امرأة تحاول فتح باب الطائرة.. وتصرخ: "سأقتلكم جميعاً"!

تم نشره الجمعة 14 شباط / فبراير 2020 09:06 مساءً
امرأة تحاول فتح باب الطائرة.. وتصرخ: "سأقتلكم جميعاً"!
المدينة نيوز :- صدر حكمٌ على امرأة بالسجن لمدة عامَيْن لأنّها حاولت فتح باب الطوارئ للطائرة في الجو، خلال رحلة من بريطانيا إلى مدينة دالامان التركية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، فقد أثارت الشابة هاينز البالغة من العمر 26 عاماً خوف الركاب، حيث صرخت عند محاولتها فتح الباب: "سأقتلكم جميعًا".
 
وتعود الحادثة إلى شهر حزيران 2019، حيث حاول طاقم الطائرة والركاب تهدئتها وهي تبكي وتصرخ، حتّى تمّ إرسال مقاتلتين لمرافقة الطائرة إلى مطار "ستانستيد" البريطاني. وتم إخطار المحكمة أن الحادثة كلفت شركة الطيران 86 ألف جنيه إسترليني.
شاهدوا لحظة اصطدام طائرتين في مطار سان أنطونيو (فيديو)
راكبة تهدد بتفجير نفسها في طائرة روسية.. إليكم التفاصيل!

وقال ممثلو الادعاء إنّ الركاب لم يكونوا على علم أنّه من المستحيل فتح الباب خلال الرحلة وقال أحدهم: "اعتقدت أنّني سأموت". 
واعترفت "هاينز" بذنبها في تهديد سلامة الطائرة والاعتداء على أحد أفراد الطاقم في كانون الأول.

ثم قال القاضي تشارلز غراتويك: "أولئك المحاصرون في الفضاء الضيق للطائرة (الركاب) سيشعرون حتماً بالضيق والخوف بسبب تصرفات أولئك الذين يعرضون حياتهم للخطر وهم في حالة سكر".
وأبلغت "هاينز" المحكمة أنّها لم تتذكر شيئاً ممّا حدث لأنّها خلطت الدواء مع الكحول.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة "Jet2.com" و"Jet2holidays "، ستيف هيبي أن "[هذه] كانت واحدة من أخطر حالات سلوك الركاب التعسفي التي مررنا بها، وقد حظرناها من الطيران معنا مدى الحياة".
صدر حكمٌ على امرأة بالسجن لمدة عامَيْن لأنّها حاولت فتح باب الطوارئ للطائرة في الجو، خلال رحلة من بريطانيا إلى مدينة دالامان التركية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية، فقد أثارت الشابة هاينز البالغة من العمر 26 عاماً خوف الركاب، حيث صرخت عند محاولتها فتح الباب: "سأقتلكم جميعًا".
 
وتعود الحادثة إلى شهر حزيران 2019، حيث حاول طاقم الطائرة والركاب تهدئتها وهي تبكي وتصرخ، حتّى تمّ إرسال مقاتلتين لمرافقة الطائرة إلى مطار "ستانستيد" البريطاني. وتم إخطار المحكمة أن الحادثة كلفت شركة الطيران 86 ألف جنيه إسترليني.
شاهدوا لحظة اصطدام طائرتين في مطار سان أنطونيو (فيديو)
راكبة تهدد بتفجير نفسها في طائرة روسية.. إليكم التفاصيل!

وقال ممثلو الادعاء إنّ الركاب لم يكونوا على علم أنّه من المستحيل فتح الباب خلال الرحلة وقال أحدهم: "اعتقدت أنّني سأموت". 
واعترفت "هاينز" بذنبها في تهديد سلامة الطائرة والاعتداء على أحد أفراد الطاقم في كانون الأول.

ثم قال القاضي تشارلز غراتويك: "أولئك المحاصرون في الفضاء الضيق للطائرة (الركاب) سيشعرون حتماً بالضيق والخوف بسبب تصرفات أولئك الذين يعرضون حياتهم للخطر وهم في حالة سكر".
وأبلغت "هاينز" المحكمة أنّها لم تتذكر شيئاً ممّا حدث لأنّها خلطت الدواء مع الكحول.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة "Jet2.com" و"Jet2holidays "، ستيف هيبي أن "[هذه] كانت واحدة من أخطر حالات سلوك الركاب التعسفي التي مررنا بها، وقد حظرناها من الطيران معنا مدى الحياة".