تركيا تجنس سورياً مدحته ناجية من الزلزال

تم نشره الأربعاء 29 كانون الثّاني / يناير 2020 12:21 صباحاً
تركيا تجنس سورياً مدحته ناجية من الزلزال
الشاب السوري محمود العثمان

المدينة نيوز:- باشرت المديرية العامة للنفوس والمواطنة في تركيا منح لاجئ سوري وأسرته الجنسية التركية، لإنقاذه سيدة تركية وزوجها من تحت أنقاض زلزال ألازيغ الذي هزّ شرق البلاد، الجمعة.

وقال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، في مؤتمر صحافي عقده اليوم الثلاثاء، في ولاية ألازيغ التي شهدت الزلزال، إن مديرية النفوس والمواطنة بدأت إجراءات منح الجنسية التركية للشاب السوري، محمود العثمان، مع أسرته.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كشف أمس الاثنين أن سلطات بلاده ستمنح الجنسية التركية للشاب السوري وأسرته، مشيراً إلى أن العثمان يدرس في تركيا ويتقن لغتها.

لن أنساه ما دمت حية

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لسيدة تركية تدعى دوردانه أيدن تشكر شابا سوريا لاجئا بعد إنقاذه حياتها هي وزوجها، وانتشالها من تحت الأنقاض في حي سورسورو، عقب الزلزال الذي ضرب "أيلازيغ" مساء الجمعة.

وظهرت الناجية التركية أثناء خضوعها للعلاج بأحد مستشفيات الولاية وهي تحكي بحرقة عن شاب سوري يدعى محمود أنقذ حياتها دون أن يكترث للجروح التي أصابت يديه، قائلة: "لن أنساه ما دمت على قيد الحياة" .

وأوضحت السيدة: "في حين سقط على قدم زوجي باب خشبي، بقيت أنا محاصرة بين جدران المنزل المهدم جراء الزلزال". وتابعت: "تعرفون أولئك السوريين الذين ننتقدهم، شاب منهم اسمه محمود بقي يحفر في التراب بأظافره حتى تمزقت يداه، وهو يحاول إخراجنا من تحت الأنقاض".

وضرب مساء الجمعة زلزال مناطق شرق تركيا بلغت قوته 6.8 درجة، وكان مركزه في ولاية ألازيغ، حسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد"، كما شعر به سكان عدة دول مجاورة.