مواطنون يشكون ارتفاع أسعار الخضار والفواكه

تم نشره الخميس 26 آذار / مارس 2020 05:35 مساءً
مواطنون يشكون ارتفاع أسعار الخضار والفواكه
خضار

المدينة نيوز :-  شكا مواطنون في محافظتي عجلون والطفيلة من ارتفاع أسعار الخضار والفواكه، بالإضافة إلى عدم توفر بعض الأصناف.
وأشار المواطن مصطفى صمادي الى أن ارتفاع أسعار الخضار والفواكه يشكل عبئا إضافيا على المواطنين ويحرمهم من شراء بعض الأصناف، مبينا أن بعض الأصناف المتوفرة من الخضار والفواكه قديمة وليست ذات جودة، وتم عرضها خلال اليومين الماضيين وبعضها غير صالح للاستهلاك مما يستدعي تعزيز الرقابة من قبل لجنة الصحة والسلامة العامة.
ودعا الصمادي أصحاب محال الخضار والفواكه إلى تجديد منتوجاتهم من الأسواق المركزية.
وقال عدد من أصحاب محال الخضار والفواكه إن هناك ارتفاعا بالأسعار من المصدر، مما حدّ من شرائهم لها ، لأن التسعيرة التي حددتها الحكومة لا تتلاءم مع البيع، في ظل ارتفاع الأسعار من السوق المركزي.
وطالب رئيس مجلس محافظة عجلون عضو جمعية البيئة الأردنية، عمر المومني، لجنة الصحة والسلامة العامة بتعزيز الرقابة على المحلات للتأكد من تطبيقها لشروط الصحة والسلامة العامة والتقيد بالشروط الصحية بالإضافة إلى توفير الخضار والفواكه بكميات معقولة ليتسنى للمواطن توفير احتياجاته بكل سهولة ويسر.
ودعا نائب رئيس غرفة التجارة في محافظة عجلون، محمد حمد البعول، الجهات المعنية العمل على تزويد كافة المحال بكميات من الخضار والفواكه وضمان بيعها، من قبل التجار، وفق الأسعار التي حددتها وزارة الصناعة والتجارة.
وقال محافظ عجلون، سلمان النجادا، إنه تتم المتابعة من خلال الجولات الميدانية على مختلف محال بيع الخضار والفواكه والأسواق الغذائية لمراقبة كيفية البيع بالأسعار المحددة ويتم توجيه الإنذارات للمحال المخالفة وتحويلهم إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم .
وقال مدير الصناعة والتجارة في عجلون، رائد الخصاونة، إن المديرية تقوم بجولات مكثفة لمراقبة الأسواق، مبينا أنه تم التواصل مع التجار والاستماع للمشاكل التي تواجههم وسيصار لحل تلك المشاكل.
وفي الطفيلة اكد عددمن المواطنين ان محال الخضار والفواكه شهدت اليوم ارتفاعا ملحوظا في أسعار مختلف أصناف الخضار والفواكه من بينها ارتفاع كيلو البندورة من 35 قرشا إلى نصف دينار وارتفاع البرتقال والتفاح إلى دينار، في حين ارتفع ثمن الخيار إلى 50 قرشا، وارتفعت أسعار أصناف الفليفلة إلى أكثر من دينار، والبطاطا من 35 قرشا إلى 65 قرشا، مطالبين الجهات المختصة، بضرورة تكثيف الرقابة على أسواق الخضار.
كما طالبوا الجهات المعنية بالعمل على حل معضلة ارتفاع أسعار الخضار والفواكه، بشكل مستمر من خلال تحديد سقوف سعرية للأسعار وتغليظ العقوبات بشكل كبير على المخالفين ومراقبة عمليات البيع في سوق عمان المركزي للخضار، مؤكدين ضرورة اتخاذ الإجراءات بعدد من تجار التجزئة الذين يقومون باستغلال حاجة المواطن لرفع الأسعار .
من جانبهم، عزا عدد من تجار الخضار والفواكه في الطفيلة ارتفاع أسعار بعض أنواع الخضار والفواكه إلى ارتفاع أسعارها من مصدرها في السوق المركزي وقلة المعروض من هذه المنتجات، مشيرين إلى أن العديد منهم وضع هوامش أرباح منخفضة وقوفا مع الأوضاع التي تمر بها المملكة وانسجاما مع معاني التكافل بعدم استغلال المواطنين في هذه الظروف الراهنة.
بدوره، أكد محافظ الطفيلة رئيس لجنة الدفاع المدني المحلية في الطفيلة، محمد الرفايعة، أنه تم متابعة سوق الخضار والفواكه في الطفيلة، وتم تنفيذ عدة جولات رقابية وتفتيشية على الأسواق التجارية للتأكد من التزام التجار بالسقوف السعرية، مشيرا إلى أنه تم تزويد محلات الخضار والفواكه باحتياجاتها من الخضار والفواكه من السوق المركزي، مع التأكيد على سلامة المواطنين والالتزام بالبيع ضمن الأسعار التي تم تحديدها من قبل الجهات الرسمية. وفي الزرقاء، شكا عدد من المواطنين عدم توفر بعض أصناف الخضار والفواكه في المحال التجارية لشراء مستلزماتهم/ كما شكوا ارتفاع أسعار بعض تلك الأصناف.
وبين المتقاعد حسن محمود أنه ذهب إلى أحد محال الخضار والفواكه ليبتاع حاجته من المحل الموجود في منطقته في جبل طارق إلا أنه فوجىء بعدم توفر بعض الأصناف مثل الثوم والبصل، كما أن هناك ارتفاعا في أسعار البندورة والليمون والفواكه مثل الموز والتفاح والبرتقال.
وأشار الموظف براء محمد الى أنه لاحظ أن بعض محال الخضار والفواكه تقوم بتكديس الأصناف داخل مستودعاتها وعدم عرضها على البسطات التابعة للمحل أمام المواطنين، عدا عن رفع الأسعار، في محاولة لاستغلال المواطنين .
وناشد الموظف نائل أحمد الجهات المعنية بوضع حد لاستغلال التجار للمواطنين في هذه الظروف والتوقف عن السلوكيات التي تنم عن الجشع والاستغلال، حتى بالنسبة للأصناف غير المسعرة من قبل وزارة الصناعة والتجارة والتموين، في حين لم تراع بعض المحال التجارية التعليمات الصحية بعدم إدخال أكثر من عشرة أشخاص إلى المحل في آن واحد والمحافظة على مسافة الأمان وارتداء القفازات والكمامات أثناء البيع.
من جهته، أكد مدير صناعة وتجارة الزرقاء، عماد البزور، أنه تم تزويد البقالات بالمواد التموينية اللازمة من قبل الموزعين وكذلك تزويد محال الخضار والفواكه باحتياجاتها من مختلف السلع والأصناف وجميعها متوفرة.
وأوضح أن معظم محال الخضار والفواكه تتزود من السوق المركزية في العاصمة عمان، والفترة المسموح بالتجول خلالها تمتد من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة السادسة مساءً، حيث تستغرق المركبة فترة زمنية معينة لقطع الطريق وإيصال المواد إلى المحال، الأمر الذي فسر خلو بعض المحال التجارية خلال الفترة الصباحية من بعض الأصناف.
وبين أن المديرية تلقت شكاوى وملاحظات من قبل بعض أصحاب المحال والخضار حول التأخير في إيصال المواد والسلع وأصناف الخضار والفواكه، والذي يعود إلى ما تم ذكره بأن الفترة المسموحة للتجول لأصحاب المركبات الحاملين للتصاريح المرورية من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة السادسة مساءً .
وحول ارتفاع أسعار بعض أصناف الخضار والفواكه، بين البزور أن الأصناف التي تم تحديد أسعارها من قبل الوزارة لا يوجد ارتفاع في أسعارها، مؤكداً أن فرق الرقابة والتفتيش موجودة في الأسواق وتجول على المحال التجارية والبقالات للتأكد من الالتزام بالأسعار، كاشفاً عن وجود ارتفاع في أسعار بعض السلع والفواكه غير المحددة من قبل الوزارة.
وتابع أن المديرية على استعداد لتلقي أية شكاوى أو ملاحظات خاصة بارتفاع أسعار السلع والدواجن التي تم تحديد أسعارها من قبل الوزارة؛ حيث يتم تمرير الشكوى مباشرة إلى الفرق الرقابية التي تجول في الأسواق والأحياء لتتعامل مع الشكوى فوراً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يقوم برفع الأسعار على المواطنين.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى