البشايرة: التصنيف الأردني للجامعات يعزز تنافسيتها

تم نشره الإثنين 27 كانون الثّاني / يناير 2020 12:50 مساءً
البشايرة: التصنيف الأردني للجامعات يعزز تنافسيتها
هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها

المدينة نيوز:- أكد مساعد رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور زيد البشايرة، ان الهيئة وضعت معايير التصنيف الأردني للجامعات وتطبيقه ومراجعته كمشروع اصلاحي تنافسي لتطوير مخرجات مؤسسات التعليم العالي الأردنية وتعزيز قدرتها التنافسية وطنياً وإقليمياً وعالمياً.

وبين البشايرة خلال محاضرة القاها في الجمعية الاردنية للبحث العلمي والريادة والابداع، ان فكرة التصنيف الأردني للجامعات جاءت تنفيذا للرؤية الملكية السامية في الورقة النقاشية السابعة "الأردن منارة للعلم والمعرفة"، واستجابة لمتطلبات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016 – 2025.

وأضاف، ان التصنيف الأردني للجامعات يقوم على إعطاء علامة واحدة كلية للجامعة وفقاً لخمسة معايير رئيسة تعكس قدرة الجامعة المشاركة وتميّزها في أبعاد: التعليم والتعلّم، والبحث العلمي، والبعد الدولي، وجودة الخرّيجين، والاعتمادات الأكاديمية.

وأشار إلى أنه تم انتقاء المعايير بعد المراجعة المستفيضة لمعظم التصنيفات العالمية مثل تصنيف شنغهاي، وتصنيف (كيو اس)، وتصنيف التايمز ومن ثم تصنيف الجامعات بحسب النتيجة الكلية التي تدل على مدى تحقيق الجامعة لثلاثة وعشرين مؤشر أداء نسبة لأفضل إنجاز في ذلك المؤشر من 1000 علامة وفقاً لمنهجية التصنيف الشامل.

وقال، ان التصنيف الأردني للجامعات يهدف الى تبني أفضل الممارسات العالمية لتطوير جودة الأداء العلمي والاكاديمي للمؤسسة التعليمية و المقارنة والمفاضلة بين مؤسسات التعليم العالي، وبناء قدرتها التنافسية المحلية والعالمية، وبيان نقاط القوة وفرص التحسين المتحققة للمؤسسة التعليمية لاتخاذ القرار الرشيد بخصوصها ومساعدة أصحاب العلاقة في اختيار المؤسسة المناسبة لمتطلباتهم.

وبين أن نتائج المعايير تشكل قيمة مضافة للطلبة واولياء امورهم تتمثل في مساعدتهم لاختيار المؤسسة الأكاديمية المناسبة وتطوير العملية التعليمية ورفع جودة التدريس وبالتالي زيادة فرص توظيفهم .

وأضاف، أن هذه النتائج تشكل قيمة مضافة لأعضاء الهيئة التدريسية تتمثل في تطوير أدائهم، وتوفير التمويل للبحوث العلمية، وتمكينهم من الاطلاع على التجارب العالمية، بالإضافة الى تسويق مخرجات البحث العلمي وبراءات الاختراع وتعزيز إنتاجية البحوث العلمية وتحسين جودتها وتعزيز التنافسية بين الجامعات المشاركة، وتعزيز التشاركية في البحث العلمي، وتسويق الجامعات لاستقطاب الطلبة الوافدين، والمساهمة في اصلاح منظومة التعليم العالي، والاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية.

واكد المحاضر ان التصنيف الأردني للجامعات إلزامي ويصدر سنوياً وفقاً للإطار الزمني المحدد، مشيراً إلى أنه تم اعداد التصنيف الأردني للبرامج الاكاديمية بنفس المنهجية السابقة ويجري العمل على تنفيذه في 26 جامعة خاصة ورسمية، ويشمل 24 برنامجا اكاديميا يتوافر كل برنامج في 10 جامعات على الأقل وخرج ثلاثة أفواج.

-- (بترا)