الخرطوم.. محتجون يطالبون بوقف مفاوضات سد "النهضة"

تم نشره الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2020 08:25 مساءً
الخرطوم.. محتجون يطالبون بوقف مفاوضات سد "النهضة"
احتجاجات بالسودان

المدينة نيوز :- شارك عشرات السودانيين، الثلاثاء، في وقفة احتجاجية، أمام مقر مجلس الوزراء بالعاصمة الخرطوم، لتقديم مذكرة تطالب بوقف التفاوض حول سد "النهضة" الإثيوبي فورًا، ومحاسبة وفد التفاوض السوداني.

واختتمت كل من السودان وإثيوبيا ومصر جولة مفاوضات بشأن ملء وتشغيل السد (قيد الإنشاء على نهر النيل)، في العاصمة الأمريكية واشنطن يومي 12 و13 فبراير/شباط الجاري، برعاية وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشن، وبحضور ممثلين عن البنك الدولي.

ودعا إلى الوقفة الاحتجاجية عدد من خبراء المياه في السودان ونشطاء من إقليم "الفونج" على الحدود السودانية الإثيوبية، وهو يبعد حوالي 16 كيلو مترًا عن السد، وفق مراسل الأناضول.

ورفع المحتجون لافتات تطالب بوقف المفاوضات، ومحاسبة وفد التفاوض الحكومي، ونشر بنود جولات التفاوض السابقة للرأي العام السوداني.

كما طالب المحتجون بعزل وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، واللجنة الفنية التفاوضية.

ودعا المحتجون إثيوبيا إلى تقديم دراسات أمان بشأن السد، ونشرها للرأي العام السوداني، وتعويض أبناء إقليم "الفونج" عن الأضرار البيئية والصحية والنفسية الناتجة عن إنشاء السد.

وقال ممثل الإقليم، عبيد محمد سليمان، للأناضول، إن "هدف الوقفة الاحتجاجية هو تقديم مذكرة لوقف التفاوض فورًا حول سد النهضة".

وتابع: "سد النهضة وصل إلى مراحله النهائية، لكن أردنا تقديم المذكرة، خاصة وأن هناك معلومات مُغيبة تمامًا عن الشعب السوداني، وإنسان (سكان) إقليم الفونج".

وأعلنت الرئاسة المصرية، السبت، عن قرب توقيع اتفاق ملء وتشغيل سد "النهضة"، دون الكشف عن موعد محدد.

وشدد سليمان على أن "قيام أي سد في العالم له آثار جانبية، سواء كانت بيئية أو نفسية، وعلى الأقل نريد معرفة تلك المعلومات وتحديد مطالبنا، خاصة وأن السد يبعد عن إقليم الفونج حوالي 16 كليو مترًا".

ومضى قائلًا: "نريد مكاسب للإقليم متساوية مع إثيوبيا، خاصة وأن هناك مخاطر كبيرة حول السد، أبرزها التسرب المائي، سواءً خلف السد أو أمامه".

ويتسبب مشروع السد، منذ تسع سنوات، بخلافات، خاصة بين إثيوبيا ومصر، لكن المفاوضات بشأنه تسارعت في الأشهر الأخيرة، بعد إعلان مصري متكرر عن "تعثر"، واتهام القاهرة للجانب الإثيوبي بالتعنت.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارًا.‎

بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

الاناضول 



مواضيع ساخنة اخرى
الرزاز يصدر أمر الدِّفاع رقم 5 الرزاز يصدر أمر الدِّفاع رقم 5
صحيفة ألمانية : الأردن الآن الأرض الأكثر أمانًا صحيفة ألمانية : الأردن الآن الأرض الأكثر أمانًا
الامن العام : على الجميع الالتزام بالتعليمات ومستمرون بتكثيف رقابتنا - ارقام المضبوطين الامن العام : على الجميع الالتزام بالتعليمات ومستمرون بتكثيف رقابتنا - ارقام المضبوطين
وزير الصحة يوضح سبب حظر التجول يوم الجمعة وزير الصحة يوضح سبب حظر التجول يوم الجمعة
بعد مغادرة الاميران حسين ومحمد ابنا طلال الحجر الصحي ... الاميرة غيداء توجه رسالة بعد مغادرة الاميران حسين ومحمد ابنا طلال الحجر الصحي ... الاميرة غيداء توجه رسالة
أكثر من ألفيّ سيارة محجوزة .. وهذه كلف سيتحمّلها خارق الحظر أكثر من ألفيّ سيارة محجوزة .. وهذه كلف سيتحمّلها خارق الحظر
الصرايرة بتحدث عن قصة المليون دينار مع صبيح المصري الصرايرة بتحدث عن قصة المليون دينار مع صبيح المصري
عريس الحجر الصحي وذويه في قبضة الأمن عريس الحجر الصحي وذويه في قبضة الأمن
العمل :  تعديلات على نظام التصاريح الالكترونية العمل : تعديلات على نظام التصاريح الالكترونية
عبيدات : 5 مصابين بفيروس كورونا موجودين في العناية المركزة عبيدات : 5 مصابين بفيروس كورونا موجودين في العناية المركزة
الغاء التصاريح الورقية الممنوحة للقطاع الخاص والعاملين في القطاع الصناعي قريبا الغاء التصاريح الورقية الممنوحة للقطاع الخاص والعاملين في القطاع الصناعي قريبا
زواتي : تخفيض سعر لتر البنزين 90 و 95 - اسعار زواتي : تخفيض سعر لتر البنزين 90 و 95 - اسعار
الغزو : الوفاة الخامسة لسيدة ثمانينية تعاني من امراض مزمنة الغزو : الوفاة الخامسة لسيدة ثمانينية تعاني من امراض مزمنة
وفاة خامسة بفايروس كورونا في الاردن وفاة خامسة بفايروس كورونا في الاردن
سعد جابر : نصنع دواء الملاريا وأهداه الملك لـ7 دول عربية لمواجهة فيروس كورونا سعد جابر : نصنع دواء الملاريا وأهداه الملك لـ7 دول عربية لمواجهة فيروس كورونا
توضيح بخصوص آلية إصدار التصاريح الإلكترونية لاستمرارية العمل توضيح بخصوص آلية إصدار التصاريح الإلكترونية لاستمرارية العمل