ألمانيا وفرنسا والأردن : خطط إسرائيل الاستيطانية تخالف القانون الدولي وتقوض حل الدولتين

تم نشره الجمعة 21st شباط / فبراير 2020 11:17 مساءً
ألمانيا وفرنسا والأردن : خطط إسرائيل الاستيطانية تخالف القانون الدولي وتقوض حل الدولتين
نتنياهو يعلن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة

المدينة نيوز :- أعربت حكومات ألمانيا وفرنسا والأردن، اليوم الجمعة، عن إدانتها خطط إسرائيل لبناء آلاف من الوحدات السكنية في القدس الشرقية، حسبما أفادت قناة i24 التلفزيونية الإسرائيلية.

وعبرت وزارة الخارجية الألمانية، في بيان، عن "قلق شديد إزاء إعلان الحكومة الإسرائيلية عن بناء وحدات سكنية في منطقة جفعات هاماتوس وفي حي هار حوما في القدس الشرقية المحتلة"، مضيفة أن البناء سيعزل القدس الشرقية عن بقية الضفة الغربية "ويقوض إمكانية إقامة دولة فلسطينية".

وحثت الخارجية الألمانية، الحكومة الإسرائيلية على إلغاء هذه الخطوة على اعتبارها "مخالفة للقانون الدولي".

وبدورها، أكدت الخارجية الفرنسية أن الخطط الاستيطانية الجديدة تخالف القانون الدولي و"تضعف بشكل مباشر القدرة على إقامة دولة فلسطينية".

ودعت الخارجية الفرنسية حكومة إسرائيل إلى "إعادة النظر" في القرار وتجنب الخطوات الأحادية الجانب ، وفق روسيا اليوم . 

ومن جهتها، شددت وزارة الخارجية الأردنية، على لسان الناطق باسمها، ضيف الله الفايز، على "رفض المملكة وإدانتها للسياسات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تشمل بناء المستوطنات وتوسيع القائم منها وسياسات مصادرة الأراضي، وأن جميع هذه الإجراءات الأحادية غير الشرعية تمثل خرقا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقرارات الدولية".

وطالبت الخارجية الأردنية إسرائيل "بوقف هذه الممارسات، وفقا لالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال"، داعيا المجتمع الدولي إلى "اتخاذ موقف جاد لوقف الممارسات الاستيطانية الإسرائيلية التي تقوض حل الدولتين وتقتل فرص السلام".

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية، فيما قال الفلسطينيون إنه يسعى في هذه الإجراءات لكسب أصوات اليمين عشية الانتخابات، وحذروا من أنه "سيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف".



مواضيع ساخنة اخرى