إصابة 3 مدنيين في قصف لقوات حفتر استهدف أحياء سكنية جنوب العاصمة الليبية طرابلس

تم نشره الأربعاء 25 آذار / مارس 2020 04:53 مساءً
إصابة 3 مدنيين في قصف لقوات حفتر استهدف أحياء سكنية جنوب العاصمة الليبية طرابلس
إصابة مواطنين جراء قصف ميليشيات حفتر
المدينة نيوز :- أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الليبية، محمد قنونو، اليوم الأربعاء، عن إطلاق عملية عسكرية ردا على "القصف المتواصل لأحياء العاصمة طرابلسمن قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ونقلت صفحة عملية "بركان الغضب" في الفايسبوك عن قنونو قوله إن مليشيات حفتر استهدفت بالقصف العشوائي، صباح الأربعاء، مناطق السبعة، وباب بن غشير، ورأس حسن وطريق السور، وبئر التوتة بطرابلس، بالإضافة إلى مقر جهاز الإسعاف والطوارئ. ومنذ ليلة أمس الثلاثاء، تشهد العاصمة طرابلس قصفا صاروخيا ومدفعيا عشوائيا عنيفا، وحتى ساعات صباح اليوم الأربعاء، قبل أن تؤكد عملية "بركان الغضب" إصابة ثلاثة مواطنين جراء "قصف ميليشيات مجرم الحرب حفتر" عدة أحياء بالعاصمة طرابلس.

وأدى القصف العشوائي من جانب قوات حفتر أيضا إلى إصابة أربعة أفراد من الشرطة القضائية، أمس الثلاثاء، إثر قصفها لسجن الرويمي بمنطقة عين زارة، في العاصمة الليبية طرابلس.

وتسمع حالياً أصوات المدفعية والاشتباكات القادمة من جنوب العاصمة بشكل واضح، فيما أشار المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي عملية "بركان الغضب"، عبد الملك المدني، في تصريح مقتضب لــ"العربي الجديد"، أن العملية التي أطلقتها حكومة الوفاق فعليا دخلت في مراحل متقدمة، لكنه استدرك بالقول إنه "من السابق لأوانه الحديث عن نتائجها، فأمامنا الكثير الآن لإبعاد مليشيات حفتر عن الأحياء السكنية".وقبلها، أكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، محمد قنونو، وقوع 12 ضحية في صفوف المدنيين، خلال اليومين الماضيين، موضحاً، في إيجاز صحافي نشرته صفحة "عملية بركان الغضب" على "فيسبوك"، أن الضحايا هم 6 قتلى، من بينهم نساء و6 مصابين، بينهم أطفال.

وكالات