قوة القرار تسرّع الافلات

تم نشره الأربعاء 18 آذار / مارس 2020 12:46 صباحاً
قوة القرار تسرّع الافلات
خالد الزبيدي

القرارات الرسمية المتتالية هي كمن يسابق الزمن لقطع الطريق على فيروس العصر وتنظيف البلاد من هذا البلاء الذي يجتاح العالم.. الدولة بعد الاخرى، فالقرارات النقدية كانت حاسمة لمنع الاقتصاد من الانزلاق الى ما لا تحمد عقباه خصوصا وان الدولة الاردنية كانت تكافح باصرار لاخراج الاقتصاد من البطالة والفقر وتباطؤ مستحكم، وعلى حين غرة اجتاح العالم الفيروس الغامض الذي اربك العالم المتقدم منه والنامي الفقير والغني، وتحول سلوك الانسانية الى سلوك يوصف بفوضى غير معهودة.
تخفيض الفائدة على ادوات الدينار بـ 100 نقطة اساس، وتحرير 550 مليون دينار من الودائع الالزامية اضافة الى مجموعة من الاجراءات النقدية يجب ان تصل الى شرائح وقطاعات اقتصادية واسعة، ويفترض ان تترجم لجهة تنشيط الاقتصاد وتجنبه مواجهة تحديات آنية ومستقبلية صعبة قد تكلفنا جميعا الكثير، وهذا يتطلب سرعة استجابة الجهاز المصرفي للقرارات النقدية والمصرفية بما يعود بالنفع على المتعاملين مع البنوك قطاعات وشركات ومؤسسات وافرادا، والتي يقينا تخدم البنوك والاقتصاد الكلي.
وفي هذا السياق ان التحديات التي فرضها فيروس كورونا المستجد حيث داهمنا ونحن في ظروف صعبة اجتماعيا واقتصاديا وماليا وسياسيا بالمعاني المحلية والاقليمية والدولية، لذلك لا زال امامنا قرارات غاية في الاهمية سيكون لديها انعكاسات ايجابية على الحركة التجارية والاستثمار ومن هذه القرارات تخفيض كبير لاسعار المحروقات والطاقة الكهربائية بما يواكب الانخفاض الهائل على النفط والمنتجات البترولية والغاز الطبيعي، فهكذا قرار لا يرهق الخزينة على المدى القريب، وينعكس على المدى المتوسط بشكل ايجابي على الايرادات المحلية، فتجارب الدول لجأت الى سياسات وقرارات مالية مماثلة وكان لها نتائج باهرة، ومن الامثلة على ذلك المعالجة الامريكية والاوروبية للأزمة المالية العالمية خلال العام 2008. 
القرارات والاجراءات الصحية اتسمت بحزم ورجاحة الادارة بالاعداد وتجهيز اماكن آمنة للعزل وتقديم العلاج اللازم للمصابين، واخذ قرار صعب وصائب باغلاق المنافذ امام القادمين، وتحويل القادمين للاقامة المؤقتة في منطقة الفنادق على الشاطئ الشرقي للبحر الميت في خطوة غاية في الاهمية لحمايتهم وحماية البلاد والعباد من البلاء.
اجتياح العالم بوباء هو ليس الاول من نوعه فقد واجهت الشعوب والأمم اوبئة كثيرة خلال القرون الماضية وخسرت البشرية ملايين من الناس، وكانوا يخرجون اصلب عودا وسرعان ما تتسارع وتائر التقدم وبناء حياة افضل واكثر راحة للشعوب، وهذه المرة كان اجتياح الفيروس الوباء الدول والامم والشعوب سريعا كما المصائب السابقة عسكريا واقتصاديا وماليا، فهذه سمة من سمات العصر والحداثة التي تقودنا الى حيث تشاء.

الدستور 



مواضيع ساخنة اخرى
تخلى عنه ابناؤه .. التنمية تودع مسن في دار لرعاية كبار السن تخلى عنه ابناؤه .. التنمية تودع مسن في دار لرعاية كبار السن
بالفيديو : رسالة من رئيس صيدليات فارمسي بخصوص اصابة احد موظفي المستودع بالفيديو : رسالة من رئيس صيدليات فارمسي بخصوص اصابة احد موظفي المستودع
رابط : تصاريح للحالات الانسانية على موقع stayhome رابط : تصاريح للحالات الانسانية على موقع stayhome
جابر : وفاة جديدة بفايروس كورونا و 16 حالة شفاء جابر : وفاة جديدة بفايروس كورونا و 16 حالة شفاء
بالفيديو : حريق كبير في احد المحال التجارية الكبيرة في الزرقاء بالفيديو : حريق كبير في احد المحال التجارية الكبيرة في الزرقاء
بالصور : ضبط معملين للمعقمات المقلدة في العاصمة والرصيفة بالصور : ضبط معملين للمعقمات المقلدة في العاصمة والرصيفة
دعوة للسماح للمطاعم الشعبية ومحلات الحلويات بالعمل دعوة للسماح للمطاعم الشعبية ومحلات الحلويات بالعمل
بالاسماء : تنقلات في الامن العام بالاسماء : تنقلات في الامن العام
هزة ارضية تضرب العقبة هزة ارضية تضرب العقبة
جابر: الوضع الصحي في الاردن مستقر جابر: الوضع الصحي في الاردن مستقر
زوجة ثانية تطلب السماح لزوجها بالتنقل بعد احتجازه عند زوجته الاولى في مادبا زوجة ثانية تطلب السماح لزوجها بالتنقل بعد احتجازه عند زوجته الاولى في مادبا
استقالة وزير آخر في حكومة الرزاز استقالة وزير آخر في حكومة الرزاز
الأغوار: سحب عينات من سكان الكريمة خالطوا مصاباً بكورونا الأغوار: سحب عينات من سكان الكريمة خالطوا مصاباً بكورونا
مغترب يتبرع بوحدة عناية حثيثة لمستشفى الملك المؤسس بقيمة 355 ألف دولار مغترب يتبرع بوحدة عناية حثيثة لمستشفى الملك المؤسس بقيمة 355 ألف دولار
323 مصابا اجمالي الحالات المصابة بفيروس كورونا ... المصابون الجدد 323 مصابا اجمالي الحالات المصابة بفيروس كورونا ... المصابون الجدد
العضايلة: مراقبة سير حظر التجول باستخدام طائرات الدرونز وكاميرات المراقبة العضايلة: مراقبة سير حظر التجول باستخدام طائرات الدرونز وكاميرات المراقبة