وفاة عروسين مصريين بعد ساعات قليلة من الزفاف

تم نشره الأحد 16 شباط / فبراير 2020 09:58 صباحاً
وفاة عروسين مصريين بعد ساعات قليلة من الزفاف
عروس وعريس

لم يعرف كل من ندى حسين محمد البالغة 25 سنة، مدربة جيم، ومحمد السيد جاد 31 سنة، محاسب، الزواج سوى ٤ ساعات فقط، ليتشاركا في الموت معا بدلا من الحياة الزوجية، بعد أن لقيا مصرعهما مختنقين بالغاز داخل غرفة نوم شقتهما.

وروت والدة العروس الضحية، تفاصيل ليلة ما قبل الزفاف، وأنها جلست بين أخوتها يدعون لها، فطلبت منهم أن يدعون لها بـ”اللهم آنس وحشتنا”، فقاطعتها خالتها “أنتي عروسة”، لترد عليها “ده دعاء للميت والحي”.

وقالت إن ليلة الزفاف كان العروسان في حالة كبيرة من السعادة، وانتهى الفرح الساعة 12 صباحا يوم الخميس، واستمرت الزفة المكونة من 21 سيارة لمدة ساعتين تجوب شوارع منطقة الزمالك، وفي الثانية صباحا طلبت العروس من زوجها محمد المغادرة لأخذ قسط من الراحة.

وتابعت، عندما ذهبا للمنزل شعرا بالإرهاق فوضعا لهما حليب وأحضرا لهما فوار مسكن وتركوهما، وفي اليوم الثاني ظلت شقيقة عروس الجنة تتصل بشقيقتها للاطمئنان عليها دون إجابة، فاتصلت بالعريس إلا أنه هو الآخر لم يرد، وحينها بدأ القلق.

وبعد مكالمة من والدة العروس لوالدة العريس وذهاب أشقائه إلى الشقة وعدم فتحهما للباب، اضطرا لكسره فوجداهما ملقيان على الأرض داخل الغرفة مختنقان بالغاز.



مواضيع ساخنة اخرى