قيادي في حماس يؤكد عدم وجود حراك فعلي لإجراء صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل

تم نشره الخميس 07 أيّار / مايو 2020 03:21 مساءً
قيادي في حماس يؤكد عدم وجود حراك فعلي لإجراء صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل
حماس

المدينة نيوز:- بالرغم من النقاشات الداخلية التي تجريها الحكومة الإسرائيلية بخصوص صفقة تبادل أسرى جديدة مع حركة حماس، والكشف عن شروع وسطاء أوروبيين وعرباً بالعمل في هذه المهمة، إلا أن حماس لا تزال تؤكد أنه لم يجرِ تحريك الملف بشكل رسمي. لكنّ قياديا في الحركة كشف أنه جرى إعطاء “قرارات واضحة” لمسؤوليها المفترض أن يخوضوا جولات المفاوضات غير المباشرة حول شروط التفاوض لإنجاز الصفقة.

ويؤكد ماهر عبيد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، المقيم في الخارج، أن ملف تبادل الأسرى عالق بسبب عدم وجود حكومة في إسرائيل، لافتا إلى أن الاحتلال لم يلتقط المبادرة التي أطلقتها الحركة على لسان يحيى السنوار رئيس الحركة في غزة ، بحسب "القدس العربي" .

وأشار إلى أن ما كشف في إسرائيل، بوجود اجتماعات عقدتها الحكومة بشأن دراسة الملف، مجرد “كلام إعلامي”، مضيفا: “لا يوجد اتصالات حقيقية، ولا يوجد أي وسيط مكلف من قبل الاحتلال الإسرائيلي لبحث الموضوع بشكل حقيقي وفعال حتى هذه الساعة”.

وأضاف خلال تصريحات نقلها “المركز الفلسطيني للإعلام” التابع لحماس: “نحن جاهزون وأبدينا استعدادنا ولدينا مبادرة واضحة، ونحن معنيون بشكل كبير وجاد لإطلاق سراح كبار السن، والأسيرات والمرضى، وهذه هي المبادئ الأساسية للمبادرة، وصولاً لأمور أخرى”.

وأشار في ذات الوقت، أنه لا يوجد في إسرائيل حتى اللحظة حكومة قادرة على اتخاذ هذا القرار، وتابع: “الملف عالق منذ سنوات بسبب تعنت الاحتلال، ومبادرة حماس أعطت حراكاً للموضوع، آملين في الوصول إلى صفقة مشرفة”.

ورأى أن ما يدور من تصريحات حول الملف داخل إسرائيل، هدفه فقط “تنفيس” غضب عوائل الجنود الإسرائيليين الأسرى، وتخفيف تحركهم، وقال إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو “لا يوجد عنده تحرك حقيقي وواضح ليستغل الفرصة للخروج من المأزق”.

وأضاف: “نؤكد أنه لا زال التخاطب الإسرائيلي إعلامياً وموجه للشارع الصهيوني لكسب موقف أمام الرأي العالمي، ولأن حماس وضعت الاحتلال من خلال مبادرتها في الزاوية”.

وكشف عبيد، أن قيادة حركة حماس، أعطت قرارات واضحة لمسؤوليها المفترض أن يجروا مفاوضات مع الاحتلال عبر الوسطاء حول هذا الملف، بأنها ستشمل كل الأسرى من كل الفصائل الفلسطينية كما حدث في صفقة التبادل السابقة، وأن تشمل المحكومين بالمؤبدات والمعتقلين لسنوات طويلة، والأسرى العرب.

وأضاف: “الخطوط العامة بأيدي الأخوة واللجنة المكلفة بمتابعة هذا الأمر، ملفات واضحة تمام الوضوح بالوصول إلى تبادل مشرف، يشمل الوطن الفلسطيني كله، القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل، والخارج”.

وحول وجود تحركات مصرية وروسية في هذا الإطار، قال عبيد إنها كانت اتصالات “عادية” ولم يتحركوا بشكل حقيقي، وقال: “نحن قلنا لهم إننا جاهزون وقت جهوزية العدو الصهيوني، ووقتما يكلفهم الاحتلال بذلك فنحن جاهزون، وهذا ما أبلغناه لروسيا ومصر، وليس لدينا مشكلة في استقبال أي وسيط، وما يهمنا تحقيق صفقة مشرفة بكل الأهداف الموضوعة لها”.

وكان مصدر رسمي في حركة حماس، أكد قبل يومين عدم وجود تقدم نوعي في مفاوضات التبادل عبر الوسطاء مع الاحتلال في ظل حالة الضخ الإعلامي التي يمارسها المستوى السياسي الصهيوني وإعلامه الموجه.

وجاءت تصريحات قادة حماس هذه، بعد حديث إعلامي إسرائيلي عن بدء التحركات العملية لإنجاز الصفقة، من خلال اتصالات أجريت عبر وسطاء ونقاشات داخلية عديدة، حيث عقد الخميس المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية، اجتماعا ناقش فيه الاتصالات مع حركة حماس حول صفقة تبادل محتملة، لكنّ ذلك ترافق مع تقارير إعلامية إسرائيلية أشارت نقلا عن مصدر سياسي قوله إن نافذة الفرص لدفع صفقة تبادل إلى الأمام في ظل أزمة كورونا “أخذت تغلَق”.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، أن الفرصة لتحريك المفاوضات تبقى مهيأة، ولكن صورة الأوضاع مختلفة عما كان الحال عليه في الشهرين الماضيين، لأن غزة وإسرائيل بدأتا في احتواء تفشي الفيروس.

وكانت مجلة “دي تسايت” الألمانية، قالت إن اثنين من مسؤولي المخابرات الألمانية، ودبلوماسي سويسري، وضابط مصري كبير، يشاركون في محادثات للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة حماس.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن تلك المجلة الألمانية، قولها إن مسؤولا في السلك الدبلوماسي في سويسرا هو واحد من أربعة وسطاء دوليين رفيعي المستوى، شاركوا بشكل محموم بالاتصال مع غزة وتل أبيب والقاهرة، في الأشهر الأخيرة، في محاولة للتوصل إلى صفقة تبادل شاملة بين إسرائيل وحماس.

وقالت: “إلى جانب الدبلوماسي السويسري، هناك ضابطان رفيعي المستوى في المخابرات الألمانية وضابط مصري برتبة جنرال، كانوا شركاء سابقين في المفاوضات التي أدت إلى صفقة حول إطلاق أسرى فلسطينيين في عام 2011، مقابل إطلاق حركة حماس سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط”.

ونقلت الصحيفة عن دافيد ميدان، المسؤول الإسرائيلي الذي قاد مفاوضات التبادل عام 2011، قوله: “هذا أفضل توقيت خلال السنوات الخمس الماضية للتوصل إلى صفقة”.

وكانت مصادر أمنية في تل أبيب، ذكرت قبل أكثر من أسبوع، أن هناك تطورات وتقدما حدث بخصوص الصفقة مع حركة حماس، لكنّه وقتها جرى التأكيد أنه لا تزال هناك “فجوات كبيرة” حول إبرام الاتفاق.

وقد تجدد الحديث عن صفقة التبادل عقب تصريحات أدلى بها رئيس حركة حماس في غزة يحيي السنوار، حيث أعلن أن الحركة مستعدة لتقديم “تنازل جزئي” في موضوع الجنود الأسرى لديها مقابل إفراج الاحتلال عن الأسرى كبار السن والمرضى كمبادرة إنسانية في ظل أزمة “كورونا”، دون أن يحدد ما هو التنازل الذي سيقدم.

وتلا ذلك، أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إنه لا يعارض إجراء مفاوضات، من خلال وسطاء لإتمام صفقة التبادل.

جدير ذكره أن صفقة التبادل الأخيرة بين حماس وإسرائيل برعاية مصرية جرت في أكتوبر عام 2011، ووقتها أطلقت حماس سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، بعد أسره من ثكنة عسكرية على حدود غزة عام 2006، وأطلقت إسرائيل سراح 1027 أسيرا فلسطينيا، بينهم مئات محكومون بأحكام عالية، لكن إسرائيل أعادت اعتقال عدد منهم عام 2014، حيث تطلب حماس حاليا قبل الشروع في صفقة كاملة، أن يتم إطلاق سراح هؤلاء الأسرى.

وتأسر حركة حماس أربعة إسرائيليين، بينهم جنديان وقعا في قبضة مقاوميها خلال معارك برية وقعت على حدود غزة في الحرب الأخيرة صيف العام 2014، وآخران دخلا القطاع بطريقة غير رسمية، بعد اجتياز الحدود، وهما عربي يحمل الجنسية الإسرائيلية، ومواطن إسرائيلي من أصل أثيوبي، وترفض حركة حماس إعطاء أي تفاصيل عن حياة هؤلاء الأسرى، رغم أن إسرائيل تقول إن الجنديين قتلا في المعركة قبل أسرهما.



مواضيع ساخنة اخرى
“هيئة الاتصالات” تُعلّق على ارتفاع أسعار بطاقات الشحن “هيئة الاتصالات” تُعلّق على ارتفاع أسعار بطاقات الشحن
توقيف احمد عويدي العبادي توقيف احمد عويدي العبادي
توجه لإلغاء " الزوجي " والفردي " توجه لإلغاء " الزوجي " والفردي "
وزارة العمل تطلق خدمة استصدار تصاريح العمل إلكترونيا وزارة العمل تطلق خدمة استصدار تصاريح العمل إلكترونيا
الرزاز : نحن على أبواب الانفراج .. وكل مر سيمر الرزاز : نحن على أبواب الانفراج .. وكل مر سيمر
شركات الحج والعمرة : الأزمة ادخلتنا في حالة احتضار شركات الحج والعمرة : الأزمة ادخلتنا في حالة احتضار
الحكومة : إجراءات مشددة في حال تسجيل إصابات يصعب السيطرة عليها الحكومة : إجراءات مشددة في حال تسجيل إصابات يصعب السيطرة عليها
ابو غزالة : التعليم في الاردن مثل الكُتاب ولا أملك مليارات و لا احب امتلاكها ابو غزالة : التعليم في الاردن مثل الكُتاب ولا أملك مليارات و لا احب امتلاكها
مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبياً مصدر رسمي: إجراءات حاسمة وشديدة بحق المتهربين ضريبياً
الحكومة : عدم الالتزام بالتعليمات سيؤدّي إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات الحكومة : عدم الالتزام بالتعليمات سيؤدّي إلى تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات
الاردن يسجل 7 اصابات بفايروس كورونا الاردن يسجل 7 اصابات بفايروس كورونا
النصيرات : يجب أن أحبَلَ وألِد النصيرات : يجب أن أحبَلَ وألِد
بالاسماء ترفيعات واحالات للتقاعد لموظفين  في الحكومة بالاسماء ترفيعات واحالات للتقاعد لموظفين في الحكومة
الداخلية : دوريات شرطة راجلة امام المساجد الداخلية : دوريات شرطة راجلة امام المساجد
أسماء  ..المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة أسماء ..المستفيدون من صندوق اسكان ضباط القوات المسلحة
مغردون يطالبون الرزاز ببلاغ حكومي يخفض ايجارات المنازل والمحلات الى النصف مغردون يطالبون الرزاز ببلاغ حكومي يخفض ايجارات المنازل والمحلات الى النصف