : «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ».

وأوضح «البعيجان» خلال خطبة الجمعة من المسجد النبوي بالمدينة المنورة، أن الله تعالى يختار للفضل محلًا ومكانًا كما يختار له وقتًا وأهلًا وأعوانًا, مشيرًا إلى تفضيل الله لبعض البقاع فكانت مكة المكرمة أشرفها وشرّف المدينة بهجرة النبي صلى الله عليه وسلم فمنها انتشر الإسلام وفيها مدفنه صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضًا..
يقع فيه كثيرون.. رسول الله يحذر من فعل عند النوم في البرد الشديد
ثوابه عند الله أعظم من جبل.. النبي يوصي بهذا العمل في الشتاء القارس
في برد الشتاء القارس.. رسول الله يوصي الآباء بـ5 أمور تجاه أبنائهم

وأضاف أن ما بين لابتي المدينة حرام فهي مأرز الإيمان وملاذه, و الله تعالى شرف المدينة ولعن من أحدث فيها أو آوى محدثًا، داعيًا إلى معرفة حق المدينة واستشعار حرمتها, وقال: فعن عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «المدينة حرم من كذا إلى كذا لا يقطع شجرها ولا يحدث فيها حدث من أحدث حدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين».

واستشهد بما روي عن عامر بن سعد عن أبيه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِنِّي أُحَرِّمُ مَا بَيْنَ لَابَتَيِّ الْمَدِينَةِ أَنْ يُقْطَعَ عِضَاهُهَا، أَوْ يُقْتَلَ صَيْدُهَا», كما قَالَ: «الْمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ، لَا يَدَعُهَا أَحَدٌ رَغْبَةً عَنْهَا إِلَّا أَبْدَلَ اللَّهُ فِيهَا مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنْهُ، وَلَا يَثْبُتُ أَحَدٌ عَلَى لَأْوَائِهَا وَجَهْدِهَا إِلَّا كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا أَوْ شَهِيدًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ»، وزاد في رواية: «وَلَا يُرِيدُ أَحَدٌ أَهْلَ الْمَدِينَةِ بِسُوءٍ إِلَّا أَذَابَهُ اللَّهُ فِي النَّارِ ذَوْبَ الرَّصَاصِ، أَوْ ذَوْبَ الْمِلْحِ فِي الْمَاء».

وتابع أن المدينة من أسماء المدينة مأرز الإيمان والدار والإيمان فبالمدينة تواتر نزول القرآن وفي المدينة شرعت الأحكام ومن المدينة انطلقت رايات الإسلام عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها».