أحد أبناء عمومة الأسد يلقى مصرعه بحادث سير

تم نشره الأحد 03rd أيّار / مايو 2020 04:25 مساءً
أحد أبناء عمومة الأسد يلقى مصرعه بحادث سير
مصعب وابنه وجيه الأسد

المدينة نيوز :- أعلن في محافظة اللاذقية السورية، السبت، عن وفاة مصعب الأسد، بحادث سير، تبعاً لما ذكرته صفحات موالية لرئيس النظام السوري، فيما اكتفت ورقة النعي التي أصدرتها العائلة، بذكر وفاة مصعب الأسد، عن 51 عاماً، بدون أن تشير إلى السبب.

وتحدثت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، عن إصابة ابن مصعب، الملازم أول في جيش النظام، وجيه، في حادث السير المشار إليه، وكذلك وجود مصاب ثان، لم تحدد هويته، وتم نقلهما إلى مستشفى تشرين في المحافظة.

ومصعب، هو أحد أبناء عمومة رئيس النظام السوري بشار الأسد. وتبعا للوارد في ورقة النعي، فإن مصعب هو ابن وجيه عزيز الأسد الذي لديه من الأشقاء، منير، وبديع، وأمير.

وشهد شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، مقتل هبة، 24 عاماً، ونور، 14 عاماً، قريبتي الأسد من جهة أمهما رتاج بديع الأسد، على يد ضابط في جيش النظام ألقي القبض عليه لاحقاً، قيل إنه أقدم على فعلته، بعدما فسخت الكبيرة هبة، خطوبتها منه، فهاجم بيتهما وأطلق النار على جميع من فيه، فلقيت الفتاتان مصرعهما على الفور، فيما أصيب شقيقهما الذي نقل إلى المستشفى وخضع لعناية مركزة.

وأكدت صفحات فيسبوكية تحرر من مدينة "القرداحة" مسقط رأس آل الأسد، إصابة الضابط ابن مصعب، في حادث السير، مشيرة إلى أنه ملازم أول، في جيش النظام، ويرقد الآن في المستشفى لتلقي العلاج، فيما تبادل عدد من أبناء العائلة، نشر ورقة النعي على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر في هذا السياق، أن حادث السير وقع في منطقة لم تحدد، ما بين مدينة "جبلة" جنوباً، ومحافظة اللاذقية شمالاً.

العربية 



مواضيع ساخنة اخرى