بلومبيرغ: اختفاء مسؤول صحي عارض ترامب من مؤتمراته الصحفية

تم نشره الأربعاء 25 آذار / مارس 2020 12:23 صباحاً
بلومبيرغ: اختفاء مسؤول صحي عارض ترامب من مؤتمراته الصحفية
د. فوسي يتحدث في أحد مؤتمرات الرئيس ترامب حول فيروس كورونا قبل أن يغيب لاحقا عنها

المدينة نيوز :- لاحظت وسائل إعلام أمريكية غياب خبير الأمراض المعدية و مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الذي وصفه بالمتحدث الرسمي الأكثر مصداقية في الولايات المتحدة عن تفشي الفيروس التاجي، عن فعاليات البيت الأبيض لمدة ثلاثة أيام بعد إدلائه بتصريحات تناقض تصريحات الرئيس دونالد ترامب.

وشارك الدكتور أنتوني فوشي في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض يوم الجمعة الفائت، حيث ضبطته كاميرات التلفزيون وهو يضع يديه على وجهه، فيما بدا وكأنه استهزاء بتصريحات ترامب.

ويوم الأحد أجرى فوشي مقابلة مع مجلة "ساينس" اتفق فيها مع الآراء التي تقول إن ترامب يدلي بتصريحات كاذبة حول تفشي المرض. ومنذ ذلك الحين، لم يظهر فوسي في مؤتمرات ترامب التي يعقدها من أجل الحديث عن فيروس كورونا، وهو الذي كان يظهر دائما خلف الرئيس.

وقال موقع "بلومبيرغ" الأمريكي إنه كان من المفترض أن يظهر فوشي في برنامج فوكس نيوز لشون هانيتي مساء أمس الاثنين ، لكن اللقاء لم يبث على الهواء.

لكن فوشي، في مقابلة اليوم الثلاثاء مع WMAL ، اعترض على فكرة أنه كان على خلاف مع ترامب. وقال: "لقد استمع الرئيس إلى ما قلته وما قاله الآخرون في فريق العمل." "عندما قدمت توصيات، أخذها. لم يسبق لي أن واجهني أو تجاوزته. إن فكرة تأليب أحدهما على الآخر ليست مفيدة. أتمنى أن يتوقف ذلك وسننظر إلى الأمام في التحدي الذي يتعين علينا أن نتكاتف من أجل تجاوزه ".

لكن غياب فوشي أثار تكهنات بأن ترامب قد أبعد الطبيب الصريح، وفق "بلومبيرغ".

وأعاد ترامب يوم الثلاثاء نشر صورة فوسي وه

و يغطي وجهه، تم حذفها لاحقًا.

لكن صحيفة "نيويورك تايمز" قالت، الاثنين، إن ترامب وبعض مستشاريه قد نفد صبرهم مع فوشي الذي اختلف بشكل ملحوظ مع ترويج ترامب لعقار الملاريا، هيدروكسي كلوروكين، كعلاج للفيروس التاجي. حيث لم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الدواءكلعلاج للفيروس وقال فوشي حينها إنه لا يوجد سوى دليل "قصصي" على أنه فعال.

الأمر الآخر الذي يبدو أنه جلب النقمة على فوشي هو آراؤه بشأن غياب كل من العلاجات الفعالة للفيروس والاختبارات واسعة النطاق للعدوى، ويرى أن القيود الطويلة والمؤلمة اقتصاديًا على الحياة اليومية يمكن أن تبطئ تفشي الفيروس.

واليوم أبدى ترامب نفاد صبره من هذه الإجراءات في الأيام الأخيرة، قائلاً إنه يريد إعادة فتح الاقتصاد الأمريكي بحلول عيد الفصح.

من جهتها قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، الثلاثاء، إنها ستكون قلقة إذا تم تجاهل نصيحة فوشي. مضيفة أن الدكتور فوسي هو راعي الحقيقة.

وتساءلت شبكة (سي ان ان) كذلك عن سر غياب فوتشي.

وكالات