الرزاز : لدينا نموذج أردني أصيل بتكاتف الجميع لحماية البلاد من كورونا

تم نشره الأحد 22nd آذار / مارس 2020 08:46 مساءً
الرزاز : لدينا نموذج أردني أصيل بتكاتف الجميع لحماية البلاد من كورونا
الدكتور عمر الرزاز - ارشيف المدينة نيوز

المدينة نيوز :- قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، إن لدينا نموذجاً أردنياً أصيلاً بتكاتف الجميع حول حماية الأردن من وباء فيروس كورونا.
وأضاف رئيس الوزراء "هذا أمر متابع بشكل يومي من قبل القيادة ومن قبل مجلس الوزراء والأجهزة المعنية حيث يتم الاجتماع بشكل يومي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات للنظر في المستجدات المتعلقة بالفيروس ووضع السيناريوهات للتعامل معها".
وأكد الرزاز في مقابلة مع قناة الجزيرة أن نموذجنا الأردني يعتمد على درجة عالية من الوعي والتعليم والالتزام لدى المواطنين الذين نشكرهم على التزامهم وشعورهم بالمسؤولية تجاه أنفسهم وأسرهم ووطنهم.
وأضاف الرزاز "نحن نفخر بهذا النموذج الأردني الذي بدأ الحجر الصحي فيه بفنادق 5 و4 نجوم رغم أننا لسنا دولة غنية ولكن نضع كل مواردنا لإنجاح هذه الجهود".
وأكد رئيس الوزراء أنه يجري العمل حالياً على إيجاد آلية مناسبة لإيصال المواد الأساسية والأدوية للمواطنين في بيوتهم. وقال رئيس الوزراء في المقابلة التي أجريت في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، اليوم الأحد، "إننا ندرك حاجة المواطنين بعد أيام لبعض الاحتياجات من غذاء ودواء ومياه ووقود، ونحن نسعى لايجاد آليات لمساعدة المواطن على البقاء في منزله وتوفير الاحتياجات الأساسية له".
ولفت إلى أن الإجراء الاحترازي هو بقاء المواطن في منزله إلا إذا كانت هناك ضرورة في ظل هذه الظروف وتحديد من يسمح له بالخروج حتى لا تتكرر مشاهد التدافع والتهافت على السلع حيث ترفع عمليات التدافع والازدحام في الأسواق من خطورة الإصابة بالفيروس وفقاً لما يؤكده الأطباء.
وقال "لسنا غافلين عن احتياجات المواطن الأساسية ولكن ليس الرفاهيات، وسننظم هذا الموضوع الذي يتطلب التزام المواطن الكامل بالإجراءات التي سيتم الإعلان عنها" ، وفق بترا . 
وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة ملتزمة بمكاشفة المواطنين بأي معلومة بخصوص المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا، وأن مخاوف الأردنيين من انتشار الفيروس مفهومة ومبررة ولكن نحن نسعى لتهيئة المواطن وليس لإخافته.
وحول وصول الحالات المصابة بالفيروس إلى 99 حتى مساء الأمس، قال الرزاز "شيء طبيعي أن تكون هناك زيادة يومية ولكنها من الزيادات القليلة في العالم، ولكن يجب أن لا نستكين لهذا الرقم".
وأشار رئيس الوزراء إلى أن السيناريوهات التي تم وضعها للمستقبل أحدها إيجابي بأن تكون هناك زيادة بسيطة في أعداد الحالات وتحت السيطرة وباتجاه النزول ولكن أيضاً ندرس السيناريوهات الأسوأ ونعد لها "ونحن جاهزون للتعامل مع كل الاحتمالات".
وقال "إذا كانت هناك حاجة أو داع، لا قدر الله للحجر أو العزل لأرقام أكبر فالبنية التحتية متوفرة في المستشفيات والعيادات في القطاعين العام والخاص"، مضيفاً "نحن متكاتفون في القطاعين العام والخاص والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية ولدينا قطاع صحي نفخر به وبنية تحتية نعول عليها في سيناريوهات مختلفة".



مواضيع ساخنة اخرى