اسماء : الجهات التي تبرعت لوزارة الصحة لليوم الثالث في مواجهة كورونا

تم نشره الخميس 19 آذار / مارس 2020 11:49 صباحاً
اسماء : الجهات التي تبرعت لوزارة الصحة لليوم الثالث في مواجهة كورونا
وزارة الصحة

المدينة نيوز:- قرر مدير عام شركة الغازات الاردنية جريس كرادشة تقديم دعم بقيمة 50 ألف دينار من خلال التبرع بالأكسجين السائل الطبي لمستشفى البشير او أي مستشفى في جميع انحاء المملكة.
وقال كرادشة لـ (بترا)، انطلاقا من الواجب الوطني والشراكة الاستراتيجية بين وزارة الصحة وشركة الغازات الاردنية، وفي ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، ونظرا لأن الاكسجين الطبي من ضمن المستلزمات الحيوية للمصابين، قررت الشركة تقديم هذا الدعم تلبية لنداء الوطن. وأضاف، كما تم دعم بقيمة 10 آلاف دينار لمديرية الأمن العام لدعم كافة مديريات الدفاع المدني بالمملكة بالأكسجين الطبي، مؤكدا استعداد الشركة التام وعلى مدار الساعة لأي نداء يستدعي وقوفنا ودعمنا لكافة الشعب الاردني.

كما أطلقت جامعة العلوم والتكنولوجيا، اليوم الخميس، حملة تبرعات دعمًا لوزارة الصحة في مكافحة فيروس كورونا.
ووجه رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات، في بيان، أسرة الجامعة إلى المشاركة في هذا الجهد الوطني والعمل على دعمه، معربا عن اعتزازه وفخره بالجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسات الأردنية وجميع الجنود المجهولين الذين يعملون ليلاً ونهاراً من أجل خدمة المجتمع الأردني والعمل على راحته.
وقال ان على الراغبين في التبرع إرسال الاسم وقيمة التبرع على البريد الإلكتروني public@just.edu.jo، وستقوم وحدة الشؤون المالية ووحدة العلاقات العامة بالتواصل مع المتبرعين.

 

وتبرع رئيس وموظفو صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي، بأجر يوم عمل، لدعم جهود وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا والمساهمة بتقديم العناية الصحية اللازمة لمعالجة المصابين.
وبادر رئيس وأعضاء مجلس استثمار أموال الضمان الاجتماعي، بالتبرع بكامل مبلغ بدل التنقلات عن شهر آذار، لمساندة الجهود الوطنية المبذولة لمواجهة هذه الظروف الصعبة.
ودعما لهذه المبادرة، تبرع ممثلو المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في مجالس إدارة الشركات بنسبة 10 بالمئة من بدل التنقلات الشهرية للتمثيل.
وثمن مجلس الاستثمار، التوجيهات الملكية السامية والدور الذي تقوم به الحكومة والقوات المسلحة الجيش العربي والأجهزة الأمنية للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، مشيدا بالإجراءات التي اتخذتها المؤسسات الوطنية المختلفة لاحتواء الفيروس ومنع انتشاره.

قررت إدارة شركة مشروع رياح الأردن للطاقة المتجددة التبرع بمبلغ 20 ألف دينار، لدعم جهود المملكة في مواجهة فايروس كورونا المستجد.
وبحسب بيان الشركة فإن الدعم يأتي ايمانا من الشركة بأهمية التكافل الاجتماعي وحرصها على الواجب الوطني ومسؤوليتها الاجتماعية، والشراكة بين المؤسسات الحكومية والخاصة والوقوف مع الوطن.
وبينت الشركة انها ارتأت الوقوف مع الوطن ومؤسساته حتى الخروج من الازمة التي يمر بها، ودعما للجهود التي تبذلها المملكة في التعامل مع هذا الوباء والعمل على احتوائه، وتقديم كل ما يلزم من رعاية صحية للمصابين، وتوفير الفحوصات اللازمة للمشتبه بإصابتهم، حتى تجاوز هذه الظروف.
وعبرت الشركة عن اعتزازها بالجهود الجبارة التي تبذلها الحكومة، والقوات المسلحة الاردنية، والاجهزة الامنية وكافة مؤسسات الدولة في المحافظة على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين على الأراضي الاردنية، للحد من انتشار الوباء والسيطرة عليه.

أعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية عن تبرع موظفيها بحصيلة يوم عمل بلغت قيمته 11 ألف دينار، بهدف المساهمة في جهود المملكة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وأوضحت الوزارة، في بيان اليوم الخميس، أن هذه الخطوة تأتي انطلاقا من المسؤولية المجتمعية لموظفي الوزارة، لدعم جهود وزارة الصحة في تنفيذ الإجراءات الخاصة بمحاربة انتشار الفيروس، وتجسيداً لدولة التكافل، في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة والعالم.

كما قررت نقابة المحامين اليوم الخميس، التبرع بمبلغ 200 الف دينار خصصتها لدعم لجنة الطوارئ في مجمع النقابات المهنية والتي تقوم على الخدمات اللوجستية والصحية للفنادق التي تم تخصيصها للحجر الصحي في العاصمة عمان.
وقالت النقابة في بيان لها اليوم أن لجنة الطورئ في المجمع تولت تقديم الخدمات الصحية للمحجور عليهم في الفنادق وعلى نفقة النقابات المهنية ونيابة عن وزارة الصحة.
واشارت الى ان التبرع جاء ايضا للمساهمة في انشاء مستشفى الطوارئ الذي ستقوم النقابات المهنية بانشائه في حال طلبت السلطات المختصة ذلك والذي يتسع إلى الف سرير لغاية اجراءات العزل مضيفة أن التبرع جاء نظرا للظروف الطارئة التي تمر بها الاردن ومساعدة ومساهمة من النقابة لدعم الجهود المبذولة من النقابات المهنية للسيطرة على وباء فيروس كورونا.

و تبرع موظفو البنك الاردني الكويتي بمبلغ 10 الآف دينار لصالح وزارة الصحة دعما لجهودها بمواجهة ازمة فيروس كورونا المستجد.
وجاءت هذه المبادرة اليوم الخميس من اللجنة الاجتماعية لموظفي البنك الاردني الكويتي تضامنا مع الجهود الوطنية الرامية لدعم وزارة الصحة ولترسيخ مبدأ التعاون والتضامن الاجتماعي وتأكيدا من البنك على شعاره 'اكثر من بنك'.

كما وضعت مدارس خاصة في محافظة الزَّرقاء حافلاتها ومبانيها تحت تصرف الحكومة الأردنية؛ للمساهمة في الظَّرف الصحي الذي تتعرض له البلاد.
وقال مدير مدرسة مانشستر الانجليزية ومدرسة أجيال فرسان القيم محمد بكر إنَّ المملكة تحتاج إلى جميع الجهود وكل منا يقدِّم ما يستطيع حتى ننجو جميعًا بالبلاد والعباد.
وأضاف أنَّ جميع إمكانات المدرسة من مبان وحافلات تحت تصرف الدولة بأجهزتها كافة، ولخدمتها في المساعدة وتظافر الجهود للتغلب على هذه الأزمة التي تعم البلاد.

 و أعلنت النقابة  العامة للعاملين في المناجم والتعدين، عن تبرع بقيمة 15 الف دينار لوزارة الصحة للمساهمة في دعم جهودها في التعامل مع فيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره.
وقال رئيس النقابة النائب خالد الفناطسة، ان هذا التبرع يأتي في اطار المسؤولية الاجتماعية للنقابة، و حرصها على انجاح الجهود الوطنية المشتركة لحماية صحة المواطنين واحتواء اي انتشار للفيروس في الاردن.

كما  قرر مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المبادرة بدفع مستحقات الخزينة الأردنية من ضريبة الدخل عن عام 2019 والبالغة 5ر32 مليون دينار وذلك قبل تاريخ استحقاقها، دعماً منها للتدفقات النقدية لخزينة المملكة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة والأوضاع الاستثنائية التي تمر بها الدولة جراء تطبيق قانون الدفاع من أجل مكافحة فيروس كورونا.
وتجدر الإشارة إلى أن ضريبة الدخل التي ترتبت على شركة البوتاس العربية عن عام 2019 بلغت 53 مليون دينار قامت الشركة بتسديدها بالكامل قبل تاريخ استحقاقها، كما قامت الشركة بتسديد كامل المبالغ المترتبة عليها كرسوم تعدين عن العام 2019 والبالغ مجموعها 25 مليون دينار قبل تاريخ استحقاقها أيضاً. ويأتي كل ذلك ضمن مبادرات الشركة لتعزيز التدفقات النقدية للخزينة وإيماناً منها الشركة بدور الشركات الوطنية في دعم خزينة الاقتصاد الكلي وتمكين الدولة من الإيفاء بالتزاماتها التنموية.

 و  أعلنت شركة إدارة الاستثمارات الحكومية عن تبرع ممثليها في الشركات بمبلغ 10 الاف دينار؛ إضافة لتبرع موظفي الشركة بـ 10 بالمئة من رواتبهم لهذا الشهر بهدف المساهمة في جهود المملكة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة إدارة الاستثمارات الحكومية يحيى النعيمات في تصريح صحفي، ان هذه الخطوة تأتي انطلاقا من المسؤولية المجتمعية لممثلي وموظفي الشركة، لدعم الجهود الرسمية في تنفيذ الإجراءات الخاصة بمحاربة انتشار الفيروس، وتجسيداً لدولة التكافل، في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة والعالم.
ودعا جميع الشركات إلى الوقوف إلى جانب الوطن في هذه الظروف الطارئة.
وبين النعيمات أنه انطلاقا من الواجب الوطني، ودعما للجهود المبذولة في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، قررت شركة ادارة الإستثمارات الحكومية التبرع بهذه المبالغ للمساهمة في جهود المملكة في التعامل مع هذا الوباء واحتوائه وتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمصابين.
 وأكد النعيمات اعتزاز الشركة بالجهود التي تبذلها المؤسسات الوطنية كافة وبروح التكافل والتعاضد والمواطنة المسؤولة لمواجهة الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة.

كما بلغت قيمة التبرعات التي تبرع بها 5 الاف متبرع عبر تطبيق اي فواتيركم لصالح وزارة الصحة نحو 300 الف دينار.
وقال رئيس مجلس إدارة شركة مدفوعاتكم المشغلة للتطبيق ناصر صالح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الخميس، إن التبرعات بلغت حتى اليوم نحو 300 ألف دينار، مشيرا إلى إقبال مستخدمي التطبيق داخل المملكة وخارجها بشكل ملحوظ على التبرع لصالح وزارة الصحة دعما لجهودها في مجابهة وباء كورونا المستجد منذ إطلاق الخدمة قبل نحو 48 ساعة بالتعاون مع الوزارة.
وذكر صالح بأن التبرع يكون بالدخول إلى تطبيق أو موقع اي فواتيركم والدفع من الحساب البنكي الخاص بالمتبرع أو البطاقة، مشيرا إلى أن خدمة التبرع لمجابهة كورونا أصبحت متاحة من داخل غالبية تطبيقات ومواقع البنوك الإلكترونية ومحافظ الموبايل.

و  أعلنت نقابة تجار ومنتجي المواد الزراعية تبرعها بمبلغ 25 الف دينار من خلال استجابة منتسبيها لحملتها لجمع التبرعات.
وقالت النقابة في بيان صحفي اليوم انها في الوقت الذي تتوالى فيه إجراءات دول العالم لحماية مواطنيها من تداعيات انتشار جائحة فيروس كورونا، تبرز أهمية إدارة الأزمات بشكل مسؤول بعيدا عن التساهل أو التهويل، وقد ضربت حكومتنا ومؤسسات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص مثالا يقتدي به في التعامل مع هذه الأزمة بمسؤولية وتجرد.
واشار البيان الى أهمية قطاعات برزت رغم انها ربما لم تكن ضمن سلم الأولويات في الاهتمام لكنها عادت إلى الواجهة كونها مصدرا للأمن الغذائي. وقالت النقابة انها إلى جانب شقيقاتها النقابات والاتحادات والجمعيات المنتمية للقطاع الزراعي، تلبي نداء الوطن بالرغم من كل المشكلات والأزمات التي فرضت نفسها عليها والتي كان آخرها كارثة الأحوال الجوية التي أتت على معظم مشاريع ومزارع وادي الأردن.
واشار البيان انه منذ بداية أزمة جائحة كورونا ونقاباتنا تتدارس ألية إستمرار مؤسساتها بالإنتاج كونها مرتبطة بالإنتاج الزراعي والغذائي من جهة، ومد يد العون للجهات التي تتحمل العبء الأكبر ألا وهي القطاعات الصحية والطبية ممثلة بوزارة الصحة من جهة أخرى .
وبين البيان إن النقابة تتبرع بمبلغ 25 الف دينار أردني من خلال استجابة منتسبيها لحملتها لجمع التبرعات، كما أنها تؤكد نيابة عن منتسبيها وأعضائها أن هذا البذل لا يقارن بتضحيات أفراد الكوادر الطبية الذين يقفون وسط العاصفة بتجرد وإنتماء مخاطرين بسلامتهم في سبيل الوطن والمجتمع، كما لا يقارن بجهود أفراد القوات المسلحة والأمن العام والدفاع المدني الذين تركوا بيوتهم وعائلاتهم وهم على أعلى درجات الاستنفار والجاهزية للسهر على أمن المجتمع وسلامته، إلى جانب أبناء الوطن الأوفياء في قطاعات الطاقة والمياه والغذاء والإتصالات والتعليم وغيرها.

كما  أعلنت عائلة اورنج الأردن تبرعها بمبلغ 100 ألف دولار، في إطار مسؤوليتها تجاه المجتمع المحلي في مختلف الظروف، وانطلاقًا من دورها كشركة وطنية، ومساهمة منها لدعم جهود وزارة الصحة للوقاية من انتشار وباء كورونا المستجد.
وقالت في بيان صحفي مساء اليوم الخميس، إن التبرع سيتم تقديمه على قسمين، حيث ستقدم 50 ألف دولار بشكل مباشر لوزارة الصحة، ومن ثم ستتبرع الشركة بنفس قيمة ما سيتبرع به أي من موظفيها ومشتركيها عن طريق محفظتها الإلكترونية، حتى يصبح مجموعه 50 ألف دولار تقدم لوزارة الصحة.
وأضافت الشركة أن هذه الفترة الصعبة التي يمر بها الأردن تحتاج لتكاتف الجميع للتمكن من اجتيازها والسيطرة على فيروس الكورونا المستجد ومنع انتشاره، مشيرة إلى تبنيها العديد من المبادرات لمساعدة الحكومة من جانب، ومشتركيها من جانب آخر لاجتياز هذا الظرف.
وكانت اورنج الأردن أعلنت عن تسخير مواردها لخدمة الوطن والمواطن بعد إعلان الحكومة لحالة الطوارئ للتصدي لفيروس كورونا، حيث ضاعفت سعات الانترنت مجاناً لكافة الفنادق التي خصصتها الحكومة لغايات الحجر الصحي ضمن الإجراءات الاحترازية، والمزودة بخدمة الانترنت من قبلها.
واستباقاً لجملة التطورات الحاصلة في سرعة انتشار فيروس كورونا، بادرت الشركة بتوفير خدمة التصفح المجاني للطلاب وأولياء الأمور المستفيدين من خدمات منصة التعلم الالكتروني (درسك) الخاصة بوزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة التي تم الاعلان عن إطلاقها مؤخراً لتفادي انقطاع الطلبة عن دراستهم خلال فترة وقف التدريس في المدارس كإجراء احترازي، لمنع انتشار فيروس كورونا، مع عدم الخصم من أرصدتهم أو حزم الإنترنت على خطوطهم الخلوية أو اشتراكات الإنترنت المنزلي خلال تصفح المنصة.
ولضمان استمرار العملية التعليمية، رفعت الشركة سعات الإنترنت لعملائها من المدارس الخاصة، لتفادي الضغط على مواقعها ومنصاتها.
كما سهلت الشركة اتصال الأشخاص ذوي الإعاقة بالخط الساخن المجاني "111" للاستفسارات والأسئلة الطبية حول فيروس كورونا، بغض النظر عن شبكات اتصالهم، وذلك بالاتصال من خلال تطبيق IMO على الرقم 770011516 أو الرابط الإلكتروني المخصص المعلن عنه عبر وسائل التواصل الاجتماعي عبر تقنية Sign Book، ليقوم المترجم بتلقي المكالمة ثم إيصال الطلب للخط الساخن الذي يقدّم من خلاله الأطباء من شركة الطبي بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، المشورة والمعلومات اللازمة، أما إذا كان لدى الأشخاص من ذوي الإعاقة، بمختلف أشكالها، طلب طارىء لا يخص الكورونا فيمكنهم الاتصال بالرقم نفسه ليتم وصلهم بالمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الذي سيقدّم لهم الدعم المناسب.