ذبحتونا : نأمل إعادة النظر في مادة التوجيهي

تم نشره الأربعاء 18 آذار / مارس 2020 05:58 مساءً
ذبحتونا : نأمل إعادة النظر في مادة التوجيهي
شعار حملة ذبحتونا

المدينة نيوز :- أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" وقوفها إلى جانب الحكومة في كافة القرارات التي اتخذتها لمواجهة خطر وباء الكورونا المستجد (CORVID-19، ومن ضمنها قرار تعطيل المدراس والجامعات لمدة أسبوعين.

وأكدت "ذبحتونا" -ومن منطلق حرصها الوطني ونتيجة للأزمة غير المسبوقة التي يمر بها الوطن والعالم بأجمعه-، فإنها ستقدم ملف التصدي لأزمة الكورونا على أي ملف آخر، بما في ذلك ملفي التعليم والتعليم العالي. لافتة إلى احتفاظها بملاحظاتها الرئيسية على آلية معالجة وزارة التربية للتعاطي مع العطلة، إلى ما بعد انتهاء هذه الأزمة.

ورأت الحملة أنه في ظل هذا الظرف الطارئ والاستثنائي وغير المسبوق، وفي ظل الإمكانات المحدودة وعدم جهوزية وزارة التربية والتعليم لتطبيق التعلم عن بعد بشكل علمي وأكاديمي متكامل –وهو أمر نتفهمه جيدًا- فإننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" نهيب بوزارة التربية، القيام بدراسة جدية لوضع امتحان الثانوية العامة، والبدء من الآن بالتفكير الجدي بوضع بدائل وحلول في حال –لا سمح الله- تم تمديد العطلة، بما في ذلك تقليص حجم مادة امتحان الثانوية العامة.

كما نأمل من وزارة التربية عدم اعتماد وزارة التربية ما يتم تقديمه عبر "الدروس المتلفزة"، على أنه مادة تم دراستها، ولن تتم إعادة شرحها عند العودة إلى الدوام المدرسي –بإذن الله-، وذلك للصعوبات التي ستواجه الطلبة عند تطبيقها، وهو أمر يطول شرحه هنا ولا وقت للحديث عنه كون الأولوية هي لمواجهة الوباء. كما أن معظم المدارس الخاصة الصغيرة لا تملك الإمكانيات الجدية للتعاطي مع هذا الملف.

وختمت حملة "ذبحتونا" بيانها بمطالبة كافة الطلبة والمواطنين الالتزام التام بتوجيهات وقرارات الحكومة المتعلقة بالتصدي لوباء الكورونا المتجدد، والحرص على تنفيذ كافة التوصيات والتعليمات والنصائح التي تقوم وزارة الصحة بنشرها.

حمى الله الأردن .

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"

18 آذار 2020