امتلاء نبع أبو الجود يبشر بموسم خير لمزارعي عجلون

تم نشره السبت 25 كانون الثّاني / يناير 2020 06:08 مساءً
امتلاء نبع أبو الجود يبشر بموسم خير لمزارعي عجلون
نبع أبو الجود

المدينة نيوز :- يبشر امتلاء نبع أبو الجود بالمياه بموسم خير ينعش آمال المزارعين في محافظة عجلون عقب هطول الأمطار بغزارة في الآونة الأخيرة.
يقع نبع أبو الجود الذي يغذي أودية عجلون وكفرنجة بالمياه العذبة تحت سفح جبل بين الصخور على الطريق الرئيس بين عجلون واربد في الجهة المقابلة لعين التيس التي تبعد عنه نحو 500 م لتنساب مياهه وسط المدينة إلى عين القنطرة ووادي الطواحين الذي تكثر فيه أشجار الزيتون واللوزيات والحمضيات والتين والرمان.
وشهد موقع النبع إقبالا كبيرا من المتنزهين للتمتع بجمال الطبيعة وتدفق مياه النبع الدافئ بين الصخور التي تعتليها الجبال، بالإضافة إلىوسائل الإعلام المتعددة التي استهدفته بتقاريرها.
وكانت الأمطار الغزيرة والثلوج ملأت البرك المائية والمساحات الخالية في مختلف مناطق المحافظة، منها بركة الحميرة والتفاح بعبين ومثلث الإشارة الضوئية، وبركة الدير على طريق عجلون اربد وبركة صخرة، والعديد من الينابيع وعيون المياه؛ مثل عين العلقة في باعون وأم قاسم في راجب والعين البيضاء في عرجان والفوار في عين جنا وأبو الجود في عجلون.
يقول عدد من المزارعين: إن الموسم الزراعي الجيد لا يكتمل إلا بعد مشاهدتهم تدفق مياه نبع أبو الجود التي تصب مياهه في مجرى أودية عين جنا وعجلون وكفرنجة لتصل إلى سد وادي كفرنجة.
وقال المزارع خليل الربضي: إن انفجار نبع أبو الجود يعني لأبناء المنطقة الكثير لأن مياه النبع تغذي وادي الطواحين الذي تعتمد عليه الزراعات الصيفية واستخدام مياهه في ري الأشجار الموجودة على الضفاف، مشيرا إلى أن الاحتفاظ بمياه الشتاء يشكل عاملا مساعدا للمزارعين وخدمة القطاع الزراعي الذي بات بأمس الحاجة إلى هذا النوع من السدود.
وقال المواطن محمود دويكات من بلدة عرجان: إن مياه ينابيع عرجان وخاصة العين البيضاء التي تتدفق بصورة غير طبيعية في فصل الشتاء وتبقى دائمة الجريان على مدى العام تذهب هدرا إلا من بعض الاستخدامات القليلة لري بعض المزروعات والبساتين، ما يؤكد أهمية إنشاء سد على وادي عرجان لحفظ المياه والاستفادة منها بصورة أكبر.
وأكد النائب وصفي حداد أهمية إنشاء سد على وادي عرجان وراجب لاستيعاب كميات المياه والاستفادة منها في فصل الصيف لري المزروعات وسقاية الأشجار واستثمار ينابيع المياه والأودية لتنشيط السياحة خصوصا أن المحافظة تتميز بخصوصية سياحية وبيئية.
وقال مدير مياه عجلون المهندس سالم الشلول: إن تفجر مياه أبو الجود مؤشر على مخزون مائي جيد في المحافظة، مشيرا إلى أن كميات المياه المتدفقة في عدد من ينابيع المحافظة تضاعفت ما يدفع إلى التفاؤل بحل مشكلة نقص المياه في الصيف بالإضافة إلى ري المزروعات والأشجار.
--(بترا )