صور.. وفيديوهات.. وأحضان.. فعل فاضح بين معلمة امريكية وطالب عمره 13 عامًا

تم نشره الإثنين 23rd آذار / مارس 2020 04:39 مساءً
صور.. وفيديوهات.. وأحضان.. فعل فاضح بين معلمة امريكية وطالب عمره 13 عامًا
ستيفاني كارافا

المدينة نيوز :- اتهمت معلمة أمريكية بإرسال صور ومقاطع فيديو جنسية صريحة إلى طالب لديها يبلغ من العمر 13 عامًا.

وأرسلت ستيفاني كارافا (32 عامًا)، الصور والفيديوهات عبر تطبيق "سناب شات" للتواصل الاجتماعي، وطلبت صورًا للطالب المراهق.

واكتشفت الفضيحة بعد أن بدأ الطلاب في تبادل الصور فيما بينهم. وتوصلت الشرطة إلى الصور من خلال تحقيق منفصل عن الطلاب الذين كانوا يوزعون صورًا صريحة للفتيات في المدرسة الثانوية.

وجاء ذلك عندما بدأ المحققون في استجواب الطلاب حول صور جنس لفتاة قاصر، قبل أن يكشف بعضهم أن لديهم أيضًا صورًا ومقاطع فيديو لمدرس في المدرسة الإعدادية، وفقًا لموقع Northjersey.com.

وقالت كريستين ديماركو، مساعدة المدعي العام خلال جلسة المحاكمة: "الصور العارية والمحادثات الجنسية، وحتى الاجتماعات بعد المدرسة في فصلها الدراسي حدثت بالفعل".

في المقابل، ادعى محامي المعلمة، أن الصور المستخدمة كأدلة لا تظهر وجه "كارافا"، ومن الممكن تغييرها أو الحصول عليها من الهاتف بعد اختراقه.

وأضاف: "لم يتم تقديم أي أدلة جنائية على الإطلاق من أين جاءت هذه الصور وكيف تم تلقيها".

واتهمت كارافا بتعريض رفاهية الطفل للخطر، وتهمة الاتصال الجنسي معه.

ويقول الادعاء إنه بالإضافة إلى مشاركة الصور ومقاطع الفيديو الصريحة، أجرى الاثنان مناقشات مطولة حول تفضيلاتها الجنسية.

وأوضح أن الصبي حفظ مقاطع الفيديو تحت ملف في التطبيق يسمى "My Eyes Only" ، لكنه حذفها خلال الصيف.

وأشار إلى أنه على مدار أربعة إلى سبعة اجتماعات بعد المدرسة، طلبت "كارافا" من الصبي بعد دخول غرفتها، أن يغلق الباب ويغلق الستائر، وقاما بتبادل القبلات وملامسة بعض بشكل غير لائق، على حد قوله.

واعترف الصبي بالعلاقة عند مثوله إحضاره للاستجواب المتعلق بصور فتيات المدارس الثانوية التي يتم تداولها.

وبعد أن تم الإفراج عن المعلمة بكفالة، قال والدها "إميل"، الذي كان رئيسًا للبلدية لسنوات: "أحب ابنتي كثيرًا وأحب عائلتي ... وأنا أؤمن بتطبيق القانون".