استطلاع: القدس والقضية الفلسطينية تستحوذ على اهتمام الاردنيين

تم نشره الأحد 23rd شباط / فبراير 2020 06:41 مساءً
استطلاع: القدس والقضية الفلسطينية تستحوذ على اهتمام الاردنيين
طفل يحمل علم فلسطين

المدينة نيوز :- - اظهرت نتائج استطلاع اجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، أن القدس والقضية الفلسطينية احتلت المرتبة الأولى بنسبة 61 بالمئة لدى افراد العينة الوطنية و 70 بالمئة لدى افراد عينة قادة الرأي.
وتلت القضية الفلسطينية بالنسبة لاهتمام العينة مشاكل الأزمات والحروب التي تواجه المنطقة بنسبة 17 بالمئة للعينة الوطنية و11 بالمئة لدى أفراد عينة قادة الرأي، ومن ثم مشكلة الأمن والأمان في المنطقة بنسبة 9 بالمئة لدى افراد العينة الوطنية و 11 بالمئة لدى أفراد عينة قادة الرأي.
وعلى الصعيد الدولي، جاءت قضية القدس والقضية الفلسطينية وصفقة القرن في المرتبة الأولى بنسبة 61 بالمئة عند افراد العينة الوطنية و 46 بالمئة عند افراد عينة قادة الرأي، وبعدها مشكلة الحروب والنزاعات وعدم الاستقرار 16 بالمئة لدى افراد العينة الوطنية و14 بالمئة لدى افراد عينة قادة الرأي، ومن ثم تأتي مشكلة الأمن والأمان والإرهاب والتطرف.
واعلن المركز اليوم الاحد، نتائج استطلاع نبض الشارع الأردني الثالث عشر ضمن سلسلة استطلاعات المؤشر الأردني الذي اجرته دائرة استطلاعات الرأي العام والمسوح الميدانية خلال الفترة 16 الى 22 شباط الجاري على عينة ممثلة للمجتمع الأردني ومن المحافظات كافة، وعلى عينة من فئة قادة الرأي، وركز على أبرز القضايا التي تواجه الأردن محلياً، وتواجه الإقليم والمجتمع الدولي، إضافة الى تركيز الاستطلاع على موضوع خطة السلام الاميركية "صفقة القرن" ، وفق بترا . 
وحول أبرز القضايا التي تواجه المجتمع المحلي، والإقليمي والدولي، أظهرت النتائج أن قضية الفساد احتلت أولويات الأردنيين كأهم القضايا التي تواجه الأردن اليوم وبنسبة 46 بالمئة لدى افراد عينة قادة الرأي و 34 بالمئة لدى افراد العينة الوطنية.
وبحسب الاستطلاع، فقد جاءت مشكلة البطالة المرتبة الثانية بنسبة 23 بالمئة من العينة الوطنية، 22 بالمئة من افراد عينة قادة الرأي، وفي المرتبة الثالثة مشكلة الفقر بنسبة 20 بالمئة عند افراد العينة الوطنية، و17 بالمئة عند افراد عينة قادة الرأي، فيما احتلت مشكلة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في المرتبة الرابعة بنسبة 21 بالمئة عند افراد العينة الوطنية و10 بالمئة عند افراد عينة قادة الرأي.
واظهرت نتائج الاستطلاع ، أن ثلث مستجيبي العينة الوطنية بنسبة 32 بالمئة ونصف مستجيبي العينة من قادة الرأي بنسبة 48 بالمئة يعتقدون أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه الصحيح. وحسب النتائج، فإن ثلثي مستجيبي العينة الوطنية بنسبة 67 بالمئة ونصف مستجيبي عينة قادة الرأي 48 بالمئة يعتقدون أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه الخاطئ، فيما يعتقد ثلث مستجيبي العينة 32 بالمئة الوطنية ونصف مستجيبي عينة قادة الرأي 48 بالمئة أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه الصحيح. وتطرق الاستطلاع لخطة السلام الاميركية والتي تسمى اعلاميا صفقة القرن، من حيث أبرز محاورها، والهدف الرئيسي منها، ومن هي الأطراف المستفيدة والمتضررة منها إضافة الى التعرف على موقف الدول العربية والأطراف المختلفة من هذه الخطة، وموقف الأردن وكيفية التعامل مع تبعيات هذه الخطة.
وعرف جميع مستجيبي عينة قادة الرأي والغالبية العظمى من مستجيبي العينة الوطنية بنسبة 89 بالمئة عن الخطة الأميركية للسلام.
وكان التلفزيون هو المصدر الرئيسي للمعرفة عن هذه الخطة لدى افراد العينتين بنسبة 61 بالمئة افراد العينة الوطنية، و55 بالمئة من افراد عينة قادة الرأي، فيما سمع عن الخطة 18 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي عن طريق المواقع الإخبارية، و21 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية عرفوا عن الخطة عن طريق الفيسبوك.
وعن القضايا الجوهرية في خطة السلام الاميركية (صفقة القرن)، تم سؤال المستجيبين الذين عرفوا عن الخطة الاميركية للسلام عن ابرز القضايا التي تضمنتها الخطة التي تحدث عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقد أفاد ثلث مستجيبي العينة الوطنية 33 بالمئة وخمس مستجيبي عينة قادة الرأي 21 بالمئة، أن أبرز القضايا الجوهرية في الصفقة هو أن القدس كاملة عاصمة لإسرائيل، وأن الخطة تتضمن الاستيلاء على باقي الأراضي الفلسطينية بنسبة 17 بالمئة من العينة الوطنية، 12 بالمئة من عينة قادة الرأي، وتتضمن ايضاً ضم مناطق الاغوار تحت السيطرة الإسرائيلية 11 بالمئة من العينة الوطنية و 9 بالمئة من عينة قادة الرأي، فيما أفاد 15 بالمئة من مستجيبي افراد عينة قادة الرأي أن أبرز القضايا الجوهرية في الخطة هو تضمنها تصفية القضية الفلسطينية لصالح الدولة الإسرائيلية 15 بالمئة، وإلغاء حق العودة للاجئين الفلسطينيين 13 بالمئة. وعند السؤال عن الهدف الرئيسي من الخطة الاميركية للسلام (صفقة القرن) يعتقد 31 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية، ان الهدف الرئيسي هو احتلال كامل الأراضي الفلسطينية، ويعتقد 21 بالمئة، أن الهدف من الخطة هو اعتبار القدس كاملة عاصمة لإسرائيل، فيما يعتقد 12 بالمئة أن الهدف الرئيسي من الخطة هو القضاء على الدولة الفلسطينية وضياع القضية الفلسطينية. وأفاد 9 بالمئة ان الهدف من الخطة هو اعطاء القوة لإسرائيل للسيطرة على المنطقة.

حول الاجابة عن الرابحين والخاسرين من الخطة الاميركية للسلام "صفقة القرن"، يعتقد 60 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و38 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الخاسر الرئيسي من الخطة الاميركية للسلام "صفقة القرن" هو الشعب الفلسطيني، فيما يعتقد 15 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و14 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الخاسر الرئيسي من الصفقة هو الأردن، ويعتقد 32 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي و 8 من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الخاسر الرئيسي من الصفقة هو الأردن وفلسطين معاً.. فيما يعتقد 13 بالمئة من العينتين، أن الخاسر الرئيسي من الصفقة هو الامة العربية كاملة.
ويعتقد ثلاثة ارباع وبنسبة 74 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي و 58 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية، أن الفائز الأكبر من الخطة الاميركية للسلام هو إسرائيل، فيما يعتقد 17 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية، أن الولايات المتحدة الاميركية هي الفائز الأكبر من هذه الخطة، ويعتقد 12 بالمئة، ان الشعب الاسرائيلي هو الفائز الأكبر من خطة السلام الاميركية.
وحول الموقف الأردني تجاه الخطة الاميركية للسلام وكيفية التعامل مع تبعاتها، أفاد 43 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و34 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي أنهم راضون بدرجة كبيرة عن موقف الحكومة الأردنية تجاه الخطة الاميركية للسلام، فيما أفاد 33 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و36 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي أنهم راضون بدرجة متوسطة من موقف الحكومة تجاه هذه الخطة، وأفاد 16 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و21 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي أنهم غير راضيين على الاطلاق عن موقف الحكومة الأردنية تجاه الخطة الاميركية للسلام.
وحول سؤال المستجيبين الذين أفادوا بأنهم غير راضين على الاطلاق او راضين بدرجة قليلة عن موقف الحكومة الأردنية تجاه الخطة الأميركية للسلام عن الموقف الذي يجب ان تتخذه الحكومة، أفاد 31 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و49 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن موقف الحكومة يجب ان يتمثل في التصدي لصفقة القرن وعدم قبولها والحشد عربياً وعالمياً لمنع تنفيذها.
وأفاد 24 بالمئة من مستجيبي العينة، أنه يجب قطع العلاقات مع إسرائيل وطرد السفير، فيما أفاد 19 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي انه على الحكومة الغاء اتفاقية الغاز وجميع الاتفاقيات الأخرى مع إسرائيل. ويعتقد 58 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و 49 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الأردن قادر على الوقوف ولن يرضخ للضغوطات الدولية التي تمارس عليه من أجل قبول خطة السلام الاميركية، فيما يعتقد 25 بالمئة من مستجيبي العينة و 26 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي أن الأردن قادر على الوقوف في وجه الضغوطات الدولية ولكنه سيضطر الى التنازل عن بعض مطالبه، ويعتقد 16 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و24 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الأردن غير قادر على الوقوف في وجه الضغوطات الدولية التي تمارس عليه لقبول خطة السلام الاميركية.
ويعتقد 55 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و45 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الأردن قادر على تحمل تبعيات الخطة الاميركية للسلام "صفقة القرن" في حال تم تطبيقها، فيما يعتقد 42 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و51 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الأردن غير قادر على تحمل تبعيات الخطة الاميركية للسلام في حال تم تطبيقها.
ويعتبر الغالبية العظمى من مستجيبي العينة الوطنية 75 بالمئة، 53 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي، أن الأولوية القصوى التي يجب عدم التنازل عنها أن القدس هي عاصمة فلسطين.
وعن الرضى في مواقف الدول العربية من الخطة الاميركية للسلام، أفادت الغالبية العظمى من مستجيبي العينة الوطنية 72 بالمئة ومستجيبي عينة قادة الرأي 81 بالمئة انهم غير راضين على الاطلاق عن موقف الدول العربية من خطة السلام الاميركية، وأفاد فقط 12 بالمئة من مستجيبي العينة الوطنية و 9 بالمئة من مستجيبي عينة قادة الرأي أنهم راضون بدرجة متوسطة عن موقف الدول العربية من خطة السلام الاميركية. وعند سؤال افراد عينة قادة الرأي عن أكثر المحطات التلفزيونية التي يتابعونها، أظهرت النتائج أن قناة المملكة جاءت في المرتبة الأولى من بين القنوات المحلية وجاءت الجزيرة الإخبارية في المرتبة الأولى من بين القنوات العربية.
يذكر، ان مركز الدراسات الاستراتيجية - الجامعة الأردنية، يهدف إلى إجراء الدراسات والبحوث وذلك ضمن المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية بما يختص بالقضايا التي تهم المملكة الأردنية الهاشمية والوطن العربي وتتصل بأمن المنطقة وتؤثر في مستقبلها، كما يقوم المركز بإجراء استطلاعات الرأي بهدف تزويد الباحثين وصانعي القرار بالبيانات والمعطيات المهمة، وتنظيم فعاليات وأنشطة مرتبطة بأحداث معينة مثل الندوات والمؤتمرات.



مواضيع ساخنة اخرى
الغزو : الوفاة الخامسة لسيدة ثمانينية تعاني من امراض مزمنة الغزو : الوفاة الخامسة لسيدة ثمانينية تعاني من امراض مزمنة
وفاة خامسة بفايروس كورونا في الاردن وفاة خامسة بفايروس كورونا في الاردن
سعد جابر : نصنع دواء الملاريا وأهداه الملك لـ7 دول عربية لمواجهة فيروس كورونا سعد جابر : نصنع دواء الملاريا وأهداه الملك لـ7 دول عربية لمواجهة فيروس كورونا
توضيح بخصوص آلية إصدار التصاريح الإلكترونية لاستمرارية العمل توضيح بخصوص آلية إصدار التصاريح الإلكترونية لاستمرارية العمل
هيئة الاتصالات تحذر من استخدام تطبيقات VPN هيئة الاتصالات تحذر من استخدام تطبيقات VPN
جابر يبيّن أكثر ما يخيفه في مواجهة فيروس كورونا جابر يبيّن أكثر ما يخيفه في مواجهة فيروس كورونا
"الضمان": مساعدات عينية لعمال المياومة غير المقتدرين وليس رواتب "الضمان": مساعدات عينية لعمال المياومة غير المقتدرين وليس رواتب
عريس إربد : نرجوكم شطب التعليقات المسيئة ... عائلتي وعائلة زوجتي كاملة في المستشفى عريس إربد : نرجوكم شطب التعليقات المسيئة ... عائلتي وعائلة زوجتي كاملة في المستشفى
عبيدات: حجر حي في الهاشمي الشمالي عبيدات: حجر حي في الهاشمي الشمالي
الصين : مستعدون لمشاركة الأردن تجربتنا في علاج الفيروس الصين : مستعدون لمشاركة الأردن تجربتنا في علاج الفيروس
جرش وعجلون.. المخالطون للطبيب المصاب غير مصابين بكورونا جرش وعجلون.. المخالطون للطبيب المصاب غير مصابين بكورونا
جابر : 3 مصابين بفيروس كورونا وضعهم الصحي حرج جابر : 3 مصابين بفيروس كورونا وضعهم الصحي حرج
انزلاق على طريق ناعور البحر الميت بطول 400 متر انزلاق على طريق ناعور البحر الميت بطول 400 متر
المفلح : الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 - تفاصيل المفلح : الاستمرار بتطبيق أمر الدفاع 3 - تفاصيل
توقيف موظف حكومي زور تصريح مرور توقيف موظف حكومي زور تصريح مرور
علوم الطب الشرعي: فيروسات كورونا لا تعيش على أو داخل الخلايا بعد موتها علوم الطب الشرعي: فيروسات كورونا لا تعيش على أو داخل الخلايا بعد موتها