أوقاف الرصيفة تحتفل بأسبوع الوئام بين الأديان

تم نشره الثلاثاء 04 شباط / فبراير 2020 07:59 مساءً
أوقاف الرصيفة تحتفل بأسبوع الوئام بين الأديان
جانب من الحضور

المدينة نيوز :- نظمت مديرية أوقاف الرصيفة بمدرسة ثيودور شنلر اليوم الثلاثاء احتفالا بمناسبة أسبوع الوئام بين الأديان، بحضور متصرف الرصيفة الدكتور سلطان الماضي ومدير أوقاف الرصيفة الدكتور محمد فوزي ومدير المدرسة الدكتور خالد فريج وعميد كلية الشريعة بجامعة الزرقاء الدكتور أنس الخلايلة.
وقال الدكتور الماضي، إن الأردن يعتبر نموذجا فريدا في التعايش الديني والمحبة والتسامح والتكافل بين المسلمين والمسيحيين ؛ مشيرا الى العلاقة القوية التي تربط أفراد الأسرة الأردنية الواحدة التي تتجسد بصور التكافل والتراحم والتعاضد في الظروف المختلفة التي يمر بها الوطن والالتفاف حول القيادة الهاشمية.
واشار الدكتور فريج الى ان أسبوع الوئام بين أتباع الديانات يعد مناسبة هامة لتذكير الشعوب في العالم أجمع أن الديانات تدعو إلى الرحمة والمحبة وتجمع الإنسان بأخيه الإنسان وتعمل على تعظيم دور القيم الإنسانية في المجتمع.
وبين الدكتور الخلايلة، ان هناك العديد من قواعد التعايش الديني في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ،لافتا الى ان المجتمع الإسلامي يتسم بقبوله للآخر، وأن أسس المواطنة تصهر الجميع في بوتقة الوطن الواحد.
بدوره، قال راعي الكنيسة الأسقفية في الزرقاء الأب ابراهيم نيروز ، إن حصول جلالة الملك عبد الله الثاني على جائزة تمبلتون يؤكد أهمية مبادرة الوئام بين الأديان التي جاءت لتجسير الهوة بين أتباع الأديان ، مبينا ان الأديان جاءت لتنظيم علاقة الإنسان بربه من جهة وعلاقته مع إتباع العقائد الأخرى من جهة أخرى .
من جهته، قال مدير أوقاف لواء الرصيفة الدكتور محمد فوزي، إن أسبوع الوئام العالمي بين الأديان، حدث سنوي يحتفل به خلال الأسبوع الأول من شهر شباط ابتداء من عام 2011، حيث أطلقھا جلالة الملك عبد الله الثاني وأقرتھا الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2010، بهدف تحفيز الأفراد للتعامل بإنسانية وتعزيز القيم المشتركة.
--(بترا)