اردنيون بالخارج يشيدون بدور السفارات ويطالبون بإجلائهم الى الاردن

تم نشره الخميس 26 آذار / مارس 2020 03:59 مساءً
اردنيون بالخارج يشيدون بدور السفارات ويطالبون بإجلائهم الى الاردن
علم الاردن

المدينة نيوز  - في الوقت الذي عبر فيه طلبة ومواطنون اردنيون بالخارج عن تقديرهم لدور السفارات والبعثات الاردنية في التواصل معهم وخدمتهم، طالبوا الحكومة بتامين عودتهم الى الاردن لاسيما في ظل الظروف السائدة.
وقالوا لوكالة الانباء الاردنية "اننا مفروض علينا الحظر كما في الاردن ونعاني ظروفا مادية ونفسية مختلفة" مؤكدين استعدادهم للبقاء في الحجر الصحي حال عودتهم.
وقالوا ان السفارات والبعثات الاردنية تعمل كل ما بوسعها لخدمتنا وتتواصل معنا باستمرار الا ان هناك العديد من الصعوبات حاليا تواجهنا من حيث تلقي الحوالات وظروف المعيشة وغيرها.
وناشدت مجموعة من الطلبة الاردنيين الدارسين في مصر في رسالة جماعية وصلت وكالة الانباء الاردنية (بترا) انقاذهم من آفة ووباء كورونا الذي يتفاقم في مصر خاصة بعد توقف العملية التعليمية وبدء التعلم عن بعد وترحيلهم إلى الوطن واتخاذ الاجراءات المناسبة حفاظا على صحتهم.
وقال عبد العزيز فارس موسى عتمه انه يعيش بتركيا الان وبعد انتشار المرض اصبح ليس لديه النقود الكافية لشراء احتياجاته الضرورية ويعيش مع مواطن من جنسية سورية ويرغب بالعودة الى الاردن.
اما صهيب ابو مطر الذي يدرس الطب في روسيا، فقال ان السفارة والقنصلية على تواصل مستمر مع الطلبة وتوفر النقود للطلبة المحتاجين بالتعاون مع رجال الأعمال الاردنيين هنا وتامينهم بمواد التموين وغيرها وزودوا الجميع بأرقام الطوارئ ليتم التواصل معهم عند الحاجة.
وقال المحامي عامر الرواشدة وهو اب لثلاثة طلاب يدرسون في كازاخستان، انه في ظل الحظر وتعطيل الدراسة في كازاخستان وصعوبة ارسال الحوالات والوضع الحالي الذي لا يستطيع العمل فيه كونه يعمل قطاع خاص فانه يطالب بإجلاء الطلبة الاردنيين في الخارج واعادتهم الى الاردن.
الطالب احمد بديرات طالب دكتوراه هندسة في جامعة المنصورة المصرية قال ان الاوضاع تزداد سوءا حيث تم فرض حظر التجول وسبب نقصا في المواد الغذائية وشح النقود داعيا الى مساعدة الطلبة للعودة الى الاردن، مطالبا السفارة بمساعدة الطلاب والتواصل معهم خاصة ان بعضهم الان لا يستطيع دفع الاجرة وتامين مستلزماته.
وابدى محمد عمر أحمد رغبته في العودة الى الاردن من تركيا مبينا أن لديه أطفال بعمر 6 سنوات و 10 سنوات في الاردن ولا يوجد لديهم معيل مطالبا الحكومة بتامين عودته اليهم.
وبين مفيد عطاالله خلف الجرادات انه سافر الى تركيا من قرقستان للحصول على الفيزا الطلابية من المطار ولكن بسبب كورونا تم اغلاق المطارات وعلق في تركيا والان ليس لديه ما يكفي من المصروف.
ورصدت وكالة الانباء الاردنية جهودا واعلانات متواصلة للسفارات والبعثات الاردنية بالخارج للتواصل مع الاردنيين وتقديم ما امكن من خدمات.
وأجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي خلال الايام الماضية اتصالات جماعية مع رؤساء بعثات المملكة في الخارج لبحث الإجراءات التي تتخذها البعثات لخدمة المواطنين الأردنيين والجهود التي تقوم بها بعثات المملكة الخارجية لخدمة المواطنين في هذه الظروف غير المسبوقة وفق خطط طوارئ تم تفعيلها. وتستمر بعثات المملكة في العمل حسب ظروف البلد التي تتواجد فيها حيث قلصت الخدمات القنصلية إلى المعاملات العاجلة والضرورية وفعلت منهجية العمل المرن عن بعد، وتقديم الخدمات القنصلية الممكنة إلكترونيا بقدر الإمكان. وتركز سفارات المملكة وقنصلياتها العامة على التواصل مع المواطنين وتقديم ما تستطيع من خدمات لهم في ظل الظروف الحالية ووفق الإمكانات المتاحة. وأكد الصفدي أن بعثات الأردن الخارجية في خدمة المواطنين وتم إعادة نشر أرقام الطوارئ ونشر أرقام جديدة وعناوين بريد إلكتروني للتواصل مع البعثات ومع مركز العمليات في الوزارة على مدى 24 ساعة.
ودعا الصفدي المواطنين خارج الوطن إلى تسجيل هواتفهم وعناوينهم لدى بعثات المملكة المعتمدة لإدامة التواصل معهم. وتم الاتصال عبر آلية اتصال جماعي اعتمدتها الوزارة وضعت البعثات في مجموعة اتصال حسب تواجدها الجغرافي بحيث يتم التنسيق بشكل دائم بين خلية الأزمة ودائرة العمليات في الوزارة والبعثات الدبلوماسية وبما يتيح التنسيق والتعاون أيضا بين البعثات في المناطق الجغرافية الواحدة.
--(بترا)