هل الضرائب في بلادنا عادلة؟

تم نشره الخميس 20 شباط / فبراير 2020 12:23 صباحاً
هل الضرائب في بلادنا عادلة؟
حسين الرواشدة

يدفع المواطن «تحويشة» العمر لكي يشتري شقة لأسرته واولاده هربا من تحكم «المؤجرين» والاجور الباهظة، وغالبا ما يحتاج الى قرض بنكي طويل الاجل يستنزف ثلث راتبه او اكثر، لكن سرعان ما يكتشف بانه اصبح «مستأجرا» لدى الحكومة وبان عليه ان يدفع ضريبة سنويا «اسمها ضريبة المسقفات» وحين يسأل لماذا؟ او مقابل ماذا يقال له: هذا ما يفرضه القانون.
لا ادري اي قانون هذا الذي يفرض على المواطن ان يدفع ضريبة سنوية على «منزله» الذي هو ابسط حاجة انسانية يمكن ان يفكر بالحصول عليها، ولا ادري كيف وافق «المشرّع» الاردني على معاقبة الناس الذي مارسوا حقهم في الحصول على «السكن» بدل ان ينتظروا من الدولة ان توفره لهم؟.
قبل سنوات شهدت مصر سجالات ساخنة حول مشروع تقدمت به الحكومة لاقرار «ضريبة عقارية» تشمل المنازل الخاصة التي يسكنها المواطنون، انذاك اعترض فقهاء القانون المصريون ورأوا ان هذه الضريبة غير مشروعة ، فهي تخالف الشريعة الاسلامية التي قررت حق الانسان في امتلاك مسكن خاص به ، بل واوجبت على الدولة ان توفره له في حالة عدم قدرته على ذلك.
لا تقتصر المسألة على هذه «الضريبة» العجيبة، فعدد «الضرائب» التي تترتب على المواطن الاردني لا تحصى، وربما لا توجد دولة في العالم لديها ما لدينا من ضرائب، ومن يتفحص بنود اية «فاتورة» سواء كانت فاتورة كهرباء او ماء او ترخيص سيارة او رخصة بناء.. الخ، سيجد انواعا من الضرائب يصعب فهمها، فثمة ضريبة اضافية واخرى بدل عداد تم شراؤه سلفا وثالثة للجامعة ورابعة للتلفزيون وخامسة للصرف الصحي، بل ان ثمة ضرائب على الضرائب وضرائب ليس لها اسماء ايضا.
كيف يستطيع المواطن الاردني ان يدفع من دخله «المتواضع» كل هذه الضرائب وكيف يمكن ان يقتنع بان عليه حين يفكر بشراء «وجبة طعام» ان يدفع عليها ضريبة «مبيعات» تعادل خُمس ثمنها؟ وهنا لا فرق بين الغني والفقير لان ضريبة «المبيعات» توحد بينهما تماما.
السؤال : هل الضرائب في بلادنا عادلة؟ وهل حان الوقت لنفتح ملف «الاصلاح» الضريبي لكي نعيد التوازن الى مجتمعنا، ونستعيد «الطبقة» الوسطى التي اصبحت تحت خط الفقر؟ لا ادري اذا كانت ثمة اجابة لدى الحكومة لكنني اعتقد ان الضائقة الاقتصادية التي يعاني منها الناس خاصة ذوي الدخول المتواضعة يجب ان تدفعنا الى رفع شعار «اصلاح الضرائب» وهذا لا يقل اهمية ابدا عن شعار «اصلاح السياسة» اذا افترضنا ان هذا الاخير سيحتاج الى وقت طويل حتى يصل الى فتح ملف الضريبة واوضاع الناس الحياتية وما يعانونه من عوز وعدم قدرة على الوفاء بالتزاماتهم تجاه «اسرهم» فكيف بالتزاماتهم تجاه «الحكومة» والخزينة العامة.
افهم ان يدفع «الاثرياء» ضرائب متصاعدة على ارباحهم ودخولهم العالية وتجارتهم واموالهم في البنوك وافهم ان يدفع «المواطن» ضرائب بدل الخدمات التي يحصلون عليها بما يتناسب مع دخولهم ومع مستوى هذه الخدمات لكن ما لا افهمه هو ان لا يدفع الاثرياء الا القليل من الضرائب وان يتهربوا منها دون ان يطالبهم القانون فيما يدفع المواطن الفقير ضريبة على «البيت» الذي اشتراه بالدين، وللجامعة التي لم يحصل اولاده على مقاعد فيها، ولرغيف الساندويش الذي لم يجد غيره ليسد به جوعه.
رجاء.. اذا كان لدى احدكم اية اجابة يمكن ان تسعفني في فهم ما ذكرت، فليدلني عليها..!

 

الدستور 



مواضيع ساخنة اخرى
توقيف موظف حكومي زور تصريح مرور توقيف موظف حكومي زور تصريح مرور
علوم الطب الشرعي: فيروسات كورونا لا تعيش على أو داخل الخلايا بعد موتها علوم الطب الشرعي: فيروسات كورونا لا تعيش على أو داخل الخلايا بعد موتها
فيديو : دفن متوفاة الكورونا وفق أحكام الشريعة وبحضور ذويها فيديو : دفن متوفاة الكورونا وفق أحكام الشريعة وبحضور ذويها
إجراءات صحية لمواراة جثمان اول وفاة بكورونا في الاردن إجراءات صحية لمواراة جثمان اول وفاة بكورونا في الاردن
الأوقاف : أكثروا من قول " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " الأوقاف : أكثروا من قول " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "
الأردن يسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا الأردن يسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا
9 ادلة هامة لأصحاب العمل والمواطنين 9 ادلة هامة لأصحاب العمل والمواطنين
الملكة رانيا : الله يحميك يا إربد ويحمي أهلك الملكة رانيا : الله يحميك يا إربد ويحمي أهلك
مستثمرون عراقيون يتبرعون بنصف مليون دولار لوزارة الصحة الأردنية مستثمرون عراقيون يتبرعون بنصف مليون دولار لوزارة الصحة الأردنية
الأردن : شفاء 16 مصابا بفيروس كورونا وخروجهم من المستشفى الأردن : شفاء 16 مصابا بفيروس كورونا وخروجهم من المستشفى
المركزي يسمح للبنوك استقبال العملاء المركزي يسمح للبنوك استقبال العملاء
اعتماد طلبات دعم الخبز وبيانات السجل الوطني لتحديد المتضررين من أزمة كورونا اعتماد طلبات دعم الخبز وبيانات السجل الوطني لتحديد المتضررين من أزمة كورونا
بالفيديو ... جابر للأردنيين :  14 يوما بنشف الفيروس وبموت " اقعدوا بالبيت " بالفيديو ... جابر للأردنيين : 14 يوما بنشف الفيروس وبموت " اقعدوا بالبيت "
تحديد هوية اشخاص روجوا تسجيلات صوتية حول حظر التجول ويجري ملاحقتهم تحديد هوية اشخاص روجوا تسجيلات صوتية حول حظر التجول ويجري ملاحقتهم
قانونيون : المركبات المحجوزة لا تُصادر للخزينة وأمر الدِّفاع 3 اتسم بالحكمة قانونيون : المركبات المحجوزة لا تُصادر للخزينة وأمر الدِّفاع 3 اتسم بالحكمة
212 اصابة بفيروس كورونا في الأردن ... المصابون الجدد 212 اصابة بفيروس كورونا في الأردن ... المصابون الجدد