فريق وزاري يزور مركز حدود العمري

تم نشره الأحد 10 أيّار / مايو 2020 03:51 مساءً
فريق وزاري يزور مركز حدود العمري
الفريق الوزاري

المدينة نيوز:- أكد وزير الداخلية، سلامة حماد، حرص الحكومة على اتخاذ أفضل الإجراءات الممكنة واللازمة لتوفير أعلى درجات الحماية والأمان للمجتمع الأردني وانتهاج أنجع السبل والطرق التي تحول دون انتقال فيروس كورونا إلى المملكة، وخاصة عبر المراكز الحدودية.
جاء ذلك لدى زيارته، اليوم الأحد، إلى مركز حدود العمري يرافقه وزراء الصحة الدكتور سعد جابر والأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش والنقل الدكتور خالد سيف ومدير الجمارك العامة اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة ومحافظ الزرقاء حجازي عساف ومدير عمليات خلية أزمة كورونا العميد الركن مازن الفراية وعدد من المعنيين والمسؤولين.
واطلع الوفد الوزاري على أبرز الإجراءات المعمول بها في المعبر للحفاظ على الصحة والسلامة العامة ومنع انتقال فيروس كورنا إلى داخل المملكة من خلال اتباع إجراءات الوقاية والسلامة في عمليات الشحن التجاري ونقل البضائع واستقبال القادمين عبر المعبر وغيرها.
وقال حماد إنه سيتم اتخاذ إجراءات جديدة في هذه الخصوص لضمان سلاسة الإجراءات المتبعة في المعبر والمتعلقة بالحجر الصحي وانتظار السائقين خلال إجراءات فحص السائقين والسيارات والشاحنات وتهيئة الساحات الموجودة في المعبر والمطلوب إعدادها من خلال وزارة الأشغال العامة والإسكان لاستقبال الشاحنات وضمان سرعة الإجراء لنقل المواد التي نحتاجها في الأردن أو تذهب للدول الشقيقة في الخليج العربي.
وأشار حماد إلى أن دائرة الجمارك ستصدر قرارا بحيث يتم التخليص على البضائع في مركز العمري، وذلك بهدف اختصار بعض الإجراءات التي تعيق سرعة وصول البضائع إلى جمرك عمان ثم العودة.
وأوضح وزير الداخلية أنه سيتم دراسة جدوى إمكانية الاستمرار في دخول المواد الناشفة عبر المركز الحدودي للأردن بحيث يتم إعطاء الأولوية للمواد الصحية والغذائية والمستلزمات الضرورية للحفاظ على صحة وسلامة المواطن.
واستمع الفريق الوزاري إلى أبرز القضايا والملحوظات المتعلقة بعمل المركز والمؤسسات الحكومية الموجودة فيه من قبل القائمين على هذه المؤسسات؛ حيث أكد الوزراء أن العمل الميداني والاطلاع على أوضاع العمل على أرض الواقع يساهم إلى حد كبير في تعظيم الإنجاز وتجاوز التحديات ووضع حلول للمشاكل إن وجدت.
وأشاروا إلى أن الأولوية الرئيسية للأردن، وبتوجيهات ملكية سامية، هي الحفاظ على سلامة المواطن والحد من انتشار الفيروس داخل المملكة، وذلك بالتوازي مع حل المشاكل الفنية التي تواجه المركز لتسهيل آلية العمل وإزالة المعوقات التي قد تنتج جراء الخطوات التي تم وضعها لمنع انتشار الوباء.
--(بترا)



مواضيع ساخنة اخرى